أعشاب للجمال ومحاربة الشيخوخة

فوائد طبية وعلاجية لنبات القرفة:

Ephedra

فوائد نبات القرفة:

كان لنبات القرفة تاريخ طويل من الاستخدام في الطب التقليدي أو الطبيعي، وتزرع في أجزاء مختلفة من العالم، بما في ذلك الصين والهند وبلاد فارس (إيران).

تستخدم القرفة كتوابل لآلاف السنين، وتأتي من أنواع مختلفة من أشجار القرفة.

 كما استُخدمت أوراق أشجار القرفة وزهورها وثمارها وجذورها في الطبخ ولأغراض طبية.

هناك اختلافات في التركيب الكيميائي لمنتجات نبات القرفة المنتجة من أنواع مختلفة أو أجزاء من أشجار القرفة.

أنواع نبات القرفة:

هناك نوعان رئيسيان من نبات القرفة:

القرفة السيلانية: تُعرف أيضًا باسم القرفة “الحقيقية”.

قرفة كاسيا: الصنف الأكثر شيوعًا اليوم وما يشير إليه الناس عمومًا باسم “القرفة”.

صناعة القرفة:

تصنع القرفة بقطع سيقان أشجار القرفة، ومن ثم يتم استخراج اللحاء الداخلي وإزالة الأجزاء الخشبية.

عندما يجف، فإنه يشكل شرائط تلتف إلى لفائف تسمى أعواد القرفة، عندها يمكن طحن هذه الأعواد لتشكيل مسحوق القرفة.

اليوم، يتم الترويج للقرفة كمكمل غذائي لمرض السكري أو لمتلازمة القولون العصبي أو غيرها من مشاكل الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى حالات أخرى.

الدراسات وفعالية وفوائد نبات القرفة:

أشارت مراجعة أجريت عام 2019 لـ 18 دراسة عن مكملات القرفة لدى مرضى السكري إلى أن نبات القرفة يمكن أن تقلل نسبة السكر في الدم ولكن ليس لها تأثير كبير على “الهيموغلوبين” (A1C) ، والذي يعكس مستويات السكر في الدم على مدى فترة زمنية طويلة.

أظهرت الدراسات انه من غير المؤكد ما إذا كانت القرفة مفيدة لفقدان الوزن أو للتحكم في مستويات الكوليسترول في الدم والدهون.

لا توجد أدلة كافية لإثبات ما إذا كان نبات القرفة مفيدة لمتلازمة القولون العصبي.

سلامة استخدام القرفة:

يبدو أن مكملات القرفة آمنة عند استهلاكها بكميات شائعة في الأطعمة كتوابل أو عامل منكه.

ولكن قد  يرتبط الاستخدام بكميات كبيرة أو لفترات طويلة أحياناً بآثار جانبية، وأكثرها شيوعاً مشاكل الجهاز الهضمي أو ردود الفعل التحسسية.

تحتوي قرفة كاسيا على مادة كيميائية تسمى الكومارين والتي يمكن أن تكون ضارة للكبد.

قد يكون نبات القرفة غير آمنة للاستخدام أثناء الحمل إذا استهلكت بكميات أكبر من تلك الموجودة عادة في الأطعمة.

لا يُعرف سوى القليل عما إذا كان من الآمن استخدام قرفة سيلان أثناء الرضاعة الطبيعية.

8 فوائد صحية للقرفة يدعمها البحث العلمي:

1. القرفة غنية بمادة ذات خصائص طبية قوية

القرفة من التوابل التي تصنع من اللحاء الداخلي للأشجار المعروفة علمياً باسم (Cinnamomum).

يعتقد العلماء أن هذا المركب مسؤول عن معظم التأثيرات القوية للقرفة على الصحة والاستقلاب الغذائي.

2. القرفة مليئة بمضادات الأكسدة:

مضادات الأكسدة تحمي جسمك من الأكسدة التي تسببها الجذور الحرة.

حيث تعد القرفة غينة بمضادات الأكسدة القوية، حيث قارنت إحدى الدراسات النشاط المضاد للأكسدة

 لـ 26 نوعاً من التوابل، و تفوقت القرفة على “الأطعمة الخارقة المضادة للأكسدة” مثل الثوم و”الأوريجانو”.

نبات القرفة

3. القرفة لها خصائص مضادة للالتهابات:

وقد تفيد القرفة كمضاد للالتهاب، حيث تشير الدراسات إلى أن هذه التوابل ومضادات الأكسدة لها خصائص قوية مضادة للالتهابات.

4.القرفة قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب:

تم ربط القرفة بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وهي السبب الأكثر شيوعاً للوفاة المبكرة في العالم.

في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2، تبين أن 1 جرام أو حوالي نصف ملعقة صغيرة من القرفة يومياً لها آثار مفيدة على علامات الدم.

تقلل القرفة من مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار (LDL) والدهون الثلاثية.

5.يمكن للقرفة تحسين الحساسية لهرمون الأنسولين وتخفيض مستويات السكر في الدم:

والخبر السار هو أن القرفة يمكن أن تقلل بشكل كبير من مقاومة الأنسولين، مما يساعد هذا الهرمون المهم على أداء وظيفتها بنقل السكر من الدم الى الخلايا وخفض مستوى السكر في الدم.

6. قد يكون للقرفة آثار مفيدة على الأمراض التنكسية العصبية:

تتميز الأمراض التنكسية العصبية بفقدان تدريجي لهيكل أو وظيفة خلايا الدماغ، حيث يعد مرض الزهايمر ومرض باركنسون من أكثر الأنواع شيوعاً.

يبدو أن المركبين الموجودين في القرفة يمنعان تراكم بروتين يسمى “تاو” في الدماغ، وهو أحد السمات المميزة لمرض الزهايمر.

7. القرفة قد تساعد على الوقاية من السرطان:

يقتصر الدليل على الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات، والتي تشير إلى أن مستخلصات القرفة قد تحمي من السرطان.

حيث يعمل عن طريق الحد من نمو الخلايا السرطانية وتكوين الأوعية الدموية في الأورام ويبدو أنه سام للخلايا السرطانية، مما يتسبب في موت الخلايا.

8. القرفة تساعد في محاربة الالتهابات البكتيرية والفطرية:

قد يساعد السينمالدهيد، وهو أحد المكونات الرئيسية للقرفة، في محاربة أنواع مختلفة من العدوى.

وتساعد التأثيرات المضادة للميكروبات للقرفة أيضاً في منع تسوس الأسنان وتقليل رائحة الفم الكريهة

الأمراض الجسدية والقرفة:

يعتقد أن القرفة قد تساعد في العديد من الأمراض مثل:

  • مرض الزهايمر
  •  السرطان
  •  فيروس العوز المناعي البشري
  • الالتهابات
  • تسوس الأسنان
  •  الحساسية

روابط إضافية

السابق
9 أسباب تجعلك تمارس رياضة اليوغا
التالي
الإيفيدرا علاج فعال لفقدان الوزن ولكنه محظور!!

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً