الأعشاب

نبات المعطف الأحمراستخدامات وخواص:

نبات المعطف الأحمر

نبات المعطف الأحمر، استخدامات وخواص

قد تبدو الفكرة غريبة، ولكن فإن نبات المعطف ينتمني الى عائلة البقوليات، مثل البازلاء والفاصوليا.

يحوي مادة تسمى “الإيسوفلافون” وهي عبارة عن مادة تشبه في تركيها الإستروجين الأنثوي.

لها أسماء شائعة: البرسيم الأحمر، البرسيم البقري،البرسيم البري.

تاريخيا، استخدم البرسيم الأحمر لعلاج الربو والسعال الديكي والسرطان والنقرس.

أما اليوم فغالباً ما يتم الترويج لمستخلصات البرسيم الأحمر لأعراض انقطاع الطمث أو ارتفاع مستويات الكوليسترول أو هشاشة العظام.

كما من الممكن أن يضاف الى الأطعمة والمشروبات، فيستخدم نبات المعطف كعنصر منكهة.

سلامة استخدام نبات المعطف الأحمر:

يعتبر استخدام نبات المعطف آمن في الجرعات العادية.

ولكن يجب على النساء عدم تناول مكملات البرسيم الأحمر أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

فوائد استخدام نبات المعطف الأحمر:

  • ضعف وهشاشة العظام (هشاشة العظام):

على الرغم من وجود التركيب المماثل الأستروجيني الذي يعمل على تعزيز الكتلة العظمية لدى النساء، إلا أن الأبحاث لم تدعم هذه الخاصية بشكل كبير.

توجد بعض الأدلة القليلة على أن نبات المعطف قد يساعد في تحسين الهشاشة العظمية عند النساء وخصوصاً بعد سن اليأس.

نبات المعطف الأحمر
  • الصلع من النمط الذكوري (الثعلبة الأندروجينية):

تظهر الأبحاث المبكرة أن تطبيق منتج مركب يحتوي على مستخلص زهرة المعطف قد يزيد من نمو الشعر لدى الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر، وخصوصاً تلك المتعلقة بارتفاع أندروجينات الجسم.

  • تضخم البروستات (تضخم البروستات الحميد أو BPH):

قد تساعد مستخلصات زهرة المعطف في تحسين العديد من أعراض تضخم البروستات الحميدة المزعجة، وبالتالي تساعد على نمط حياة أفضل بالنسبة للمصابين، وأهمها التقليل من التبول الليلي.

  • تخفيف آلام الثدي:

تعاني العديد من النساء والفتيات من آلام الثدي المرتبطة بالتغيرات الهرمونية الشهرية، وقد تم إيجاد أن نبات المعطف الأحمر قد يساعد على تخفيف هذه الأعراض والآلام.

  • التقليل من أعراض سن اليأس:

تعد هذه الفائدة من أبرز خواص نبات المعطف الأحمر، فقد وجدت معظم الأبحاث أن تناول نبات المعطف الأحمر عن طريق الفم لمدة تصل إلى عام قد يقلل من تكرار حدوث الهبات الساخنة.

تظهر أبحاث أخرى أيضاً أن البرسيم الأحمر قد يحسن الأعراض النفسية لانقطاع الطمث، مثل الاكتئاب والقلق.

كما قد يحسن نبات المعطف الأحمر في العديد من الأمراض منها:

الأكزيما (التهاب الجلد التأتبي)

سرطان الثدي.

تورم (التهاب) الشعب الهوائية الرئيسية في الرئة (التهاب الشعب الهوائية).

الحروق.

سعال.

عسر الهضم.

سرطان بطانة الرحم (سرطان بطانة الرحم).

متلازمة ما قبل الحيض (PMS).

الأمراض المنقولة جنسياً (STDs).

الجلد المتقشر والمثير للحكة (الصدفية).

السعال الديكي (الشاهوق).

المخاطر والآثار الجانبية:

  • الإستخدام الفموي:

يعتبر نبات المعطف الأحمر آمناً عند معظم الأشخاص وذلك عندما يستخدم بكميات طبيعية كتلك المستخدمة في الطعام.

ولكن يمكن أن يسبب نبات المعطف الأحمر الطفح الجلدي، وآلام العضلات، والصداع، والغثيان، والنزيف المهبلي (التمشيح) لدى بعض النساء.

  • الإستخدام الجلدي الموضعي:

عند وضعه على الجلد: البرسيم الأحمر آمن على الأرجح عند استخدامه بكميات طبية.

  • الاحتياطات والتحذيرات الخاصة

الحمل والرضاعة:

يعتبر نبات المعطف الأحمر آمناً عندما يؤخذ عن طريق الفم بكميات شائعة في الطعام. ومع ذلك، فمن المحتمل أن يكون غير آمن عند استخدامه بكميات طبية عند الحوامل أو المرضعات.

 يعمل المعطف الأحمر مثل الإستروجين وقد يخل بتوازن الهرمونات المهمة أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

الاضطرابات النزفية:

قد يزيد نبات المعطف الأحمر من فرصة حدوث نزيف وخصوصاً في الكميات الكبيرة.

الحالات الحساسة للهرمونات:

تتأثر العديد من الأمراض والسرطان بالهرمونات وقد تسوء بزيادة التحفيز الهرموني، مثل سرطان الثدي أو سرطان الرحم أو سرطان المبيض أو بطانة الرحم أو الأورام الليفية الرحمية.

ففي حال كنت تعاني من أي منها فلا يجب استخدام نبات المعطف الأحمر.

ملخص لأهم الأفكار:

يحوي مادة تسمى “الإيسوفلافون” وهي عبارة عن مادة تشبه في تركيها الإستروجين الأنثوي.

اليوم فغالباً ما يتم الترويج لمستخلصات البرسيم الأحمر لأعراض انقطاع الطمث أو ارتفاع مستويات الكوليسترول أو هشاشة العظام.

يعتبر استخدام نبات المعطف الأحمر آمن في الجرعات العادية.

فوائد استخدام نبات المعطف الأحمر:

  • ضعف وهشاشة العظام (هشاشة العظام):
  • الصلع من النمط الذكوري (الثعلبة الأندروجينية):
  • تضخم البروستات (تضخم البروستات الحميد أو BPH):
  • تخفيف آلام الثدي:
  • التقليل من أعراض سن اليأس:
  • الأكزيما (التهاب الجلد التأتبي)
  • سرطان الثدي.
  • تورم (التهاب) الشعب الهوائية الرئيسية في الرئة (التهاب الشعب الهوائية).
  • الحروق.
  • سعال.
  • عسر الهضم.
  • سرطان بطانة الرحم (سرطان بطانة الرحم).
  • متلازمة ما قبل الحيض (PMS).
  • الأمراض المنقولة جنسياً (STDs).
  • الجلد المتقشر والمثير للحكة (الصدفية).
  • السعال الديكي (الشاهوق).

روابط إضافية:

السابق
عشبة الهندباء وسر التخلص من سموم الجسم:
التالي
زيت النعناع عالم من الفوائد بين يديك

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً