طريق الجمال الطبيعي

الريتينوئيد وكل ما تحتاج لمعرفته عن فوائده

ريتينوئيد

شاع استخدام الريتينوئيد في الأيام الأخيرة وخصوصاً في محاربة حب الشباب والحصول على بشرة نقية وصافية.

تعتبر الرتينوئيدات، أو الأشكال الموضعية لفيتامين أ، من “المركبات المضادة للشيخوخة الأكثر استخداماً والأكثر دراسة”.

ما هو الريتينوئيد:

الرتينويدات هي مجموعة من المركبات المحتوية على فيتامين أ.

تساعد على نمو الخلايا الظاهرية للبشرة، والتي تكون وترمم الطبقة السطحية للبشرة.

تتعرض البشرة السطحية للعديد من العوامل الخارجية التي تتلفها أو تعرضها للعديد من المؤكسدات، وهنا يأتي دور فيتامين أ لترميم وإصلاح هذه العيوب.

الفوائد / الاستخدامات الريتينوئيد:

التخفيف من حب الشباب

الحد من الخطوط الدقيقة والتجاعيد عن طريق منع تدهور الطبقة السطحية للجلد المتعرضة للأشعة فوق البنفسجية.

تلاشي بقع التقران السفعي (والتي يمكن أن تكون خلايا الجلد محتملة التسرطن)

تلاشي البقع العمرية وتحسين لون البشرة بشكل عام

تسريع دوران خلايا الجلد السطحية

محاربة الصدفية والثآليل

علاج اضطرابات التصبغ

منع فقدان الماء في الجلد

يحتمل أن تساعد في محاربة أنواع معينة من سرطانات الجلد، بسبب تنظيم الرتينوئيدات لموت الخلايا المبرمج والتمايز والتكاثر.

في محاربة علامات الشيخوخة

ثبت أن فيتامين أ والريتينول يعززان صحة الجلد على المستوى الخلوي.

أظهرت الأبحاث أن علاجات التجميل بالريتينويد يمكن أن تساعد في منع التجاعيد والخطوط والبقع العمرية بعدة طرق، بما في ذلك عن طريق زيادة إنتاج الكولاجين ومنع فقدان الكولاجين.

كما تساعد في تجدد البشرة والحفاظ على مرونة البشرة من خلال تحفيز إنتاج أوعية دموية جديدة في الجلد.

ريتينوئيد

يحارب حب الشباب:

الرتينويدات هي واحدة من أكثر المنتجات التي يصفها أطباء الأمراض الجلدية شيوعاً لعلاج حب الشباب الخفيف إلى المتوسط.

تعتبر جوهر العلاج الموضعي لحب الشباب لأنها تعمل على التخلص الزؤان وتحل الآفة الأولية للزؤان، كما أنها مضادة للالتهابات.

يساعد على توحيد لون البشرة :

يعمل الريتينوئيد على المستوى الخلوي والجيني أيضاً، حيث تؤثر هذه المنتجات على التعبيرات الجينية.

ومنها ستحصل على بشرة أكثر نعومة وذات لون واحد.

يمكن أن تقلل من أعراض الصدفية

يمكن أن تساعد الرتينويدات في تقليل الانتشار المفرط وإفراز خلايا الجلد التي تساهم في الإصابة بالصدفية. كما أنها تستخدم للسيطرة على الالتهاب واستعادة التمايز الطبيعي للبشرة.

معلومات مغلوطة عن الرتينوئيد:

الخطأ: إذا حدث أي تهيج للبشرة فعليك إيقافها.

الصح: تسبب هذه المنجات بعض الهيج بطبيعة الحال، مثل الاحمرار أو الجفاف.

ولكن يمكنك الاستمرار في استخدامها طالما أن رد الفعل ليش خطيراً أو مؤلم.

الخطأ: كلما كان المنتج أقوى كان أفضل:

الصح: زيادة تركيز المستحضر قد يكون قاسياً في البداية، يوصى باستخدام أقل جرعة علاجية ممكنة.

الخطأ: يقوم بالحفاظ على نعومة البشرة من خلال التقشير.

الصح: تعمل الريتينوئيدات على المستوى الخلوي، ومن الممكن أن تتقشر البشرة، ولكن ليس هذا في الواقع ما يعطي نعومة البشرة.

بل هي التأثيرات داخل الخلايا.

الخطأ: تعمل بسرعة كبيرة.

الصح: من الممكن أن تلاحظ ذا الفرق الجوهري إلا بعد الاستخدام المنتظم لمدة تصل الى 3 أشهر أو أكثر.

المدة الازمة لظهور النتائج:

وجدت معظم الدراسات أن الأمر يستغرق حوالي ثلاثة إلى ستة أشهر من الاستخدام المنتظم قبل رؤية نتائج ملحوظة.

 يحقق معظم الناس أفضل النتائج عند استخدام كريمات الريتينويد ومنتجات أخرى لمدة تتراوح من ستة إلى 12 شهراً.

المخاطر والآثار الجانبية:

 في حين أنها آمنة بشكل عام لمعظم الأشخاص عند استخدامها في الجرعات الموصى بها، فقد يعاني بعض الأشخاص من ردود فعل سلبية عند استخدام منتجات الريتينويد، خاصةً إذا كان لديهم بشرة حساسة أو استخدموا كميات كبيرة منها.

من الممكن أن تشمل الآثار الجانبية للريتينويد ما يلي:

جفاف وتقشير الجلد

احمرار وتهيج

حروق الشمس

إحساس بحرقان خفيف أو دفء في الجلد

اللذع وخز

تلون خفيف للجلد

للحد من الآثار الجانبية، استخدم كمية صغيرة في البداية من منتج ضعيف التركيز.

ومن المهم استخدام الترطيب الدائم للتخلص من مظاهر الجفاف.

إذا لاحظت أي علامات لرد فعل تحسسي، مثل خلايا النحل والتورم ، فتوقف عن استخدام هذا المنتج واستشر طبيبك.

 إذا كنت حاملاً أو مرضعة، فاستشر طبيبك قبل استخدام هذه المنتجات.

استنتاج

الرتينويدات هي منتجات للعناية بالبشرة تحتوي على مكون الريتينول، وهو مشتق من فيتامين أ.

تشمل فوائد هذه المنتجات علاج حب الشباب والتجاعيد والبقع الداكنة وتفاوت التصبغ وانسداد المسام والتهاب الجلد

من الأفضل أن تبدأ بمنتج أضعف في البداية لمنح بشرتك الوقت الكافي للتكيف.

قد تظهر بعض الآثار الجانبية في البداية، مثل الاحمرار والجفاف والتقشير.

تظهر أفضل النتائج عند استخدام هذه المنتجات لمدة 12 أسبوعاً على الأقل، ويفضل أن تصل إلى عام واحد

روابط إضافية:

السابق
كل ما تريد أن تعرفه عن التغذية الطبية والعلاجية
التالي
النظام الغذائي الذي يحارب حب الشباب ويحقق التوازن الهرموني

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً