العقل

العلاج الطبيعي بالتأمل طريقك للقضاء على التوتر

التأمل

العلاج الطبيعي بالتأمل طريقك للقضاء على التوتر

لابد لمشاغل ومشاكل الحياة وتحدياتها أن تلقي بظلالها على صحتنا النفسية والجسدية منها.

وفي كثير من الأحيان يبحث الكثير منا على السلام الداخلي، يبحث عما يريحه ويخفف من توتره وقلقه.

وكثيراً ما تم ربط العديد من الأمراض الجسدية وخصوصاً العصبية أو الهضمية منها بعوامل نفسية منها القلق والتوتر والاكتئاب.

لذلك فإننا سنحاول في هذا المقال أن نشجعك على تجريب طريق مختلف في معالجة هذه الضغوط، وأن تتعرف على أهمية العلاج الطبيعي بالتأمل في مختلف نواحي حياتك وأهميته ووسائله وأنواعه.

تعريف العلاج الطبيعي بالتأمل:

يستخدم العلاج الطبيعي بالتأمل منذ آلاف السنين في محاولة العديد من الأشخاص للوصول إلى فهم الكون، كما يعد من أحد ملامح التصوف.

ويستخدم في أيامنا هذه للوصول الى السلام الداخلي والاسترخاء، حيث يعتمد في أساسه على التركيز على فكرة معينة للتخلص من زحام الأفكار الكبير.

يمكن لأي شخص أن يقوم بالتأمل، في أي وقت، سواء كان في الخارج للتنزه أو داخل الحافلة أو الانتظار في مكتب الطبيب أو حتى في منتصف اجتماع عمل صعب.

يعد التأمل اليوم أحد فروع الطب البديل أو العلاج الطبيعي للعقل والجسم، لما يمكن أن ينتج عن التأمل من حالة عميقة من الاسترخاء والعقل الهادئ.

فوائد العلاج الطبيعي بالتأمل:

  • الهدوء والسلام الداخلي:

لابد وأننا ومع تقدم العمر يصبح همنا الشاغل الحصول على قسط من الراحة والسكينة والطمأنينة، وهذا بالضبط ما سنحصل عليه بعد التدرب على التأمل؛ حيث سينعكس هذا الهدوء والسلام على صحتك النفسية والجسدية.

  • الفوائد العاطفية للتأمل:

لطالما كان التحكم بالانفعالات والعواطف والمشاعر من أصعب ما يمكن أن يواجه الإنسان، لذلك يعمل التأمل على العديد من المحاور، منها:

إيجاد منظور جديد وتعامل مختلف مع المشاعر السلبية والمواقف العصبية القدرة على السيطرة على الانفعالات والضغوط.

بناء الوعي الكافي لفهم المشاعر السعيدة والحزينة منها.

كما يمكن أن يخفف من أعراض المرض الجسدي في حال كان ذلك المرض الذي يتفاقم بالتوتر كالصداع التوتري.

  • الحالات الجسدية التي يساعد فيها التأمل:

القلق، و الأزمات النفسية، السرطانات، الألم المزمن المعند، و الاكتئاب.

بالإضافة الى الضغط الدموي المرتفع، متلازمة الكولون العصبي الهيوج، مشاكل النوم، آلام الرأس، والصداع، بعض الأمراض القلبية المرتبطة بزيادة التوتر وارتفاع الضغط الدموي.

طرق العلاج الطبيعي بالتأمل:

  • التأمل الموجه:

وهو يعتمد على توجيه الخيال نحو الأماكن المريحة أو تلك المواقف التي تشعر بالطمأنينة فيها.

ومن الممكن أن تستخدم جميع المحفزات الممكنة من روائح أو أصوات، حيث تعمل هذه المحفزات بشكل فعال جداً في هذا النوع.

تأمل المانترا:

في هذا النوع تقوم بتكرار كلمة واحدة بصمت، وهذا ما يؤدي الى منع تشتيت أفكارك ويزيح ثقل تزاحم الأفكار في ذهنك.

  • تأمل تشي كونغ:

يجمع هذا النوع بين التأمل والاسترخاء والحركات الجسدية وتمارين التنفس لاستعادة توازن الجسم.

وهي عبارة عن سلسلة من الحركات البسيطة المتناسقة مع التنفس العميق.

تعتمد اليوجا على تمارين مخصصة لتمديد الجسم ومحاولة إيجاد الوضعيات المريحة للوصول الى الراحة الجسدية مع تمارين التنفس المرافقة مما يعزز السلام الداخلي.

ولا بد من الإشارة إلى سمات معينة وخصائص يركز عليها علم التأمل:

السمات الأساسية في العلاج الطبيعي بالتأمل:

  • التركيز:

فكرة العلاج الطبيعي بالتأمل تقوم على التركيز وإبعاد المشتتات وتحرير العقل وإطلاق الخيال.

  • التنفس المريح:

اختيار المكان المريح والهادئ اختيار وضعية مريحة تساعد على الاسترخاء.

نعيد ونذكر أن ممارسة التأمل وغيرها من مجالات الطب الطبيعي والطب البديل ليس بديلا عن العلاج التقليدي، بل يعمل كرديف أساسي ومعزز مهم.

ملخص الأفكار:

وكثيراً ما تم ربط العديد من الأمراض الجسدية وخصوصاً العصبية أو الهضمية منها بعوامل نفسية منها القلق والتوتر والاكتئاب.

يستخدم العلاج الطبيعي بالتأمل في أيامنا هذه للوصول الى السلام الداخلي والاسترخاء، حيث يعتمد في أساسه على التركيز على فكرة معينة للتخلص من زحام الأفكار الكبير.

فوائد التأمل:

الهدوء والسلام الداخلي:

التحكم بالانفعالات والعواطف والمشاعر

الحالات الجسدية التي يساعد فيها التأمل: القلق، و الأزمات النفسية، السرطانات، الألم المزمن المعند، و الاكتئاب.

طرق التأمل:

التأمل الموجه.

تأمل تشي كونغ

رياضة التاي شي

اليوغا

السمات الأساسية في التأمل:

المحافظة على التركيز

التنفس المريح

روابط إضافية:

السابق
النظام الغذائي الذي يكافح الالتهاب
التالي
فوائد التأمل في حياتنا اليومية

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً