العلاج الطبيعي

5 طرق للحصول على طاقة عقلية متجددة

جميعنا نرغب في تجديد حيوتنا والحصول على طاقة عقلية متجددة.

يميل الكثير ما الى الانشغال بالمستقبل أو الماضي بحيث يأخذ حيزاً كبيراً من تفكيرنا وعقلنا.

بدلاً من التركيز على اللحظة الحالية فأن الطاقة العقلية التي نمتلكها تكاد تنفجر في كثير من الأحيان من كثرة التفكير.

تركز أذهاننا على مكان وزمان آخر لأننا قلقون بشأن المستقبل ونفكر في الماضي.

كثير من الأشياء يمكنها أن تشغل بالنا أحياناً ونحن نسير في الخارج نفكر في ما يجب أن نحضره لتناول العشاء، أو ما إذا كان هذا الشخص الذي لم يرد على بريدنا الإلكتروني غاضباً منا.

 في هذه الأثناء، بالكاد نلاحظ ضوء الظهيرة المذهل، والشعور بأقدامنا على الأرض، ودفء الشمس على ظهورنا… أي بكلمات أخرى فإننا نفقد متعة اللحظة.

قد يكون من المريح العثور على لحظات من السكون العقلي عندما تتلاشى الأفكار في أذهاننا ونستطيع التركيز على ما يحدث حالياً بالفعل.

هذه هي الفكرة الكاملة لليقظة الذهنية – وعلى عكس ما يوحي به الاسم فإنها تتعلق بتفريغ عقولنا بالتفكير الزائد وتشابك الأفكار القلقة والمضطربة طوال الوقت.

طاقة عقلية متجددة

علاقة التأمل بتصفية العقل والحصول على طاقة عقلية متجددة:

غالبا ما تستحضر اليقظة صورا لشخص يجلس القرفصاء ويتأمل

لأن التأمل هو أحد أكثر ممارسات اليقظة شيوعا.

لكن الهدف من الوعي اليقظ ليس أن تكون جيداً حقاً في التأمل؛ ولكنها تجربة للشعور بالحياة حقاً

وفي الواقع يعد الـتأمل من أبسط شيء في العالم يمكن القيام به.

كل ما علينا فعله هو فتح وعينا لتجربتنا الحالية وماذا يحدث الآن فقط!!.

ماذا نرى؟ ماذا نسمع؟ ما هي الأحاسيس الجسدية التي نلاحظها؟

لا يتعين علينا إنشاء قصة حول هذه التجارب – يمكننا فقط استيعابها، بدون كلمات، بدون عامل تصفية اللغة المحدود

إذا كنت ترغب في ممارسة التأمل اليقظ، فمن المفيد أن يكون لديك إشارات طوال اليوم تذكرك بهذه النية او الرغبة.

 اختر أي شيء يناسبك: هذه بعض الطرق للبدأ:

طرق للتأمل والحصول على طاقة عقلية متجددة:

  • الانتظار في الطابور:

 رد فعلك الأول عندما تضطر إلى الانتظار، كما هو الحال في متجر البقالة، هو أن تفعل شيئاً ما:

أخرج هاتفك، وقم بعمل قائمة مهام ذهنية، أو تصفح إحدى المجلات.

 لكن الانتظار القسري يمثل فرصة جيدة للتعرف على ما يدور حولك

  • الانتظار في إشارة المرور الحمراء:

 بطريقة مماثلة، يوفر لك التوقف عند إشارة ضوئية بضع لحظات لتكون بسيطة.

 اشعر بالمقعد أسفلك، ويدك على عجلة القيادة.

 لاحظ السماء، وشاهد ما يدور حولك

 اشعر بالتنفس بينما يتوسع القفص الصدري ويتقلص

  • اغسل يديك:

 هناك الكثير مما يجب الانتباه إليه أثناء الاستحمام – الشعور بالماء أثناء جريانه على يديك، ودفء أو برودة الماء، وصوت الصنبور، وشعور قدميك على الأرض، والإحساس في الأيدي وهي تتحرك فوق بعضها البعض

  • قبل أن تأكل:

 عندما تجلس لتناول وجبة، استقر في اللحظة حيث تأخذ ثلاثة أنفاس بطيئة.

 في الأول، تخلص من أي توتر في جسدك.

 مع الثاني، انظر إلى كل شخص يشاركك الوجبة.

 مع الثالث، خذ ألوان وأشكال وملمس الطعام أمامك.

حاول أن تظل حاضراً بينما تستمتع بوجبتك

  • الذهاب للسرير:

 عندما تستلقي، اشعر بجسمك يغرق في السرير، وثقل رأسك على الوسادة.

لاحظ صعود وسقوط بطانيتك مع كل نفس

ستلاحظ أن أيا من هذه التمارين لا يتضمن محاولة “إيقاف أفكارك”، ولكنك تركز على تفاصيل اللحظة الحالية بشكل أكبر

وهذا ما يؤدي الى التخلص من التفكير الزائد

وبالنهاية يؤدي الى الحصول على طاقة عقلية متجددة.

الأفكار ستلاحقك شئت أم أبيت و سواء كنت تريدهم أم لا!

 بدلاً من جعل الأفكار هي العدو، دعها تأتي وتذهب بينما توجه انتباهك إلى مكان آخر

هناك طرق غير محدودة لممارسة الوعي اليقظ، ولا يتطلب أي منها الجلوس على وسادة التأمل أو قضاء بعض الوقت في يومك.

 يمكنك ببساطة الدخول في هذه التجربة، مهما كانت.

يمكنك أن تبدأ الآن، في هذه اللحظة بالذات. مرحبا بك في هذه الحياة الجديدة

وبين يديك الآن الحل لتشت ذهنك من التفكير بهذا الكم من الأفكار التي لا تؤدي إلا الى غنشغال الم بما لا يقدم أو يؤخر.

عليك أن تحصل على طاقة عقلية متجددة كونها ستنعكس على طاقتك الجسدية وعلى صحتك العامة على المدى القريب أو البعيد.

روابط إضافية:

السابق
10 فوائد لزيت القرفة
التالي
هل يعتبر ماء الأرز فعال للبشرة ؟

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً