التخلص من السموم

ديتوكس الدماغ _ التخلص من السموم من الدماغ

ديتوكس الدماغ

يتبادل الى الذهن فوراً عندما نقول تخلص من السموم أو ديتوكس الدماغ أننا نقصد الكبد أو الكلية أو الأمعاء.

ولكن هل يمكن أن نتخلص من سموم الدماغ_ديتوكس الدماغ ؟ وماذا نقصد بسموم الدماغ أساساً؟

تعريف الجهاز اللمفاوي:

يشير الجهاز اللمفاوي إلى نظام الأوعية الدموية في الجسم الذي يزيل الفضلات من المخ والجهاز العصبي المركزي.

 يكون الجهاز اللمفاوي أكثر نشاطاً أثناء النوم، وهذا هو السبب في أن الحصول على قسط جيد من الراحة ليلاً أمر ضروري للشعور بالحيوية الذهنية.

آلية عمل الجهاز اللمفاوي:

يعتمد هذا النظام على السائل الدماغي النخاعي (CSF)، الذي يدخل الفراغات المجاورة للأوعية الدموية الأصغر التي تؤدي إلى الدماغ.

يتبادل السائل الدماغي النخاعي مع السائل الخلالي، السائل المحيط بخلايا الدماغ.

يساعد هذا في تكوين الأوعية الدموية اللمفاوي التي “تزيل سموم” الدماغ “ديتوكس الدماغ” عن طريق جمع النفايات

مثل البروتينات، والسموم (بما في ذلك البروتين المسمى “بيتا أميلويد”، والذي يساهم تراكمه في تطوير مرض الزهايمر).

يقوم هذا النظام بعد ذلك بنقل هذه النفايات بعيداً عن الدماغ وعبر الجسم بحيث يمكن تبديدها.

عندما يتعطل الجهاز اللمفاوي، يُعتقد أن هذا يمكن أن يساهم في بعض أمراض الدماغ.

مصادر السموم في الدماغ:

تناول نظام غذائي عالي المعالجة بالأطعمة التي تزيد الالتهاب.

تناول كميات كبيرة من الكحول.

تعاطي المخدرات والتبغ.

استخدام بعض الأدوية.

التعرض لمواد غريبة مثل المعادن الثقيلة والملوثات البيئية.

على الرغم من أن الحرمان من النوم ليس مادة سامة، إلا أنه يرتبط أيضاً بضعف القدرات العقلية.

أهداف الحصول على ديتوكس الدماغ:

يساعد في التخلص من العديد من الأعراض المرتبطة بضعف وظيفة الدماغ.

يهدف تطهير الدماغ أو ديتوكس الدماغ إلى المساعدة في الحماية من الأمراض التنكسية العصبية وتقليل الأعراض المرتبطة بضعف وظائف الدماغ، مثل:

الإعياء

القلق

الكآبة

فقدان الذاكرة

إصابات الدماغ والسكتة الدماغية

الإدمان

كيف تفعل التخلص من السموم العقلية؟

إليك كيفية التخلص من السموم من عقلك وفقاً للبحث المتعلق بالصحة العقلية.

ديتوكس الدماغ

عملية التخلص من سموم الدماغ_ ديتوكس الدماغ:

احصل على قسط كاف من النوم.

يعد الحصول على قسط كافٍ من النوم كل ليلة أحد أفضل الطرق لدعم عمليات إزالة السموم الطبيعية في عقلك.

يحتاج معظم البالغين إلى حوالي سبع إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة للعمل في أفضل حالاتهم.

فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في الحصول على أفضل نوم:

  • اذهب إلى الفراش واستيقظ في نفس الوقت تقريباً كل يوم، ما في ذلك عطلات نهاية الأسبوع / أيام إجازتك، يساعد ذلك في تنظيم إيقاعك اليومي، الذي يتحكم في طاقتك وتحفيزك وشهيتك وغير ذلك.
  • النوم في غرفة مظلمة وباردة للغاية.
  • جرب الضوضاء البيضاء للمساعدة في التخلص من الاضطرابات.

اقرأ شيئاً يبعث على الاسترخاء لتهدئة عقلك.

  • ضع روتيناً مهدئاً لوقت النوم، مثل الاستحمام بماء دافئ، والإطالة، وإضاءة الشموع، وما إلى ذلك.

تناول نظاماً غذائياً مضاداً للالتهابات:

نظراً لاتصال القناة الهضمية بالدماغ، يلعب نظامك الغذائي دوراً محورياً في إدارة صحتك المعرفية. يمكن أن تزيد المشاكل المعوية والمتعلقة بالأمعاء، مثل متلازمة الأمعاء الهيوجة.

ويمكن أن يساهم في مشاكل مثل الاكتئاب والتعب والقلق وقلة التركيز / التركيز.

الأطعمة التي تساعد على ديتوكس الدماغ:

الخضروات:

 مثل الخضر الورقية، والبنجر، والبروكلي، والفلفل الحلو، والجزر.

الفواكه الطازجة مثل التوت والبرتقال وغيرها.

الأعشاب والتوابل مثل الزنجبيل والكركم والثوم وإكليل الجبل وغيرها.

المكسرات والبذور

البقوليات والفاصوليا

الكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة والبطاطا الحلوة

الأسماك البرية: بما في ذلك السلمون والسردين والماكريل

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من النحاس وفيتامين C والمنغنيز

الدهون الصحية: مثل الأفوكادو وزيت الزيتون وزيت جوز الهند والزبدة التي تتغذى على الأعشاب

شرب الكثير من الماء طوال اليوم للبقاء رطباً، وهو أمر مهم لدعم الجهاز اللمفاوي والحفاظ على طاقتك.

بالإضافة إلى الشاي الأخضر والشاي والقهوة بالأعشاب.

الكافيين من القهوة والشوكولاته

الكحول

التمارين الرياضية:

هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن التمرينات قد تزيد من نشاط اللمفاوي وتحسن أيضاً مرونة الدماغ.

الصيام:

يبدو أن الصيام يساعد في حماية الدماغ من الأمراض العصبية

من خلال التأثير على بروتينات معينة تساهم في شيخوخة الدماغ وتقليل الإجهاد التأكسدي / الالتهاب.

 يحفز الصيام، وكذلك التمارين الرياضية، إنتاج بروتين في الخلايا العصبية يسمى عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ، أو BDNF.

يلعب هذا البروتين دوراً مهمة في التعلم والذاكرة وتوليد خلايا عصبية جديدة في الحُصين.

تقليل التعرض للسموم:

مثل تجنب التدخين وتعاطي المخدرات والأدوية غير الضرورية.

تناول المكملات الغذائية:

يمكنك المساعدة في دعم قدرة جسمك الطبيعية على التخلص من السموم عن طريق تناول بعض منشط للدماغ والأعشاب والمكملات الغذائية التي تغذي الكبد والكلى والأمعاء والدماغ.

شوك الحليب لدعم الكبد.

فيتامين C لدعم مضادات الأكسدة

مستخلص الشاي الأخضر لزيادة الطاقة والتأثيرات المضادة للأكسدة

البروبيوتيك لدعم القناة الهضمية والحفاظ على صحة الميكروبيوم.

المخاطر والآثار الجانبية لديتوكس الدماغ:

تناول التوصيات السابقة بشكل متدرج إذا كانت كلها جديدة عليك، لأنك قد تتعب في البداية وبالتالي تفقد شغفك.

بعض الآثار الجانبية:

الصداع

التعب وقلة النوم

كثرة التبول

البراز الرخو واضطراب في الجهاز الهضمي

الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة السكرية والكربوهيدرات

غثيان

آلام العضلات

التهيج

يجب أن تختفي هذه الأعراض في غضون أسبوع إلى أسبوعين – ومع ذلك، إذا ساءت أو استمرت، فمن الجيد تقليص حجمها والتحدث مع الطبيب.

السابق
أهم الفوائد نظام طب الأيورفيدا
التالي
ماذا تفعل المشروبات المحلاة في دماغك؟

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً