العلاج الطبيعي

البرتقال المر _ فوائد واستخدامات

البرتقال المر _ فوائد واستخدامات

يستخدم البرتقال المر في الطب البديل أو الطب الصيني في العلاج الطبيعي لعسر الهضم والغثيان والإمساك.

كما أستخدم في مناطق  أخرى لعلاج القلق والصرع.

 يُستخدم القشرة والزهرة والأوراق والفاكهة وعصير الفاكهة في صناعة الدواء، أما زيته فيصنع من القشر و / أو الزهرة.

يزرع الآن في جميع أنحاء منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​وأماكن أخرى، بما في ذلك كاليفورنيا وفلوريدا.

يتم اليوم الترويج للعديد من منتجات البرتقال المر لحرقة المعدة، واحتقان الأنف، وفقدان الوزن، وتحفيز الشهية أو تثبيطها، وتحسين الأداء الرياضي.

كما يتم تطبيق البرتقال المر أيضاً على الجلد للألم والكدمات والالتهابات الفطرية وقرحات الجلوس أو قرحات الفراش.

حيث يعرف بعدة أسماء مختلفة، مثل: الرنج، والنارنج، والزنبوع، وبرتقال إشبيلية.

مكونات البرتقال المر:

تحتوي ثمار البرتقال المر على مادة (p-synephrine) ومواد كيميائية أخرى بشكل طبيعي.

يشبه (p-Synephrine) المكون الرئيسي في عشب الإيفيدرا، لكن (p-synephrine) له خصائص دوائية مختلفة.

 حظرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية استخدام الإيفيدرا في المكملات الغذائية لأنه يرفع ضغط الدم ويرتبط بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

فلذلك يشيع استخدامه كبديل للإفيدرا في المكملات الغذائية.

يحتوي على العديد من المواد الكيميائية التي تؤثر على الجهاز العصبي.

حيث يمكن لهذه المواد الكيميائية أن تضغط على الأوعية الدموية وتزيد من ضغط الدم وتؤدي إلى تسريع ضربات القلب.

استخدامات البرتقال المر:

قد يساعد تطبيق زيته على الجلد في علاج القوباء الحلقية وحكة اللعب والتهابات قدم الرياضي.

ولكن لا توجد أدلة علمية كافية لإثبات ما إذا كان مفيداً للأغراض الصحية الأخرى.

مثل فقدان الوزن والقلق ومتلازمة ما قبل الحيض.

فوائد البرتقال المر:

  • مكملات غذائية:

تم استخدام المركبات النباتية الموجودة في البرتقال المر لأكثر من 20 عاماً في المكملات الغذائية لفقدان الوزن

وتحسين الأداء الرياضي، والعناية بالبشرة، والتحكم في الشهية، وصحة الدماغ، وكذلك العطور, ومن هذه المركبات نذكر:

  • سينفرين (ف سينفرين):

يحتوي (P-synephrine) وهو المستخلص الرئيسي منه، على بنية مشابهة للإيفيدرين، المكون الرئيسي لمكملات فقدان الوزن العشبية الإيفيدرا.

ولكن تم حظر هذا المكمل من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)

لأنه يرفع ضغط الدم ويزيد معدل ضربات القلب ويسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية بين بعض المستخدمين.

بالإضافة إلى ذلك، فإن (p-synephrine) يشبه هيكليًا هرمونات الإبينفرين والنورادرينالين، مما يزيد أيضاً من معدل ضربات القلب.

  • ليمونين:

مثل الفواكه الحمضية الأخرى، يوفر الليمونين – وهو مركب يظهر أن له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات.

تشير بعض الدراسات السكانية إلى أن الليمونين قد يمنع بعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث للتحقق من صحة المعلومات.

تستكشف دراسة جارية أيضاً استخدام الليمونين كعلاج لـ COVID-19. ومع ذلك، فإن النتائج ليست معروفة بعد.

  • أوكتوبامين (p- أوكتوبامين):

يوجد بروتوالكالويد آخر موجود فيه

هو (p-octopamine) ومع ذلك، يوجد القليل من (p-octopamine) في مستخلصات البرتقال المر.

 علاوة على ذلك، يُعتقد أنه يتم استقلابه بسرعة كبيرة في الكبد عند تناوله من الفاكهة الكاملة، ولكن لا يبدو أن لها أي آثار مفيدة أو ضارة على جسمك.

  • مركبات أخرى:

أوراق نبات البرتقال المر غنية بفيتامين C الذي يعمل كمضاد للأكسدة.

بالإضافة الى ذلك، فإن القشرة تحوي على نسبة عالية من مركبات الفلافونويد، وهي مضادات أكسدة قوية ذات قيمة طبية عالية.

((مضادات الأكسدة هي مواد قد تحمي جسمك من الأمراض عن طريق منع موت الخلايا)).

البرتقال و تخفيف الوزن:

كثير ما أشيع عن دوره في تخفيف الوزن، حيث أظهر البرتقال المر وأنواع الحمضيات الأخرى إمكانية فقدان الوز.

ولكن هناك أدلة محدودة على ذلك.

تستخدم العديد من مكملات إنقاص الوزن مستخلصاته مع مكونات أخرى.

والجدير بالذكر أن (p-synephrine) يزيد من تكسير الدهون، ويزيد من استهلاك الطاقة.

ويثبط الشهية بشكل معتدل، وكل ذلك قد يساهم في تقليل الوزن.

سلامة تناول البرتقال المر:

من المحتمل أن يكون آمناً عند استخدامه عن طريق الفم بكميات شائعة في الأطعمة.

الأدلة المتعلقة بتأثيرات البرتقال المر (بمفردها أو مع مواد أخرى، مثل الكافيين والشاي الأخضر) على القلب ونظام القلب والأوعية الدموية غير حاسمة.

أظهرت بعض الدراسات أن البرتقال المر يرفع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

تذكر بعض المصادر البرتقال المر كمنشط بينما تقول مصادر أخرى إنه ليس منبهاً أو منشاطاً في الجرعات الشائعة الاستخدام.

لا يُعرف سوى القليل عن أمان استخدام البرتقال المر أثناء الحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية, لذلك يفضل تجنبه.

السلبيات والآثار الجانبية للبرتقال المر:

هناك معلومات متضاربة حول ما إذا كان (p-synephrine)، أحد المركبات الطبيعية للبرتقال المر، يعمل كمنشط.

((المنشطات هي مادة تزيد من معدل ضربات القلب وضغط الدم)).

لذلك، يجب على الأشخاص الذين يتناولون مزيلات الاحتقان أو أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو عدم انتظام ضربات القلب أو الجلوكوما تجنب عصير البرتقال المر.

روابط إضافية:

السابق
فوائد الحجامة وأضرارها
التالي
فوائد الثوم السحرية _ مضاد الاتهاب الطبيعي

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً