التغذية / النظام الغذائي

السيلوليت وأفضل الأطعمة التي تحاربه

السيلوليت

هل حقاً يوجد اطعمة تحارب السيلوليت؟ ربما قد يخطر ببالك هذا السؤال وأنت تقرأ العنوان.

لربما قد تبدو الفكرة غير مقنعة، ولا بد أنك قد جربت العديد من الأمور التي لم تنفع سابقاً وفقدت الثقة بقدرة العلاجات الطبيعية على معالجة السيلوليت.

ولكن عليك معرفة الفكرة الأساسية التي يقوم عليها العلاج الطبيعي، بأنه نظام طويل الأممد، وليس خطة يتم الالتزام بها لبعض الوقت.

فعندما يبقى السبب موجود، لا بد أن تحصل على نفس النيجة.

في حال بقيت تأكل البطاطس المقلية، فلا تتوفع غير السيلوليت!

أفضل الأطعمة لتقليل أو منع السيلوليت:

بذور الكتان:

يعتبر الكتان مفيداً لصحة الجلد والصحة العامة لأنه يعدل مستويات هرمون الاستروجين وقد يزيد أيضاً من إنتاج الكولاجين.

يمكنك رش بذور الكتان على وجبة الإفطار أو في عصائر الفاكهة أو ببساطة أكل البذور بمفردها.

الأطعمة المرطبة:

 لأن الجفاف يمكن أن يؤدي إلى الانتفاخ وجفاف الجلد.

 حاول تناول المزيد من الأطعمة المرطبة بشكل طبيعي.

وتشمل هذه الخضار والفواكه الطازجة، وخاصة البطيخ والتوت والخيار والكرفس والحمضيات والأعشاب الطازجة.

الأطعمة الغنية بالألياف:

 وتشمل الخضروات والمكسرات والبذور والتوت.

 تساعد الألياف على تطهير القولون وكبح الجوع ودعم التمثيل الغذائي وتوازن الهرمونات.

الأطعمة الغنية بالألياف التي تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة، مثل الخضروات الورقية أو التوت، مفيدة أيضاً نظراً لقدرتها على تقليل ضرر الجذور الحرة (الذي يؤدي إلى شيخوخة الجلد).

مصادر البروتين النظيفة:

 يمكن للأطعمة البروتينية عالية الجودة، مثل لحوم الأبقار التي تتغذى على الأعشاب والدواجن والبيض المرعى والأسماك التي يتم صيدها من البرية ومسحوق البروتين العضوي، أن تدعم التمثيل الغذائي الصحي وتساعد في تقليل السيلوليت.

الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم:

 يمكن أن يساعد على التخلص من السوائل الزائدة وبقايا الخلايا في تقليل السيلوليت.

الخضروات الورقية الخضراء والأفوكادو والموز وماء جوز الهند ومنتجات الألبان كلها غنية بالبوتاسيوم.

السيلوليت

الدهون الصحية:

 يحتوي جوز الهند والأسماك التي يتم صيدها من البرية على أحماض دهنية تعزز الأنسجة السليمة.

الماء:

 هل تتساءل عما إذا كان شرب الكثير من الماء مهم حقاً لتقليل السيلوليت؟ نعم!

 يحافظ الماء على ترطيب البشرة ويساعد على التخلص من المركبات السامة.

 اشرب 8-10 أكواب من الماء العذب يومياً.

الأطعمة التي تزيد من تشكل السيلوليت:

السكر والملح: إذا كنت تعتقد أن نظامك الغذائي ليس له أي تأثير على السيلوليت، فكر مرة أخرى!

إليك السبب: يتسبب السكر في احتباس السوائل والالتهاب وتخزين الدهون في الجسم، وكل ذلك يمكن أن يزيد من ظهور السيلوليت.

قلل من تناول الصوديوم أيضاً، لأن الملح هو أحد الأسباب الرئيسية لاحتباس الماء.

التزم بنظام غذائي للشفاء للحصول على أفضل النتائج، والذي يحتوي على نسبة منخفضة من السكر والملح.

الدقيق المكرر ومنتجات الحبوب المكررة:

 تتحلل بسرعة إلى سكر وهي غنية بالسعرات الحرارية.

المواد المسببة للحساسية الغذائية:

الأطعمة مثل الغلوتين والكازين A1 الموجود في معظم منتجات الألبان والمحار والفول السوداني يمكن أن تسبب الحساسية أو الالتهابات لدى البعض.

الدهون المتحولة والمهدرجة

هذه بشكل عام غير صحية وتوجد في الأطعمة المصنعة.

المخاطر المحتملة لعملية شفط الدهون:

في حين أن معظم المرضى يعانون فقط من كدمات وتورم بعد شفط الدهون، والتي عادة ما تلتئم بمرور الوقت، هناك خطر حدوث آثار جانبية أكثر خطورة.

يتعرض أي شخص يخضع للتخدير أثناء الجراحة لخطر عدم انتظام ضربات القلب، ورد الفعل العكسي للأدوية أو حتى تلف الدماغ في الحالات القصوى.

إذا اخترت إجراء عملية شفط الدهون، ففكر في القيام بذلك بعد تجربة وسائل طبيعية أخرى لتحسين ملمس بشرتك.

 بعد إنقاص الوزن، قد تقرر إجراء عملية جراحية في مناطق قليلة “لشد الجلد المترهل”، ولكن لا يضر بمعالجة المشكلة بشكل شامل في البداية.

هل صحيح أن دهون شفط الدهون تعود مرة أخرى؟

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن المرضى الذين خضعوا لعلاج شفط الدهون قد يجدون أن السيلوليت أو دهون الجسم تظهر مرة أخرى في غضون عام واحد.

 أكثر إثارة للصدمة؟ هذه الدهون تظهر مرة أخرى في مكان مختلف عنما تمت إزالتها منه!

لم تكن الدهون تحت الجلد هي التي عادت للظهور، بل الدهون الحشوية العميقة والخطيرة، والتي ترتبط بالعديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والوفاة المبكرة.

روابط إضافية:

السابق
8 فائدة لزيت الأرغان
التالي
أفضل أنواع الواقيات الشمسية

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً