الحجامة

دور الحجامة في التخفيف والسيطرة على الألم

دور الحجامة في التخفيف والسيطرة على الألم

دور الحجامة في التخفيف والسيطرة على الألم

يعد التخفيف والسيطرة على الألم أحد أهم فوائد الحجامة

حيث يسعى العديد من الأشخاص لأية وسيلة قد تساعد في تخفيف الآلام المزمنة والمعندة.

ألم أسفل الظهر:

آلام أسفل الظهر (LBP) هي مشكلة سريرية شائعة وتنتشر بما يقدر عند 38٪ في عموم السكان.

 وتشمل خيارات السيطرة على ألم أسفل الظهر الحالية الراحة في الفراش خلال المرحلة الحادة

والتسكين، والعلاج الطبيعي، والعلاجات البديلة، والتثقيف الصحي حول الوقاية من تكرار النوبة الألمية.

وقد تم استخدم العلاج عن طريقها لفترة طويلة لآلام أسفل الظهر الحادة والمزمنة على حد سواء.

تمت دراسة العلاج بالحجامة لآلام الظهر

وخلص النتائج الى أن العلاج بالحجامة يعتبر علاجاً فعالاً في علاج هذا النوع من الآلام

بالمقارنة مع المرضى الذين يتناولون المسكنات(الباراسيتامول).

كما تمت المقارنة بين نوعيها المختلفين، الجافة والرطبة منها، ووجد الباحثون أن كلا العلاجين فعالان في تخفيف ألم أسفل الظهر.

آلام الرقبة:

تنتشر آلام الرقبة بين عموم السكان بنسبلة تقارب 14% إلى حوالي 71% وخصوصا في الفئة العمرية التي تتراوح بين 35 و 50 عام.

العلاجات المستخدمة عادة لآلام الرقبة تشمل استخدام المسكنات والعلاج الطبيعي، بالإضافة إلى ذلك، قد تكون الجراحة مساعدة في بعض الحالات المحددة.

ومع ذلك، هذه الخيارات ليست فعالة دائماً، وأحياناً ترتبط بآثار جانبية خطيرة.

لذلك، كان الناس يبحثون دائما عن خيارات بديلة أخرى.

تعد هي واحدة من الطرق المستخدمة عادة من قبل الناس لتخفيف آلام الرقبة.

وتشير الأدلة الموجودة حاليا إلى أن ها كانت فعالة عند المرضى الذين يعانون من ألم مزمن غير محدد في الرقبة، حيث انخفضت شدة الألم

وتحسنت نوعية الحياة عند هؤلاء المرضى.

التهاب المفاصل:

التهاب المفاصل هو مشكلة سريرية تتظاهر بالعديد من الأشكال منها، هشاشة العظام, النقرس, التهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها.

وقد استخدم العلاج بالحجامة للحد من آلام المفاصل المرتبطة بهشاشة العظام

حيث وجدت بعض النتائج الإيجابية وخصوصاً عند مشاركة العلاج بالحجامة مع العلاج التقليدي.

ومع ذلك، فإن استخدام العلاج عن طريقها وحده بالمقارنة مع العلاج الطبي التقليدي

لم يكن متفوقا في خفض شدة الألم لوحده.

متلازمة نفق الرسغ:

هو انضغاط الأعصاب الطرفية بسبب ضغط العصب المتوسط(الناصف) في النفق الرسغي

وعادة ما يتظاهر بالخدر، وحس الحرق، و الألم، والخدر في الأصابع الثلاثة الأولى (المشاركة الحسية)، ونقص القوة العضلية (مشاركة الحركية).

ولوحظت وجود آثار مفيدة للعلاج لها عند استخدامها في العلاج الطبيعي.

وخلصت الدراسة إلى أن هناك تحسنا كبيرا في مقياس شدة الأعراض وانخفاض في الكمون الحسي.

 ألم الليف العضلي:

ألم الليف العضلي هو اضطراب يتميز بالألم المعمم المزمن والتعب واضطراب النوم والتعب الجسدي والنفسي الواضح

الهدف الرئيسي من علاج مرضى ألم الليف العضلي هو تخفيف الألم وتحسين نوعية حياة المرضى

تم إيجاد أن العلاج عن طريقها كان أكثر فعالية من الرعاية المعتادة في المرضى الذين تم تشخيصهم بألم الليف العضلي.

وهو ما يعد بريق أمل للأشخاص الذين يعانون من ألأم الليف العضلي، حيث أن هذا الألم معند ولا يوجد علاج فقال يساعد على شفاءه.

كما تمت دراسة مشاركة الحجامة مع العلاج بالإبر الصينية، وخلصت النتائج الى فعالية ملحوظة في تخفيف الألم وتقليل النوبات بشكل ملحوظ لدى مرضى ألم الليف العضلي.

ولهذا فإن الحجامة تثبت مع الأيام أنها أصحبت علاجاً يؤخذ به بالعديد من الأمراض الحادة والمزمنة، ولكنها تعد علاجاً متماً ولا يجب اعتمادها لوحدها في علاج الألم.

ملخص الأفكار:

دور الحجامة في التخفيف والسيطرة على الألم يعد التخفيف والسيطرة على الألم أحد أهم فوائد الحجامة

كما تمت المقارنة بين نوعي الحجامة، الجافة والرطبة منها، ووجد الباحثون أن كلا العلاجين فعالان في تخفيف ألم أسفل الظهر.

وتشير الأدلة الموجودة حاليا إلى أن الحجامة فعالة عند المرضى الذين يعانون من ألم مزمن غير محدد في الرقبة، حيث انخفضت شدة الألم

وقد استخدم العلاج بالحجامة للحد من آلام المفاصل المرتبطة بهشاشة العظام حيث وجدت بعض النتائج الإيجابية وخصوصاً عند مشاركة العلاج بالحجامة مع العلاج التقليدي.

وخلصت الدراسة إلى أن هناك تحسنا كبيرا في مقياس شدة الأعراض وانخفاض في الكمون الحسي في علاج متلازمة النفق الرسغي.

مصادر إضافية:

السابق
استخدامات طبية لخاتم الذهب!
التالي
دور الحجامة في علاج آلام الرأس ومشاكل البشرة

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً