الأيورفيدا

الحفاظ على توازن الكافا دوشا

الحفاظ على توازن الكافا دوشا

ربما أجريت اختبار لجسمك بأيورفيدا أو اختبار “دوشا” وعادت نتيجتك بأنك صاحب “كافا” دوشا.

ولكن ماذا يعني كل ذلك؟

لفهم نوع الدوشا الأساسي الخاص بك بشكل أفضل، يجب علينا أولاً إلقاء نظرة على الأيورفيدا

والتي تُترجم تقريباً إلى “علم الحياة”.

الأيورفيدا هي كلمة رنانة ظهرت في عالم الطب كثيراً هذه الأيام، لكن هل تعلم أن الأيورفيدا في الواقع علم طبي قديم، و يُعتقد أنه أحد الأنظمة الصحية الأولى في العالم.

طب الايورفيدا هو نظام للشفاء الطبيعي عمره 5000 عام ولد من النصوص الفيدية في الهند.

الفكرة هي أن هناك ثلاثة مكونات تدعي (دوشا) – “فاتا” و”بيتا” و”كافا” – والحفاظ عليها متوازنة هو أمر جوهري لتكون بصحة جيدة عقلياً وجسدياً.

مع العلم أننا جميعاً مزيج فريد من أنواع الدوشا الثلاث إلا أننا في هذه المقالة سنركز على فهم أفضل لهذا النوع من الدوشا.

علامات عدم التوازن بسبب زيادة “الكافا” ما يلي:

زيادة الوزن

طلاء أبيض على اللسان

كآبة

اكتناز / تراكم السوائل

النوم كثيراً

مخاطية زائدة

الخبر السار هو أن الأيورفيدا يرسم مساراً واضحاً للأنشطة اليومية التي يمكننا اللجوء إليها للمساعدة في إعادة توازن الجسم.

تعريف “الكافا” دوشا:

لفهم “الكافا” من الأفضل ربطها مع الخصائص الجسدية التي نولد بها، والخصائص العقلية المرتبطة بأنواع الكافا واستكشاف الأعراض التي تظهر في حالة زيادة هذا النوع من الدوشا.

الخصائص الفيزيائية لأصحاب “الكافا” دوشا:

غالباً ما يوصف جسم نوع الكافا بأنه قوي ومتين وأكبر حجماً وأكثر تماسكاً (بمعنى أنهم يميلون إلى زيادة الوزن بسهولة ويواجهون صعوبة في فقده)،

تتضمن بعض الخصائص الفيزيائية لأصحاب “هذا النوع من الدوشا:

العيون الواسعة

الشعر الزيتي

بنية جسدية القوية القابلة للتحمل

الذاكرة الجيدة

بشرة رطبة وسميكة وناعمة

الخصائص العاطفية والشخصية لأشخاص الكافا دوشا:

يتميزون بأنهم أصدقاء رائعون حيث يظهر أصحاب “الكافا” دوشا:

التعاطف

الصبر

التسامح

اللطافة

الإستقرار العاطفي

المحبة والإخلاص

عندما تكون هذه الدوشا في حالة توازن، يكون نوع “كافا” صحياً وداعماً ومستقراً عقلياً ومخلصاً.

أعراض زيادة “الكافا” دوشا:

 يميل فائض هذا النوع من الدوشا إلى الظهور في شكل هوس الاكتناز، والتعلق الشديد بالناس، وتجنب أي تغيير ، وعدم النشاط.

حمية هذا النوع من الدوشا:

إن حمية هذه الدوشا تركز على تقليل الرطوبة من خلال الانجذاب نحو الأطعمة التي تتجفف الجسم قليلاً:

قائمة الطعام المرغوب في هذا النوع من الدوشا:

بشكل عام، من الأفضل لأصناف هذا النوع من الدوشا الاستمتاع بوجباتهم دافئة أو ساخنة، ويشمل الطعام الجيد ما يلي:

الخضار المطبوخة مثل اللفت والهليون والقرنبيط والفلفل وغيرها

الأطعمة التي تحتوي على نسبة قليلة من الزيت والسكر

الفاصوليا

البازلاء

حليب الماعز (باعتدال فقط)

السمن (بكميات قليلة فقط)

كميات محدودة من الحبوب مثل الدخن والكينوا والشعير والحنطة السوداء أو الأرز البري أو البسمتي

فواكه أقل حلاوة مثل التفاح والكمثرى والفراولة

(استمتع دائماً بالفاكهة بشكل منفصل وعلى الأقل 30 دقيقة قبل أو بعد الوجبة … إنه شيء من الأيورفيدا!)

الاطعمة الواجب تجنبها في “الكافا” دوشا:

يجب على الشخص الذي يعاني من الإفراط في “في هذا النوع من الدوشا أن يتجنب الأطعمة التي تساهم في زيادتها.

وغالباً ما تشمل الأطعمة الثقيلة والكثيفة والرطبة والباردة.

 إذا كنت تتعامل مع نسبة عالية من “الكافا”، فإن بعض الأمثلة على الأطعمة التي يجب تجنبها أو تقليلها (خاصة في أواخر الشتاء والربيع) تشمل:

المشروبات المثلجة

الأطعمة الدهنية المفرطة (المقلية، الزبدة، الزيتية)

اللحوم الحمراء

الزيتون

القمح

الأرز البني والأبيض

حليب بقر

السمنة

إن إنشاء روتين يومي يعتمد على الدوشا الخاص بك، والعمل مع الدوشا الخاص بك خلال المواسم مهم لتحقيق أقصى قدر من التوازن.

وسيكون بمثابة نقطة انطلاق رائعة لرحلتك في الأيورفيدا

أفكار أخيرة في “الكافا “دوشا:

لفهم نوع الدوشا الأساسي الخاص بك بشكل أفضل، يجب علينا أولاً إلقاء نظرة على الأيورفيدا

غالباً ما يوصف جسم نوع الكافا بأنه قوي ومتين وأكبر حجماً وأكثر تماسكاً (بمعنى أنهم يميلون إلى زيادة الوزن بسهولة ويواجهون صعوبة في فقده)،

تشمل علامات عدم توازن “هذا النوع من الدوشا النوم الزائد، والخمول، والاكتناز، والاكتئاب، وزيادة الوزن، والتعلق الشديد بالأشخاص أو الأشياء.

تشمل طرق موازنة هذا النوع من الدوشا ما يلي:

اتباع نظام غذائي يقلل من سيطرة هذا النوع من الدوشا

النهوض مبكراً

تجنب قيلولة النهار

اختيار نشاطاً محفزاً مثل الركض والمشي لمسافات طويلة.

قضاء وقت مع تحفيز الناس

https://mapi.com/blogs/articles/understanding-kapha-dosha

السابق
علاقة سرطان الثدي المبكر والطب البديل:
التالي
دعم المناعة في عادات يومية

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً