العلاج بالإبر

علاقة سرطان الثدي المبكر والطب البديل:

علاقة سرطان الثدي المبكر والطب البديل

يتم الاهتمام بشكل متزايد بسرطان الثدي وتطورت بالآونة الأخيرة بشكل متزايد، وخصوصاً مع اكتشاف العلاقة بين الكشف المبكر عن سرطان الثدي ومدى فعالية ونجاح العلاج.

ويعتبر هذا النوع من السرطانات من الأنواع التي تؤذي بنية المجتمع لأنه للأسف يؤثر على أمهات وزوجات، و بفقدانهم ستتأثر بنية المجتمع.

ولذلك يسعى العديد من الباحثين لتطوير طرق علاج سرطان الثدي.

والبحث عن مختلف العلاجات الي تخفف من تأثير العلاج الكيمائي أو الشعاعي المتبع،  أو تساعد على تسريعه والتخلص من سرطان الثدي.

سرطان الثدي

العلاجات التقليدية لعلاج سرطان الثدي:

يشمل علاج سرطان الثدي العديد من الإجراءات منها:

الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي والعلاج الهرموني والعلاج الموجه.

استخدام الطب التكميلي في علاج سرطان الثدي:

يعبر مصطلح الطب البديل أو العلاج البديل أو العلاج التكميلي على مجموعة الإجراءات والأنظمة المختلفة التي تسخدم العقل والجسد للوصول الى الفائدة المنشودة.

في حين أن العلاج البديل يعتبر مجال مستقل بذاته أما العلاج التكميلي فهو يعتبر رديف للعلاج التقليدي ولا يعتبر بديل عنه أبداً.

وجد عدد من الدراسات أن ما يصل إلى 80٪ من الناجيات من سرطان الثدي قد استخدمن تقنية تكميلية واحدة على الأقل من تقنيات العلاج التكميلي.

حيث يمكن للعلاج التكميلي عند دمجه مع العلاج التقليدي أن يؤدي الى تحسين الصحة الجسدية والنفسية للمريضة.

أنواع العلاجات التكميلي المستخدم في علاج سرطان الثدي:

تتزايد الأبحاث التي تربط نوعية النظام الغذائي مع الأمراض وبالأخص في علاقتها مع السرطان.

ويعد النظام الغذائي الصحي المتوازن جزءاً مهما في علاج العديد من الأمراض ومنها السرطانات.

حيث أن تجنب الأغذية الغنية بالسكريات والدهون الغير مشبعة والأطعمة الغنية والملح والمدخنة والمخللات جزء مهم في الخطة الغذائية المتبعة.

 يجب أن تشمل الوجبات الغذائية أيضاً على زيادة الوارد الغذائي من الفواكه والخضروات والنباتات.

  • المكملات المضادة للأكسدة:

تعمل مضادات الأكسدة على حماية الجسم من الجذور الحرة التي تؤثر على الجسم وتسبب العديد من الأمراض ومن بينها السرطان.

توجد مضادات الأكسد بشكل شائع في التوت البري والشوكولاتة الداكنة والجوز والفاصوليا أو في المكملات الغذائية.

تشمل مضادات الأكسدة الغذائية بيتا كاروتين والليكوبين والعديد من الفيتامينات.

 ومع ذلك، يجب مناقشة تناول المكملات الغذائية مع طبيبك، لأنها قد تتفاعل مع أدوية السرطان.

  • علاجات العقل والجسم:

 يمكن لممارسات العقل والجسم أن تحسن نوعية الحياة وتكون فعالة في تخفيف التوتر والقلق والألم.

 تشمل الأمثلة على الأنشطة التأملية والإبداعية شائعة الاستخدام.

العلاج بالفن، والعلاج بالموسيقى، والريكي، واليوغا، والتاي تشي، والتأمل، والعلاج بالروائح.

سرطان الثدي

يعمل التدليلك والمساج الى تخفيف الألم والإرهاق عند معظم الأشخاص ولا سيما عند مرضى السرطان.

كما أنه يعزز الصحة انفسية والجسدية ويرفع المناعة.

 وجدت دراسة سريرية من عام 2003 أن العلاج بالتدليك يقلل من الحاجة إلى مسكنات الألم ويقلل من مستويات القلق لدى مرضى سرطان الثدي.

 اكتشفت دراسة أخرى وجود صلة بين العلاج بالتدليك وزيادة عدد خلايا الدوبامين والسيروتونين والخلايا الليمفاوية لدى النساء المصابات بسرطان الثدي في المرحلة 1 و 2.

يعتبر العلاج بالإبر الصينية من العلاجات الطبية اتقليدية الصينية التي تساعد في تخفيف الأعراض المختلفة كالتعب والغثيان والألم. يتضمن الوخز بالإبر ممارساً يحفز جهازك العصبي عن طريق وضع إبر معقمة رقيقة الشعر في نقاط الوخز بالإبر.

تحذيرات مهمة:

من المهم الإشارة إلى أنه تم ملاحظة أن النساء اللواتي يؤخرن العلاج الكميائي لتجريب العلاج الطبيعي كان اختيارهم في معظم الحالات خاطئ.

فإن البدأ بالعلاج الكميائي من المراحل مهم جداً في ضمان التعافي الكامل من المرض.

ولذلك ينصح بالتباع توصيات الطب التكميلي كرديف للعلاج التقليدي المطلوب في سرطان الثدي وليس بديلاً عنه، وعدم تأخير تلقي العلاج المناسب.

كما من المهم مناقشة الخطط العلاجية التكميلية مع الطبيب المشرف وهو االذي سيقرر في ما إذا كان العلاج التكميلي مناسب لك أم لا.

فمن المهم أخذ قرار حكيم وعدم أخذ العلاج الوهمي بديل عن العلاج الفعلي، كونه من المهم تقي العلاج بالوقت المناسب.

سرطان الثدي والمجتمع:

تزايد الالهتمام بسرطان الثدي كونه يؤثر اجتماعياً بشكل كبيرز

حيث إن فقدان الأم في الأسرة له العديد من الآثار الجدية والتحديات الكبيرة على بقية أفراد الأسرة في العديد من النواحي.

مصادر مهمة:

السابق
ماهو العلاج الطبيعي عن طريق الفن:
التالي
الحفاظ على توازن الكافا دوشا

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً