الأعشاب

السرطان وأهم الأطعمة التي تحاربه

أهم الأطعمة التي تحارب السرطان:

تناولنا في مقال سابق عن أهم العادات الصحية التي من شأنها أن تخفف احتمالية تراكم السموم في الجسم وبالتالي تقلل فرص الإصابة بالسرطان.

سنناقش في هذا المقال أهم الأطعمة التي تشير الدراسات الى أهميتها وفوائدها وخوصاها المضادة للأكسدة.

والتي ستدعم عملية الوقاية من السرطان، وهذا ما نبحث عنه في هذه الأيام.

نحتاج الى منتجات طبيعية تساعدنا في الوقاية من أمراض التي ربما ستحتاج أدوية كيميائية، صعبة التحمل، وذات آثار جانبية كبيرة، ولكنها الحل الوحيد للأسف حينها.

الأطعمة التي تحارب للسرطان:

تناول المزيد من الأطعمة المقاومة للسرطان.

تشير الأبحاث إلى أن هذه بعض من أفضل الأطعمة المقاومة للسرطان التي يجب تناولها بانتظام:

الخضروات:

 تناول براعم البروكلي والملفوف واللفت.

 لقد وجدت الدراسات أن هذه الخضروات هي مصدر قوي لمضادات الأكسدة وتوصلت الدراسات إلى أنها أسلحة قوية ضد سرطان المثانة والثدي والقولون والسجود والمعدة والمستقيم.

الأطعمة الغنية بفيتامين A (بيتا كاروتين):

 المركبات النباتية ذات اللون البرتقالي والأحمر الموجودة في الفواكه والخضروات هي مقدمة لفيتامين A  وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي ثبت أنها مفيدة لأولئك المصابين بسرطان الثدي والمبيض.

تشمل الأطعمة التي توفر فيتامين Aالكبد والجزر والبطاطا الحلوة واللفت والسبانخ والبيض والقرع الشتوي.

الأطعمة الغنية بفيتامين C (حمض الأسكوربيك):

 فيتامين C هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد جهاز المناعة.

لقد أثبت فعاليته (في شكل طعام كامل – وليس مكملات) ضد سرطانات المثانة والثدي والفم.

تشمل الأطعمة الغنية بفيتامين C التوت والفلفل والبرتقال والبابايا والجوافة والبروكلي واللفت والبازلاء والقرنبيط.

فيتامين C

الثوم:

الثوم والبصل والثوم المعمر لها خصائص مضادة للجراثيم،  ومحاربة السرطان ابتداءاً من الحمض النووي للخلية، والتي يبدو أنها تعمل ضد سرطان الثدي والقولون والمريء والمستقيم والمعدة.

الشاي الأخضر والشاي الأسود:

تعتبر مادة “البوليفينول” الموجودة في الشاي الأخضر من مضادات الأكسدة القوية التي تم العثور عليها لتدمير خلايا اللوكيميا مخبرياً.

زيت الزيتون:

يحتوي زيت الزيتون على مغذيات نباتية يبدو أنها تقلل الالتهاب في الجسم، و قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والقولون والمستقيم.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم:

قد يقلل الكالسيوم، خاصة عند دمجه مع شكل فيتامين D3، من الإصابة بالسرطان بنسبة 35 إلى 60 في المائة.

 يبدو أن الكالسيوم مفيد بشكل خاص للوقاية من السرطان وسرطان المستقيم.

يجب الحصول على الكالسيوم بشكل مثالي من أطعمة مثل منتجات الألبان العضوية (أوصي بمنتجات الألبان النيئة إن أمكن) والخضروات الورقية واللوز والفول والأسماك.

في بعض الحالات، يمكن أن تكون المكملات مفيدة أيضاً، ولكن لا يوصى بها عادة لجميع البالغين.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم

اللحوم الصحية:

استبدال اللحوم المصنعة باللحوم والأسماك الطازجة.

 بدلاً من تناول اللحوم المصنعة مثل اللحوم الباردة أو السجق أو النقانق.

اشترِ اللحوم الطازجة عالية الجودة مثل لحوم الأبقار التي تتغذى على الأعشاب والدجاج أو الديك الرومي والأسماك البرية.

إزالة السموم بالمكملات والأعشاب:

إن اتباع نظام غذائي صحي هو رقم 1 عندما يتعلق الأمر بالوقاية من السرطان.

ولكن هناك أيضاً بعض الأعشاب والمكملات التي ثبت أنها تساعد في تقليل الالتهاب وتقوية جهاز المناعة، وبالتالي تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان. وتشمل هذه:

  • ألاحماض الدهنية أوميغا -3
  • الطحالب الخضراء وسبيرولينا
  • بعض أنواع الفطر

الميلاتونين:

 الميلاتونين هرمون يساعد على تنظيم دورات النوم والاستيقاظ، حيث تم ربط مستويات هذا الهرمون ارتباطاً وثيقاً بوظيفة الجهاز المناعي.

الحصول على ما لا يقل عن ثماني ساعات من النوم وتقليل التوتر سيعزز مستويات الميلاتونين لديك.

وبعض أن وضعنا بين يديك أهم الأطعمة المتوافرة بشكل كبير، يبقى الأمر خيارك وعليك وضع صحتك في المقدمة، وعدم السعي للذة ببعض المواد المصنعة، والتي تبقى لذتها آنية ولكن ضررها دائم.

ملخص لأهم الأفكار:

نحتاج الى منتجات طبيعية تساعدنا في الوقاية من أمراض التي ربما ستحتاج أدوية كيميائية، صعبة التحمل، وذات آثار جانبية كبيرة، ولكنها الحل الوحيد للأسف حينها.

الخضروات:

 لقد وجدت الدراسات أن هذه الخضروات هي مصدر قوي لمضادات الأكسدة وتوصلت الدراسات إلى أنها أسلحة قوية ضد سرطان المثانة والثدي والقولون والسجود والمعدة والمستقيم.

الأطعمة الغنية بفيتامين A (بيتا كاروتين):

 المركبات النباتية ذات اللون البرتقالي والأحمر الموجودة في الفواكه والخضروات هي مقدمة لفيتامين A  وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي ثبت أنها مفيدة لأولئك المصابين بسرطان الثدي والمبيض.

  • الأطعمة الغنية بفيتامين C (حمض الأسكوربيك):

 فيتامين C هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد جهاز المناعة.
الثوم:

الثوم والبصل والثوم المعمر لها خصائص مضادة للجراثيم،  ومحاربة السرطان ابتداءاً من الحمض النووي للخلية، والتي يبدو أنها تعمل ضد سرطان الثدي والقولون والمريء والمستقيم والمعدة.

  • الشاي الأخضر والشاي الأسود:

تعتبر مادة “البوليفينول” الموجودة في الشاي الأخضر من مضادات الأكسدة القوية

  • زيت الزيتون:

يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والقولون والمستقيم.

قد يقلل الكالسيوم، خاصة عند دمجه مع شكل فيتامين D3، من الإصابة بالسرطان بنسبة 35 إلى 60 في المائة.

 يبدو أن الكالسيوم مفيد بشكل خاص للوقاية من السرطان وسرطان المستقيم.

  • اللحوم الصحية:

استبدال اللحوم المصنعة باللحوم والأسماك الطازجة.

إن اتباع نظام غذائي صحي هو رقم 1 عندما يتعلق الأمر بالوقاية من السرطان.

  • ألاحماض الدهنية أوميغا -3
  • الطحالب الخضراء وسبيرولينا
  • بعض أنواع الفطر

الميلاتونين:

 الميلاتونين هرمون يساعد على تنظيم دورات النوم والاستيقاظ، حيث تم ربط مستويات هذا الهرمون ارتباطاً وثيقاً بوظيفة الجهاز المناعي.

روابط إضافية:

السابق
ديتوكس الجسم بالمياه المالحة:
التالي
زيت زهرة المساء وصحة المرأة

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً