أنظمة غذائية صحية

كيف تحمي نفسك من السرطان

كيف تحمي نفسك من السرطان

كثيراً ما يتم ربط السرطان بالعادات اليومية أو بعض الأغذية أو غيرها من الأمور اليومية الحياتية.

حيث أن تكرار التعرض لذات المخرشات أو المواد الضارة يؤدي الى تراكمها وحدوث تفاعل تراكمي.

بعض الأمور التي تساعد على منع تراكم المواد الضارة في الجسم.

الإقلاع عن التدخين

كل نفخة من التبغ معبأة بـ 250 مادة كيميائية ضارة.

ما يقرب من 70 منهم تسبب السرطان. وهو أكثر من مجرد سرطان الرئة.

ترتبط السجائر بـ 12 نوعاً آخر من السرطان، بما في ذلك المعدة والمثانة والكلى والفم والحلق.

كلما توقفت مبكراً، كان ذلك أفضل.

 اطلب من طبيبك النصيحة بشأن طرق الإقلاع عن التدخين.

تناول المزيد من البروكلي

تحتوي الفواكه والخضروات على كمية كبيرة من مضادات السرطان لأنها غنية بالعناصر الغذائية والألياف وقليلة الدهون.

 جرب البروكلي، أو كرنب بروكسل، أو الملفوف، أو الكرنب، أو الجرجير، أو غيرها من الخضروات الصليبية.

 إنها تحمي من تلف الحمض النووي الذي يمكن أن يتحول إلى خلايا خبيثة.

 أو أكل التوت الملون.

 تظهر الدراسات أن لديهم مواد كيميائية تقاوم السرطان والتي تمنع تلف الخلايا.

اخسر المزيد من الوزن

قد يؤدي الوزن الزائد حول منطقة الوسط إلى زيادة فرصة الإصابة بالسرطان، خاصة نوع الثدي والقولون والرحم والبنكرياس والمريء والمرارة.

 يقول الباحثون إن أحد الأسباب قد يكون أن الخلايا الدهنية تطلق مواد تحفز الخلايا السرطانية على النمو.

خفف من تناول الكحول

تجنب تناول الكحول كل يوم، وإلا سترتفع احتمالات إصابتك بالسرطان.

 يرتبط الكحول بالأنواع الخبيثة في الفم والثدي والكبد والمريء وغيرها.

 كلما شربت أكثر، زادت مخاطر إصابتك.

توقف عن تناول اللحوم المصنعة والنقانق

فكر مرتين قبل أن ترمي البعض على الشواية.

تشير الدراسات إلى أن اللحوم المصنعة، مثل النقانق والحم المقدد والنقانق، تحتوي على مواد كيميائية تسمى النتريت والنترات والتي قد تكون مرتبطة بالمرض.

 وتشير الأبحاث إلى أن الإفراط في تناول اللحوم الحمراء مثل شرائح اللحم والبرغر قد يكون خطراً طويل الأمد للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

 اختر بدائل أكثر أماناً للطهي في الفناء الخلفي، مثل صدور الدجاج أو السمك

كيف تحمي نفسك من السرطان

انهض عن الأريكة

هل تقضي أيضا الكثير من الوقت في التسكع؟ الوقاية من السرطان سبب آخر سيحفزك لزيادة نشاطك البدني.

تحارب التمارين السمنة وتقلل من مستويات الهرمونات مثل هرمون الاستروجين والأنسولين المرتبطين بالسرطان.

 استهدف 30 دقيقة من التمارين الهوائية – النوع الذي يدفع قلبك لضخ الدم – في معظم أيام الأسبوع

استخدم واقي شمسي

قد يمنحك الخبز في الشمس توهجاً صحياً، ولكن تحت السطح، تسبب الأشعة فوق البنفسجية تلف الجلد الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

 لأنك يمكن أن تحترق في 15 دقيقة فقط، ضع واقي الشمس قبل الخروج.

اختر منتجاً واسع النطاق بعامل حماية من الشمس 30 أو أعلى.

 أعد استخدامه كلما تعرقت أو تسبح.

وعندما تكون بالخارج في الشمس، ارتدِ قبعة عريضة الحواف ونظارات شمسية ملفوفة

احرص على ممارسة العلاقة الحميمة بشكل آمن

مصدر قلقك الوحيد أثناء ممارسة الجنس دون وقاية هب الأمراض المنقولة جنسياً.

 تزيد بعض هذه العدوى أيضاً من احتمالات إصابتك بالسرطان.

يبدأ حوالي 70٪ من سرطانات عنق الرحم بنوعين 16 و 18 من فيروس الورم الحليمي البشري بعض أنواع التهاب الكبد يمكن أن تسبب سرطان الكبد.

 للبقاء في أمان، استخدم الواقي الذكري اللاتكس في كل مرة تمارس فيها الجنس

احرص على اخذ اللقاحات

عندما يتعلق الأمر باللقاحات، فكر فيما هو أبعد من لقاح الإنفلونزا السنوي.

يمكن للبعض أن يحمي من السرطان أيضاً.

تمنع بعض لقاحات فيروس الورم الحليمي البشري من سرطانات عنق الرحم والفرج والمهبل والشرج.

تجنب المواد الكيمائية السامة

المواد الكيميائية التي تسمى المواد المسرطنة تدمر الحمض النووي في خلاياك وتزيد من فرص إصابتك بالسرطان إذا لمستها أو أكلتها أو استنشقتها.

 الأسبستوس والرادون والبنزين هي بعض المواد التي يتعامل معها بعض الأشخاص في العمل أو المنزل.

قد تكون المواد الكيميائية الموجودة في مبيدات الأعشاب والبلاستيك وبعض المنتجات المنزلية محفوفة بالمخاطر.

لا يمكنك تجنب كل مادة كيميائية، ولكن تعرف على تلك الموجودة في المنتجات التي تستخدمها واستبدلها بخيارات أكثر أماناً إذا استطعت.

كن على دراية بالتاريخ المرضي للعائلة

لقد ورثت أكثر من عيون والدتك أو ابتسامة والدك.

 ربما شاركوا في فرص الإصابة بأمراض مثل السرطان.

 بعض الجينات التي ينقلها الآباء إلى أطفالهم بها عيوب.

 إنهم لا يصلحون الحمض النووي التالف بالطريقة التي ينبغي لهم بها، مما يسمح للخلايا بالتحول إلى سرطان.

 تعرف على التاريخ الطبي لعائلتك واسأل طبيبك عما إذا كان الاختبار الجيني فكرة جيدة بالنسبة لك

قم باختبارات الكشف والتحري بشكل دائم

تكشف اختبارات التحري عن السرطان مبكراً – أحياناً حتى قبل أن يبدأ.

غالباً ما يكتشف تنظير القولون وجود سلائل في القولون والمستقيم قبل أن تتحول إلى سرطان.

 يحدد اختبار عنق الرحم الخلايا السرطانية السابقة للسرطان في عنق الرحم.

تبحث صور الثدي الشعاعية والتصوير المقطعي بجرعة منخفضة عن سرطانات الثدي والرئة.

اسأل طبيبك عن موعد بدء إجراء هذه الاختبارات، وكم مرة تحتاج إليها

تناول الأدوية إذا كنت بحاجتها

تقلل بعض الأدوية من احتمالات إصابتك ببعض أنواع السرطان.

يمكن أن يقلل تاموكسيفين (نولفاديكس، سولتاموكس) ورالوكسيفين (إفيستا) من خطر الإصابة بسرطان الثدي ولكن قد يكون له آثار جانبية خطيرة.

 قد يقي الأسبرين من سرطان القولون والمستقيم والبروستات.

 كن حذراً من المكملات الغذائية التي تبقيك خاليًا من السرطان.

 لم يتم إثبات الكثير، وبعضها له آثار جانبية

كن واعياً حول المعالجات الهرمونية

يمكن أن يخفف من أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة والتعب، ويحمي عظامك.

 لكن العلاج الهرموني قد يزيد من فرص إصابتك بسرطان الثدي ويجعل اكتشاف السرطان أكثر صعوبة.

 اسأل طبيبك عن مخاطرك قبل تجربة هذا العلاج.

روابط إضافية:

السابق
كيف تتخلص من التفكير الزائد
التالي
كيف تعكس آلية مرض السكري في جسمك

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً