الأعشاب

فوائد لم تعرفها سابقاً عن الخزامى”اللافندر”:

فوائد لم تعرفها سابقاً عن الخزامى زهرة "اللافندر":

يا حَبَّذا ريحُ الولدِ ………. ريحُ الخُزامى في البلدْ

عرف العرب زهرة الخزامى منذ القدم حيث تعتبر منطقة البحر الأبيض المتوسط الموطن الأصلي لها.

أصل كلمة (lavender ) من الفعل اللاتيني “lavare” والذي يعني “غسل” حيث كانت الخزامى تستخدم كمادة مضافة عند الاستحمام.

استخدامات زهرة الخزامى ( اللافندر):

يستخدم اللافندر لإضفاء نكهة على الأطعمة والمشروبات وكمكوِّن عطري في الصابون ومستحضرات التجميل.

 حالياً يتم الترويج له كمكمل غذائي يستخدم في حالات القلق والاكتئاب

حيث أشارت بعض الدراسات التي أجريت على منتج زيت اللافندر الذي يتم تناوله عن طريق الفم إلى أنه قد يكون مفيداً للقلق

 وأعراض الجهاز الهضمي والحالات الأخرى.

كما يستخدم أيضاً موضعيا على الجلد لأغراض علاجية وتجميلية مختلفة.

سلامة استخدام زهرة الخزامى ( اللافندر) علاجياً:

من المرجح أن يكون استهلاك الخزامى بالكميات المستخدمة عادة في الأطعمة آمناً.

 قد يكون الاستخدام الفموي قصير المدى بالكميات التي تم اختبارها في الدراسات التي بحثت في استخدام الخزامى للقلق أو حالات أخرى آمناً أيضاً.

ولكن قد يتسبب الاستخدام الموضعي للمنتجات التي تحتوي على اللافندر في تهيج الجلد أو بعض مظاهر حساسية الجلد لدى بعض الأشخاص.

ولا يُعرف سوى القليل عما إذا كان من الآمن استخدام اللافندر أثناء الحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية.

فوائد زهرة الخزامى (اللافندر):

  • مضاد للالتهابات:

يُعتقد أن زيت اللافندر له خصائص مطهرة ومضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تساعد في التئام الحروق الطفيفة ولدغات الحشرات.

  • علاج القلق والأرق والاكتئاب والأرق:

أشارت العديد من الدراسات الى أن اللافندر قد يساعد على التخفيف من القلق والاكتئاب.

  • تخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي:

تشير بعض الدراسات إلى أن تناول الخزامى كشاي يمكن أن يساعد في مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإقياء والغثيان والغازات المعوية واضطراب المعدة وانتفاخ البطن.

  • مسكن ألم:

يستخدم اللافندر للمساعدة في تخفيف الألم من الصداع وآلام الأسنان والقروح.

  • تساقط شعر

قد يكون الخزامى فعالاً في علاج الثعلبة البقعية، وهي حالة يتساقط فيها الشعر من بعض أو كل مناطق الجسم.

تظهر الأبحاث من عام 1998 أن اللافندر قد تمكن أن يعزز نمو الشعر بنسبة تصل إلى 44% بعد 7 أشهر من العلاج.

وكما قالت دراسة حديثة، أن تطبيق زيت اللافندر ساعد في تعزيز نمو الشعر على مدار 4 أسابيع.

  • التخفيف من أعراض متلازمة ما قبل الطمث:

تعاني العديد من النساء في سن الإنجاب من مجموعة من الأعراض في مرحلة ما قبل الحيض، والمعروفة باسم متلازمة ما قبل الحيض (PMS).

على الرغم من أن متلازمة ما قبل الدورة الشهرية شائعة، إلا أنه لا يوجد علاج واحد معترف به عالمياً!

ونتيجة لذلك، تلجأ العديد من النساء إلى العلاجات البديلة، مثل العلاج بالروائح.

شملت هذه الدراسة المتقاطعة 17 امرأة مصابة بأعراض ما قبل الحيض خفيفة إلى معتدلة.

وخلصت الدراسة إلى أن العلاج العطري بالخزامى يمكن أن يخفف من الأعراض العاطفية أو النفسية السابقة للحيض.

المحاذير والتداخلات الدوائية:

تحذر المعاهد الوطنية للصحة (NIH) الناس من توخي الحذر عند الجمع بين الخزامى وما يلي:

الأدوية التي تسبب النعاس، مثل “البنزوديازيبينات” و”الباربيتورات” و”الأمبين”.

أدوية لخفض ضغط الدم، مثل “كابتوبريل” و”إنالابريل” و”لوسارتان”.

إذا كنت تتناول بالفعل ما سبق، فاطلب المشورة الطبية قبل إضافة الخزامى إلى نظام الأدوية الخاص بك.

مخاطر استخدام زهرة الخزامي ( اللافندر):

كشفت دراسة نشرت في مجلة نيو إنجلاند الطبية (NEJM) أن الاستخدام المتكرر لزيت اللافندر على الجلد قد يؤدي إلى التثدي قبل سن البلوغ

وهي حالة تسبب تضخم أنسجة الثدي لدى الأطفال قبل سن البلوغ، كما لم يتم تأكيد سلامة تناول اللافندر أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

نظراً الى الإعتقاد بأن زهرة الخزامى (اللافندر) تبطئ الجهاز العصبي المركزي، فينصح الأطباء المرضى بالتوقف عن استخدام اللافندر قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.

ملخص أفكار:

يستخدم اللافندر لإضفاء نكهة على الأطعمة والمشروبات وكمكوِّن عطري في الصابون ومستحضرات التجميل.

 حالياً يتم الترويج له كمكمل غذائي يستخدم في حالات القلق والاكتئاب

 قد يكون الاستخدام الفموي قصير المدى بالكميات التي تم اختبارها في الدراسات التي بحثت في استخدام الخزامى للقلق أو حالات أخرى آمناً أيضاً.

قد يتسبب الاستخدام الموضعي للمنتجات التي تحتوي على اللافندر في تهيج الجلد أو بعض مظاهر حساسية الجلد

فوائد زهرة الخزامى:

مضاد التهاب

علاج مشاكل الجهاز الهضمي

علاج القلق والاكتئاب والأرق

مسكن ألم

التخفيف من تساقط الشعر

التخفيف من أعراض متلازمة ما قبل الطمث.

روابط إضافية:

السابق
تخلص من الضغط والتوتر مع رياضة “تاي تشي”
التالي
زيت الشاي والتداوي به كما لم تعرفه سابقاً

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً