الأعشاب

فوائد الثوم السحرية _ مضاد الاتهاب الطبيعي

فوائد الثوم السحرية _ مضاد الاتهاب الطبيعي

فوائد الثوم السحرية _ مضاد التهاب طبيعي

“ليكن الطعام دوائك، ويكون الدواء طعامك”.

هذه كلمات شهيرة للطبيب اليوناني القديم أبقراط، الذي يُدعى أبو الطب الغربي.

حيث اعتاد بالفعل على وصفه لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات الطبية.

يعتبر الثوم البصلة الصالحة للأكل من نبات في عائلة الزنبق، حيث كان يستخدم في العلاج البديل او العلاج الطبيعي من قبل الناس في أجزاء كثيرة من العالم.

بما في ذلك المصريون واليونانيون والرومان والصينيون واليابانيون.

في الوقت الحالي، يتم الترويج للثوم بشكل شائع كمكمل غذائي للحالات المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية، بما في ذلك ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم.

يستخدم الثوم الطازج ومسحوق الثوم وزيت الثوم كمنكه للأطعمة.

كما يمكن استخدامه موضعياً (يوضع على الجلد).

سبعة فوائد صحية لتناول الثوم تدعمها الأبحاث:

  1. يحتوي الثوم على مركبات ذات خصائص طبية قوية

تدخل مركبات الكبريت منه الجسم من الجهاز الهضمي وتنتقل في جميع أنحاء الجسم، حيث تمارس آثارها البيولوجية القوية.

حيث يعتبر مغذي للغاية ولكنه يحتوي على القليل من السعرات الحرارية.

يحتوي فص واحد (3 جرام) من الثوم النيء على:

  • المنغنيز: 2٪ من القيمة اليومية (DV)
  • فيتامين ب 6: 2٪ من القيمة اليومية
  • فيتامين c: 1٪ من القيمة اليومية
  • السيلينيوم: 1 ٪ من القيمة اليومية
  • الألياف: 0.06 جرام
  • كميات لا بأس بها من الكالسيوم والنحاس والبوتاسيوم والفوسفور والحديد وفيتامينB1
  • “4.5” سعرة حرارية و “0.2” جرام من البروتين و “1” جرام من الكربوهيدرات.

2.يعمل على رفع مناعة الجسم ويساهم في التقليل من نزلات البرد:

من المعروف أن مكملاته تعزز وظيفة الجهاز المناعي.

تناوله يومياً قلل من عدد نزلات البرد، كما خفض متوسط مدة أعراض البرد.

فإن إضافته إلى نظامك الغذائي قد يكون أمرًا يستحق المحاولة إذا كنت تصاب بنزلات البرد غالباً.

3.يعمل على خفض ضغط الدم:

يعتبر ارتفاع ضغط الدم أحد أهم العوامل المسببة لأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية.

وجدت الدراسات البشرية أن مكملاته لها تأثير كبير على خفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

4.خفض كوليسترول الدم:

يخفض مستويات الكوليسترول، مما قد يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

يمكن أن يخفض الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار.

بالنظر إلى الكوليسترول الضار LDL (“السيئ”) و HDL (“الجيد”) على وجه التحديد، يبدو أنه يخفض LDL ولكن ليس له تأثير موثوق به على HDL.

5.يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة:

يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي قد تساعد في الوقاية من مرض الزهايمر والخرف.

كما يتداخل بشكل ملحوظ في تخفيف مظاهر الشيخوخة.

6.تحسين الأداء الرياضي باستخدام مكملات الثوم:

كان أحد أقدم المواد “المعززة والمقوية للأداء”.

تشير دراسات أخرى إلى أنه يمكن تقليل التعب الناجم عن ممارسة الرياضة باستخدامه .

كما يساعد تناوله في إزالة السموم من المعادن الثقيلة في الجسم.

7.يحسن صحة العظام:

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على النساء في سن اليأس أن جرعة يومية من مستخلصه الجاف قد قلل بشكل كبير من علامات نقص هرمون الاستروجين

مما ساهم في التقليل من فقدان العظام.

ماذا تقول الدراسات عن فوائد الثوم:

إن النتائج الأكثر موثوقية تشير إلى أن تناول مكملاته قد يقلل من الكوليسترول الكلي ومستويات كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الدهون في الدم.

كما قد تكون مكملاته مفيدة في ارتفاع ضغط الدم، حيث تستخدم بشكل شائع في خفض ضغط الدم.

إن تناول كميات كبيرة من الخضار في عائلة الثوم (والتي تشمل البصل والكراث والثوم المعمر والكراث)

مرتبط بتقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، وخاصة سرطانات الجهاز الهضمي.

سلامة استخدامه:

من المحتمل أن يكون آمناً لمعظم الناس بالكميات التي يتم تناولها عادةً في الأطعمة.

تشمل الآثار الجانبية رائحة الفم الكريهة وحرقة المعدة واضطراب المعدة.

 يمكن أن تكون هذه الآثار الجانبية أكثر وضوحاً مع النوع النيء.

ومن الممكن أن يعاني بعض الناس من حساسية تجاه الثوم.

قد يؤدي تناول مكملاته إلى زيادة خطر النزيف، فإذا كنت تتناول أحد مضادات التخثر (مميِّع للدم)، مثل الوارفارين (الكومادين)، أو إذا كنت ستخضع إلى جراحة.

فأخبر الطبيب الخاص بك إذا كنت تتناول مكملاته أو تخطط لتناولها.

السابق
البرتقال المر _ فوائد واستخدامات
التالي
الزنجبيل_ فوائد سحرية وعلاج طبيعي

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً