التغذية / النظام الغذائي

النظام الغذائي الصحي للتغلب على المرض

نظام الغذائي الصحي

ليس سراً أن ما تأكله له تأثير هائل على صحتك، واتضح أنه يمكنك تناول الطعام بطريقة نظام الغذائي الصحي للتغلب على المرض.

 فيما يلي العديد من الأفكار حول كيفية تناول الطعام للتغلب على المرض:

خمسة أنظمة دفاع صحي رئيسية:

الدم أو الدورة الدموية / تكوين الأوعية الدموية – ينمو الجسم الأوعية الدموية التي تغذي كل خلية في الجسم

  • الخلايا الجذعية في نخاع العظام:

 ساعدنا على الشفاء من الداخل إلى الخارج وتجديد أعضائنا مع تقدمنا ​​في العمر أو عندما نتعرض للإصابة

  • الميكروبيوم:

هذه هي بكتيريا الأمعاء الصحية، ولدى البشر ما يقرب من 40 تريليون بكتيريا أمعاء.

  • الحمض النووي:

 الحمض النووي الخاص بنا مثبت لحمايتنا من الاعتداءات من البيئة

  • الجهاز المناعي:

“إنه أقوى مما كنا نعتقد في أي وقت مضى لأننا نعلم الآن أنه حتى كبار السن في الثمانينيات من العمر، فإن جهاز المناعة لديهم قوي جدا لدرجة أنه لا يمكن أن يساعد في مقاومة العدوى فحسب، بل يمكن أن يساعد أيضًا في مقاومة السرطان”

كيف تأكل للتغلب على المرض_نظام الغذائي الصحي:

في “تناول الطعام للتغلب على المرض”، يتطرق الدكتور لي إلى 200 نوع من الأطعمة التي يمكن أن تساعد في تعزيز المناعة وتنشيط أنظمة الدفاع الصحية.

أفضل الأطعمة التي يجب تناولها للتغلب على المرض:

  • فول الصويا

“هناك اعتقاد سائد بأن فول الصويا يشكل خطرا على صحتك لأنه يمكن أن يسبب سرطان الثدي، ونعتقد أن هذا بسبب وجود إستروجين نباتي في فول الصويا نعرف أنه موجود، ونعلم أن بعض أنواع سرطانات الثدي البشرية يمكن أن تكون ينشطه هرمون الاستروجين البشري.

 ومع ذلك، إذا نظرت إلى إستروجين نبات الصويا مقابل الإستروجين البشري، فلن يبدو أي شيء متشابها، وقد اتضح لنا العلم أن هرمون الاستروجين النباتي يقاوم بالفعل تأثيرات هرمون الاستروجين البشري، لذا فهم في الواقع هرمون الاستروجين البشري الأسود يشبه العقار تقريبا.

هناك دراسة أجريت على 500 امرأة مصابات بالفعل بسرطان الثدي، ودُرِسَت أن النساء المصابات بسرطان الثدي اللائي تناولن بالفعل المزيد من فول الصويا كان لديهن فرصة أفضل للبقاء على قيد الحياة – كان لديهن خطر أقل بنسبة 30 في المائة للوفاة من سرطان الثدي – وأولئك اللائي تناولن كان المزيد من فول الصويا قادراً على تقليل خطر الإصابة بالسرطان مرة أخرى

يجب أن تكون حذرا من الأطعمة عالية المعالجة، بما في ذلك منتجات الصويا.

تتم معالجة الكثير من حليب الصويا بشكل مفرط ويحتوي على إضافات غير ضرورية وأحيانا ضارة

وهذا هو سبب تفضيلي للأطعمة الطازجة بدلاً من شراء الأطعمة المعصورة

  • تناول التوت الأزرق أو التفاح مقابل شراء عصير التوت أو عصير التفاح :

من الأفضل تناول الفاكهة الطازجة الكاملة التي لم تتم معالجتها أو التي تحتوي على أي مكونات غير صحية

تحتوي بذور الكتان على مركب مشابه لفول الصويا يمكن أن يحمي من الأمراض، إلى جانب اللافندر والفيتيكس والميرمية.

يمكنهم في الواقع موازنة هرمون الاستروجين

  • الطماطم

 في الواقع، الطماطم لا تحتوي على أي من سموم الباذنجان، وفي الواقع هناك مادة كيميائية طبيعية مهمة تسمى اللايكوبين والموجودة في الطماطم

تمت دراسة اللايكوبين في الطماطم

هناك دراسة أجريت على 35000 رجل، ونظروا في تناولهم للطماطم، والطماطم المطبوخة، ووجدوا أن هؤلاء الرجال الذين تناولوا حصتين إلى ثلاث حصص من الطماطم المطبوخة لديهم بالفعل ما يصل إلى 30 في المائة من خطر الإصابة بسرطان البروستات

في أولئك الرجال الذين أصيبوا بالفعل بسرطان البروستات، كلما تناولوا المزيد من الطماطم، قل سرطان البروستات لأن اللايكوبين مضاد للأورام، مما يعني أنه يقطع إمدادات الدم التي تغذي السرطانات.

نظام الغذائي الصحي
  • الشاي الأخضر

اشرب أكثر من كوبين من الشاي الأخضر يوميا.

 إنه يغمر النظام بالمواد الكيميائية النشطة بيولوجيا الطبيعية التي تأتي من نبات الشاي والتي يمكنها في الواقع قطع إمدادات الدم عن الأورام، بل في الواقع تقتل الخلايا الجذعية السرطانية.

كما أنه يحمي الأوعية الدموية

  • شجرة الجوز

يعد الفستق واللوز والكاجو والمكاديميا والجوز من أفضل الخيارات.

أظهرت دراسة رئيسية أجريت على أكثر من 700 شخص من الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري أن الأشخاص الذين تناولوا حفنة من الجوز يوميا، حوالي 15 أسبوعا

انخفض معدل الوفيات لديهم بنسبة تصل إلى 50 بالمائة إذا كانوا مصابين بسرطان القولون في المرحلة الثالثة، وإذا تم علاج السرطان لديهم بنجاح، فإنه يقلل أيضا بشكل ملحوظ من خطر عودة السرطان لديهم

  • المكسرات:

 حفنة من المكسرات كوجبة خفيفة هي حقا طريقة رائعة لتقليل خطر الإصابة بالسرطان

اتضح أن المكسرات لا تحتوي فقط على أحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية التي يمكن أن تقطع إمدادات الدم التي تغذي الخلايا السرطانية، ولكنها تحتوي على ألياف غير قابلة للذوبان.

 إنها مصدر رائع للألياف

هذه الألياف غير القابلة للذوبان تغذي الميكروبيوم لدينا وتنشط جهاز المناعة لدينا مما يقلل الالتهاب ويقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان.

السابق
طرق طبيعية لتخفيف التوتر بالعلاج الطبيعي
التالي
كيفية إيقاف نوبات الهلع طبيعياً

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً