التغذية / النظام الغذائي

التخلص من حب الشباب بطرق طبيعية

التخلص من حب الشباب بطرق طبيعية

يحاول الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب من تجريب الكثير والكثير من الطرق والمنتجات التي من شأنها أن تخفف من ظهور حب الشباب أو من آثاره.

وكثيراً ما تفشل هذه العلاجات ويصاب الشباب بالإحباط ويعتقدون ألا علاج يمكن أن يساعدهم.

ويلجأ الكثير منهم لتغطية الحبوب بالعديد من المواد التجميلية مما يفاقم انسداد المسام ويزيد من ظهور حب الشباب.

خلق التوازن الهرموني:

في أثناء البلوغ ونتيجة لتغيرات جسمية وهرمونية مما يساعد على ظهور حب الشباب.

لكن يمكن التحكم بالمستويات الهرمونية وخلق التوازن الهرموني في المنزل وبخطوات قابلة للتنفيذ.

بداية فإن النطام الغذائي المتوازن الغني بالخضار والفواكه وبالتالي مضادات الأكسدة والفيتامينات والتقليل من السكريات هو ما يساعد في خلق هذا التوازن.

التعامل مع الضغوط النفسية والتحكم بالقلق والتوتر المرافق لمرحلة البلوغ وأخد قسط من كافي من النوم والراحة يساهم بشكل كبير في تنظيم هرمونات الجسم.

ولا بد من اتباع خطة لتنظيف البشرة بشكل صحيح، و استخدام الغسولات التي تناسب نوع البشرة وتهدئة البشرة المتهيجة.

ما هو حب الشباب الهرموني؟

الهرمونات المحددة التي تساهم في هذا النوع من حب الشباب تشمل الهرمونات التناسلية مثل الإستروجين والبروجسترون والتستوستيرون.

في حين أن حب الشباب عند البالغين يمكن أن يؤثر على كل من النساء والرجال، إلا أنه أكثر شيوعاً بين النساء، ويعود ذلك جزئياً إلى ارتباطه بتغيرات الدورة الشهرية، إلى جانب انقطاع الطمث والحمل.

كيفية التخلص من حب الشباب:

  • تنظيف البشرة المستمر اللطيف:

تظهر العديد الحبوب نتيجة لانسداد المسام الجلدية بمختلف الأنواع، ومنها الكريمات التجميلية.

و إن زيادة الإفرازات الدهنية وقلة التنظيف من شأنه أن يراكم تلك المفرزات وانسداد المسام مؤدية لظهور حب الشباب.

لذلك، لابد من النتظيف المستمر بغسولات مناسبة لنوع البشرة.

نظراً لأن البشرة المعرضة لحب الشباب عند البالغين تميل إلى أن تكون حساسة بشكل عام، فتجنب المنتجات التي تحتوي على العطور والقوالب والزيوت المكررة والكثير من المواد الكيميائية الاصطناعية.

يوصي العديد من أطباء الجلد بتجربة الغسولات التي تحتوي على أحماض الساليسيليك أو الجليكوليك، والتي تساعد على تقشير سطح الجلد.

  • استخدام واقي شمسي مناسب وباستمرار:

التعرض المستمر للشمس وخصوصاً في بلادنا العربية يغرض البشرة للجفاف، وبالتالي هذا بدوره ما يحفز الجلد على إفراز المزيد من المفرزات الدهنية، وبالتالي طبعاً ظهور حب الشباب.

فإن اختيار واقي شمسي مناسب وفقال يعاكس هذه العملية ويساعد على التخفيف من ظهور حب الشباب.

ومع ذلك، يمكن أن يكون التعرض لأشعة الشمس قليلاً مفيداً لأن هذا يعمل على ضبط مستويات (فيتامين د) لديك مما يدعم وظيفة المناعة وصحة الجلد.

  • جرب الريتينويد:

هناك العديد من منتجات الريتينويد الموضعية المختلفة المتاحة بدون وصفة طبية وكوصفات طبية.

 تميل الريتينويدات إلى أن تكون مفيدة لحب الشباب الخفيف إلى المتوسط لأنها تساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة وفتح المسام.

يمكنك أيضاً استخدام مكونات مهدئة أخرى على وجهك أثناء النهار أو مع منتجات الريتينويد، مثل دقيق الشوفان أو الصبار، كما تعتبر زيوت شجرة الشاي والخزامى الأساسية آمنة أيضاً وفعالة.

النظام الغذائي المتوازن يعني دائما هرمونات جسمية وجنسية متوازنة

ويضمن النظام الغذائي المتوازن الحصول على كميات وافرة من مضادات الأكسدة، التي تحارب الجذور الحرة وتقلل من ظهور حب الشباب ومظاهر الشيخوخة بشكل عام.

النظام الغذائي الذي يخفف حب الشباب:

  • الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك:: 

عندما تستهلك الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي والخضروات ، فإن البروبيوتيك يبطن أمعائك ويخلق حاجزاً صحياً يغلق مسرى الجراثين التي قد تسبب الالتهابات في الجسم وتديد من حب الشباب..

  • الأطعمة الغنية بالزنك:

يعمل الزنك على رفع مناعة الجسم، حيث وجدت الدرسات الى ميل الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب إلى انخفاض مستويات الزنك لديهم.

يوجد الزنك في العديد من الأغذية مثل لحم البقر والحمص وبذور اليقطين والكاجو..

  • الأطعمة الغنية بفيتامينات:     

الأطعمة الغنية بفيتامين A وفيتامين C – مثل التوت والخضراوات مثل اللفت والسبانخ والبطاطا الحلوة والجزر والفلفل والحمضيات – تحارب العدوى وتحمي من الإجهاد التأكسدي وتسريع الشفاء

  • الأطعمة الغنية بالألياف:

استهلاك الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات والفواكه والمكسرات والبذور والبقوليات والحبوب الكاملة 100٪ يشجع على تطهير القولون.

  • الأطعمة البروتينية عالية الجودة:

 لحم البقر، والدجاج ، والأسماك، والبيض الغني بالبروتينات والمواد المغذية وتساعد على موازنة نسبة السكر في الدم، وهي عنصر أساسي في مكافحة التقلبات الهرمونية

  • الأطعمة الداعمة للكبد:

تتم معالجة وتصنيع العديد من الهرمونات في الكبد، لذلك تناول الأطعمة الداعمة للكبد سيساعد على خلق التوازن الهرموني المنشود.

  • إدارة التوتر والحصول على قسط كاف من النوم:

تفرز الغدد الكظرية المزيد من الكورتيزول عندما تكون متوتراً أو لا تأخذ قسط كافي من النوم، مما يؤثر على كمية الدهون التي تنتجها بشرتك.

بعض الأمور التي تساعد على إدارة التوتر:

ممارسه الرياضة.

التأمل

اليوجا

قراءة

قضاء الوقت في الطبيعة

ممارسة الرياضة بانتظام لتحسين إزالة السموم ووظيفة المناعة والحصول على قسط كافٍ من النوم.

المخاطر والآثار الجانبية:

يمكنك البدء بمعالجة حب الشباب الهرموني بنفسك في المنزل، ولكن قد تضطر الي زيارة طبيب الأمراض الجلدية إذا كانت حالتك تتكرر أو تزداد سوءاً.

إذا كانت بشرتك حساسة أ تعاني من بعض المشاكل، مثل الإكزيما أو التهاب الجلد أو الوردية، فقد تكون بعض المنتجات قاسية جداً، مثل الريتينويد وبعض المنظفات.

لكن بعض المنتجات غير آمنة أثناء الحمل، لذا احصل على نصيحة طبيبك أولاً.

روابط إضافية:

السابق
العلاج بالتدليك والمساج_ فوائد ومزايا:
التالي
الأطفال.. واستخدام الطب البديل لديهم

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً