أعشاب لرفع المناعة

عشبة القتاد _ (استراغالوس)

عشبة القتاد_ (استراغالوس)

عشبة القتاد_ (استراغالوس):

يعتبر نبات أو عشبة القتاد_ (استراغالوس) إحدى أهم الأعشاب المستخدمة في الطب البديل أو العلاج الطبيعي

وهو نبات من عائلة البقول (الفول أو البقوليات)

حيث تم استخدامه لعدة قرون في الطب الصيني التقليدي، و يستخدم جذره لأغراض الرعاية الصحية.

يتم دمج استراغالوس بشكل شائع مع الأعشاب الأخرى كمكمل غذائي للعديد من الحالات

 بما في ذلك التهابات الجهاز التنفسي العلوي والتهاب الأنف التحسسي (حمى القش) والربو ومتلازمة التعب المزمن وأمراض الكلى المزمنة وغيرها.

ويروج له بشكل واسع على أنه نبات مهم لتقوية وتنظيم جهاز المناعة

كما يستخدم الموضعي (المطبق على الجلد) من هذه عشبة (استراغالوس) لتحسين تدفق الدم وتسريع التئام الجروح.

الدراسات المتعلة باستخدام عشبة القتاد_ (استراغالوس):

خلصت بعض الدراسات على المرضى الذين يعانون من المتلازمة الكلوية (المشاكل الصحية المتعلقة بتلف الكلى)

والمعرضون للإصابة بالعدوى بشكل كبير

أن تناول استراغالوس قد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي لدى الأطفال المصابين بالمتلازمة الكلوية مقارنةً العلاج بالبريدنيزون(الكورتيزون) وحده.

سلامة استخدام عشبة القتاد_ (استراغالوس):

قد يكون استخدام عشبة القتاد_ (استراغالوس) آمناً عند استخدامه بشكل مناسب.

تشمل بعض الآثار الجانبية المحتملة مع الاستخدام الفموي الطفح الجلدي أو الحكة أو أعراض الأنف أو عدم الراحة في المعدة، ولكنها غير شائعة.

و قد يتفاعل استراغالوس مع الأدوية التي تثبط جهاز المناعة.

هنالك بعض أنواع عشبة القتاد_ (استراغالوس) والتي لا توجد عادة في المكملات الغذائية>

يمكن أن تكون سامة للماشية. حيث تحتوي على السم العصبي “سوينسونين”.

تحتوي الأنواع الأخرى على مستويات سامة محتملة من “السيلينيوم” حيث يمكن أن يؤدي الكثير من “السيلينيوم” إلى الإسهال والتهيج والغثيان والطفح الجلدي ومشاكل الجهاز العصبي.

أما عن استخدام هذه العشبة (استراغالوس) عند الحامل أو المرضع فلا يعرف الا القليل>

حيث تشير بعض الأبحاث التي أجريت على الحيوانات إلى أن استراغالوس يمكن أن يكون سامًا للأم والجنين.

مكونات عشبة القتاد_ (استراغالوس):

يحتوي استراغالوس على ثلاثة مكونات تسمح له بأن يكون له تأثير إيجابي على صحة الإنسان: “السابونين”_ “الفلافونويد” _ والسكريات وهي جميعها مركبات نشطة موجودة في بعض النباتات.

تُعرف السابونين بقدرتها على خفض الكوليسترول وتحسين جهاز المناعة ومنع السرطان.

أما الفلافانويد، الموجودة أيضاً في عشبة (استراغالوس)، فهو يوفر فوائد صحية من خلال الخواص المضادة للأكسدة

والتحكم في الجذور الحرة، ويمكن أن تساعد في الوقاية من أمراض القلب والسرطان وفيروسات نقص المناعة.

أما السكريات لديها قدرات مضادة للجراثيم ومضادة للفيروسات ومضادة للالتهابات.

فوائد عشبة القتاد_ (استراغالوس):

1. يعمل كمضاد للالتهابات:

حيث تقلل عشبة القتاد_ (استراغالوس) من الالتهاب، حيث يساعد على شفاء الجروح و التقليل من الالتهاب في أمراض الكلية.

2. يعزز جهاز المناعة:

تعتبر هذه الخاصية من أبرز خواص عشبة القتاد_ (استراغالوس) حيث أظهرت إحدى الدراسات قدرته على التحكم في الخلايا التائية المساعدة المسؤولة عن الاستجابة المناعية.

القتاد

3. حماية القلب والأوعية الدموية:

تعمل مضادات الأكسدة على منع تراكم اللويحات في الشرايين.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أشارت بعض الدراسات من فائدة حقن عشبة القتاد _ (استراغالوس) مع العلاج التقليدي لعلاج التهاب عضلة القلب الفيروسي.

كما تقوم بخفض ضغط الدم ومستوى الدهون الثلاثية التي تعد من أبرز العناصر المتعلقة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

4. خفض سكر الدم ودوره في علاج مرض السكري:

تعمل عشبة القتاد_ (استراغالوس) على تخفيف مقاومة الأنسولين وزيادة حساسية الأنسولين في الجسم مما يساهم في علاج مرض السكري بنوعيه.

5. مضاد للأكسدة ومكافحة الشيخوخة:

الأكسدة بسبب تلف الجذور الحرة هي المكون الرئيسي في المرض والشيخوخة، و عشبة القتاد_ (استراغالوس) تعاكس هذا التأثير.

6. يساعد في التئام الجروح ويقلل من الندوب:

تم استخدام جذر استراغالوس المجفف، في الطب الصيني التقليدي لإصلاح وتجديد الأعضاء والأنسجة المصابة، حيث يقلل من الالتهاب وهي إحدى اليات تشكيل الندوب.

8. يخفف من أعراض العلاج الكيميائي:

يتم إعطاء استراغالوس عن طريق الوريد، حيث تشير الأبحاث المبكرة إلى قدرتها على الحد من الغثيان والقيء والإسهال وزيادة فعالية العلاجات الكيميائية.

8. يعالج نزلات البرد والانفلونزا:

حيث تمتلك عشبة القتاد_ (استراغالوس) خواص مضادة للفيروسات، فقد تم استخدامه لفترة طويلة لعلاج نزلات البرد والإنفلونزا:

قد تساعد عشبة القتاد_ (استراغالوس) على منع أو تقليل عدد نزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي العلوي التي سيصاب بها الأفراد طوال الموسم.

9. يوفر العلاج مكمل للربو المزمن:

أظهر استخدام عشبة القتاد_ (استراغالوس) انخفاض الحساسية في المسالك الهوائية بشكل كبير وانخفض إنتاج المخاط والالتهاب.

روابط إضافية:

السابق
زهرة الربيع المسائية وصحة المرأة
التالي
عشبة الكوهوش الأسود سحر لصحة المرأة

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً