طريق الجمال الطبيعي

أسباب ظهور حب الشباب وعلاجه

حب الشباب

بشرتنا هي انعكاس لصحتنا العامة، وهذا هو السبب في أن البشرة المتوهجة والجميلة غالباً ما تنتج عن الرعاية المناسبة والترطيب وتناول نظام غذائي كثيف المغذيات.

يمكن أن تشير البشرة المليئة بحب الشباب أو بالرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء وأنواع أخرى من البثور إلى ضرر مؤكسد وسوء تغذية واختلال هرموني – مما يجعل إيجاد علاجات منزلية للحب أكثر أهمية.

يعاني حوالي نصف المراهقين والشباب الذين يعانون من حب الشباب من أعراض شديدة بما يكفي لطلب المساعدة المهنية من طبيب الأمراض الجلدية.

من الخفيف إلى الحاد، يمكن أن يسبب حب الشباب بثور مؤلمة وقبيحة على الوجه والظهر والصدر وحتى الذراعين.

 إذا تُرك الحب دون علاج، فقد يؤدي أيضاً إلى تضاؤل احترام الذات وفرط تصبغ طويل الأمد أو تندب.

العوامل الوراثية وتغير مستويات الهرمونات وقلة النوم والتوتر كلها عوامل تساهم في ظهور الحبوب .

الخبر السار هو أن هناك العديد من العلاجات المنزلية الآمنة للحب والرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء وفرط التصبغ الناتج عن ندبات الحب .

ما هو حب الشباب؟

حب الشباب هو مصطلح لمجموعة من الأمراض الجلدية التي تسبب حب الشباب البثور.

عادة ما يتم تصنيف حب الشباب إلى نوعين رئيسيين: حب الشباب غير الالتهابي والالتهابي.

 توصف الحبوب أيضاً بأنه حب شباب خفيف أو معتدل أو شديد، أو يُعطى أحياناً درجة إما من الدرجة الأولى أو الثانية أو الثالثة أو الرابعة.

أنواع حب الشباب:

النوع غير الالتهابي:

 يتميز برؤوس بيضاء ورؤوس سوداء، ولكن ليس خراجات / عقيدات.

النوع الالتهابي:

 ينتج عادة عن عدوى صغيرة ناجمة عن البكتيريا.

النوع الكيسي (ويسمى أيضاً حب الشباب العقدي):

 شكل مكثف من حب الشباب ينتج عنه أكياس وعقيدات كبيرة ملتهبة تظهر على الجلد

النوع الميكانيكي:

ناتج عن الضغط الزائد والحرارة والاحتكاك، لذلك غالباً ما يصيب الرياضيين، مما يتسبب في ظهور نتوءات صغيرة وبعض الآفات الملتهبة.

أعراض وعلامات حب الشباب:

تعتمد أعراض الحبوب على النوع المحدد له الذي يعاني منه الشخص والسبب الكامن وراء تهيج / التهاب الجلد.

أهم الأعراض:

الرؤوس السوداء، أو النقاط السوداء الصغيرة على الجلد:

 عادة حول الأنف أو الجبين أو الذقن، وتنتج عن حطام الحطام داخل الجريب.

الرؤوس البيضاء:

 يمكن أن تتكون عندما يتراكم القيح تحت الجلد وتشكل “رأس أبيض”.

ينتج هذا عن انسداد الجريبات الدهنية وخلايا الجلد الميتة.

الحطاطات والبثور:

 التي تسبب نتوءات صغيرة أو متوسطة الحجم على الجلد تكون مستديرة وحمراء وليس لها رأس مرئي دائماً.

تحدث هذه بسبب أنواع “معتدلة” منه وليست شديدة مثل الخراجات أو العقيدات.

الخراجات أو العقيدات:

عبارة عن بثور شديدة ملتهبة ومؤلمة.

يمكن أن تتشكل داخل الطبقات العميقة من الجلد، وتصبح منتفخة جداً أو مؤلمة، وتستغرق وقتاً أطول للشفاء.

بقع داكنة على الجلد (فرط تصبغ):

الندبات، التي غالباً ما تُترك من العقيدات أو الأكياس، خاصةً إذا تم “فقئها”.

أسباب ظهور الحبوب :

انسداد المسام الناتج عن أشياء مثل إفراز الدهون الزائدة وخلايا الجلد الميتة.

 الزهم هو نوع الزيت الذي يتم إطلاقه في بصيلات الشعر والذي يمكن أن يعلق تحت سطح الجلد ويسد المسام.

التكاثر البكتيري:

تقلبات الهرمونات أو عدم التوازن الهرموني:

عندما يتزايد هرمون الأندروجين يزداد إنتاج الزيت.

 يحدث هذا غالباً عند المراهقين والشباب الذين يعانون منه، وخاصة النساء اللواتي يعانين من متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، وعدم انتظام الدورة الشهرية، والحمل، وانقطاع الطمث المبكر، وغيرها من الحالات الهرمونية مثل متلازمة تكيس المبايض (PCOS).

نظام غذائي سيء:

وخصوصاً الذي يتضمن الكثير من الحبوب المكررة والسكر والدهون غير الصحية.

زيادة التوتر والمشاكل ذات الصلة مثل الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق.

استخدام بعض الأدوية:

 بما في ذلك الكورتيكوستيرويدات والأندروجين وحبوب منع الحمل والليثيوم.

الحرمان من النوم.

الاستعداد الوراثي.

التدخين وأسباب الالتهاب الأخرى.

حب الشباب

ارتباط الحياة الحديثة بظهوره:

وجدت مراجعة نشرت في أرشيف أبحاث الأمراض الجلدية دليلاً على أن الحرمان من النوم والتوتر وجوانب أخرى من “الحياة الحديثة” مرتبطة بحب الشباب عند الإناث البالغات.

 يشير الباحثون إلى أن “الحياة العصرية تنطوي على العديد من الضغوط بما في ذلك الضوضاء الحضرية والضغوط الاجتماعية والاقتصادية والمحفزات الضوئية.

 تتأثر النساء بشكل خاص بالتوتر أثناء الروتين اليومي.

 النساء أيضاً أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق.

 يضاف تقييد النوم إلى هذه العوامل، مع العديد من العواقب السلبية على الصحة، بما في ذلك على إفراز الهرمونات والجهاز المناعي “.

العلاجات التقليدية لحب الشباب:

يختار معظم الناس التعايش مع حب الشباب، أو يلجأون إلى الأدوية أو العلاجات الكيميائية التي غالباً ما يكون لها آثار جانبية أو ببساطة لا تعمل على الإطلاق.

 يمكن لأطباء الأمراض الجلدية أن يصفوا أدوية لعلاج حب الشباب، بما في ذلك المواد الهلامية والمستحضرات والمنظفات وحتى المضادات الحيوية.

 يمكن أن تتسبب المواد الكيميائية القاسية المستخدمة في منتجات حب الشباب التي تصرف دون وصفة طبية

وتسببها في مزيد من التهيج للبشرة الحساسة بالفعل أو الملتهبة، لذا فإن استخدامها ليس دائماً الخيار الأفضل أو الآمن للاستخدام المستمر.

أفضل دواء لعلاج حب الشباب حسب رأي الأطباء:

اثنين من المكونات المستخدمة في العديد من علاجات حب الشباب تسمى البنزويل بيروكسايد وحمض الساليسيليك.

تستخدم مشتقات فيتامين Aالمركزة أيضاً في بعض الأحيان، بالإضافة إلى مركبات الكبريت أو الزنك.

يساعد البنزويل بيروكسايد على قتل البكتيريا الموجودة داخل المسام، مما يساعد على منع انسداد المسام.

ولكنه يسبب ردود فعل سلبية مثل الجفاف والحرقان والتقشير.

حمض الساليسيليك هو عنصر نشط شائع آخر يساعد على إزالة الخلايا الزائدة التي تحبس الزهم والبكتيريا داخل المسام.

يمكن أن يسبب احمراروجفاف، خاصةً على البشرة الحساسة.

يصف أطباء الأمراض الجلدية أحياناً المضادات الحيوية للمساعدة في تقليل كمية البكتيريا المحاصرة داخل المسام.

من أمثلة المضادات الحيوية الموصوفة لعلاج حب الشباب: الكليندامايسين والدوكسيسيكلين والإريثروميسين والتتراسيكلين.

كيف يزيل أطباء الجلد ندبات حب علاج ندوب حب الشباب:

قد يُنصح بالتقشير لإزالة ظهور البقع الداكنة أو الندبات، مثل التقشير الجليكوليك.

 يمكن أن يزيد التقشير وعلاجات حب الشباب الأخرى من حساسية الضوء، لذلك ستحتاج إلى حماية بشرتك من أشعة الشمس.

روابط إضافية:

السابق
فوائد زيت الجوجوبا للوجه والشعر والجسم
التالي
قناع الأفوكادو منزلي الصنع

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً