أغذية علاجية

أفضل الأطعمة للحفاظ على صحة الثدي وتجنب سرطان الثدي

صحة الثدي

تشير الأبحاث إلى أن النظام الغذائي والنشاط البدني من عوامل الحفاظ على صحة الثدي، ويمكن منع ثلث حالات سرطان الثدي بالتدخل في نمط الحياة.

هل تعلمين أن إدخال بعض الأطعمة في نظامك الغذائي قد يساعد في الوقاية من سرطان الثدي بشكل طبيعي؟

 أفضل الأطعمة لصحة الثدي هي تلك التي توفر مغذيات وفيرة، مع محاربة الأمراض وتعزيز العافية بشكل عام

أفضل الأطعمة لصحة الثدي

ومن بين حالات سرطان الثدي، كانت نسبة 5 إلى 10 في المائة فقط بسبب عيوب وراثية، بينما تُعزى 90 في المائة إلى 95 في المائة إلى عوامل بيئية ونمط حياة، بما في ذلك النظام الغذائي والسمنة.

يعد إدخال الأطعمة المقاومة للسرطان في نظامك الغذائي نهجاً طبيعياً للوقاية من الأمراض وتحسين نوعية الحياة

أفضل الأطعمة لصحة الثدي

  • السبانخ

السبانخ والخضراوات الورقية الأخرى غنية بشكل لا يصدق بالفيتامينات والمعادن والإنزيمات ومضادات الأكسدة.

 كما أنها منخفضة جدا في السعرات الحرارية والصوديوم، وهما شيئان يجب الانتباه إليهما عند تناول الطعام من أجل صحة الثدي

الخضار الورقية، مثل السبانخ، تعمل أيضاً كمصادر طبيعية للجلوكوزينولات، والتي تظهر الدراسات أنها قد تعمل على تعطيل المواد المسرطنة والمساعدة في إعادة برمجة الخلايا السرطانية للموت

  • العنب البري

تعتبر العنب البري من الأطعمة الخارقة لأنها غنية بمضادات الأكسدة المقاومة للأمراض. كما أنها من الأطعمة المغذية للغاية والغنية بالألياف، والتي أوصى بها الباحثون لصحة الثدي

يحتوي العنب البري بشكل خاص على نسبة عالية من مضادات الأكسدة البروانثوسيانيدين، والتي تساعد على تقليل أضرار الجذور الحرة وتعزيز الشيخوخة الصحية

تشمل خيارات التوت الممتازة الأخرى التوت والفراولة والكرز والتوت

  • البروكلي

أفادت العديد من الدراسات أن تناول الخضروات الصليبية مثل البروكلي بشكل يومي يساعد في تجنب الإصابة بالسرطان

هذا يرجع في جزء كبير منه إلى الجلوكوزينات التي تعمل على حماية النباتات.

هذه المركبات لها تأثيرات مضادة للورم وتساعد على منع ورم خبيث

بالإضافة إلى البروكلي، هناك بعض الخيارات الممتازة الأخرى مثل القرنبيط وبراعم بروكسل والملفوف

  • الجوز

الجوز غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تتحكم في الالتهابات، كما أنها توفر البروتين والألياف والمغذيات الدقيقة

وجدت دراسة أجريت على الفئران أن اتباع نظام غذائي يحتوي على الجوز يثبط معدل نمو سرطانات الثدي البشرية التي تم زرعها في الفئران ويقلل من عدد أورام الغدة الثديية

  • زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على مركبات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

يعتقد الباحثون أن استهلاك زيت الزيتون كجزء من حمية البحر الأبيض المتوسط ​​يساهم في آثاره المفيدة في الوقاية من السرطان

  • الأفوكادو

الأفوكادو غني بالمغذيات الدقيقة، بما في ذلك فيتامين ج وفيتامين هـ وفيتامين ب 6 وحمض الفوليك والبوتاسيوم.

 كما أنها غنية بالألياف ومليئة بالدهون الصحية

تشير الأبحاث من إيران إلى أنه نظرا لأن الأفوكادو غني بالمواد الكيميائية النباتية، فقد يلعب دورا مهما في تثبيط نمو الخلايا السرطانية

  • الحمص

الحمص غني بالبروتينات والألياف وأحماض أوميغا 6 وأوميغا 3 الدهنية وحمض الفوليك.

 أنها توفر العناصر الغذائية الأساسية والألياف النباتية، وهو أمر مهم للغاية لصحة الثدي

وجدت دراسة أجريت على الحيوانات أن لكتين الحمص (بروتينات في الفول) يمارس نشاطا مضادا للسرطان ويمكن استخدامه كمصدر طبي لعلاج سرطان الثدي

يوصى بأي نوع من أنواع الفاصوليا كجزء من النظام الغذائي لسرطان الثدي، بما في ذلك الفاصوليا السوداء والفاصوليا

  • العدس

العدس أيضا من الأطعمة الغنية بالمغذيات التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والألياف والحديد.

كما أنها تمتلئ أيضا، مما يعني أن إضافة العدس إلى وجبتك سيبقيك ممتلئا لفترة أطول وربما يقلل من السعرات الحرارية التي تتناولها

يسلط البحث الضوء على أن مادة البوليفينول والمركبات النشطة بيولوجيا الأخرى الموجودة في العدس تساهم بشكل كبير في قدرة البقوليات على تقليل الإصابة بأمراض مثل السرطان والسكري والسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية

  • البطاطا الحلوة

توفر البطاطا الحلوة الكربوهيدرات المعقدة والألياف وفيتامين أ وفيتامين ج والعديد من العناصر الغذائية الهامة الأخرى.

 تساعد في إنقاص الوزن لأنها مليئة بالشبع، مما قد يساعد في تقليل كمية السعرات الحرارية التي تتناولها

البطاطا الحلوة غنية أيضا بمضادات الأكسدة، بما في ذلك بيتا كاروتين، والتي لها تأثيرات وقائية ضد أضرار الجذور الحرة

وجدت دراسة حيوانية نشرت في التقارير العلمية أن المركبات الموجودة في البطاطا الحلوة قد يكون لها تأثيرات محتملة مضادة للأورام وقد تمنع ورم خبيث لسرطان الثدي

  • الكركم

يعتبر الكركم من أقوى الأطعمة لصحة الثدي لما يحتويه من مكونات فعالة من الكركمين.

 تم العثور على هذا المركب لتقليل حجم الورم ومحاربة سرطان الثدي

وفقا للباحثين، “ينظم الكركمين تسرطن الثدي من خلال تأثيره على دورة الخلية وتكاثرها، وموت الخلايا المبرمج، والشيخوخة، وانتشار السرطان وتكوين الأوعية”

صحة الثدي

النظام الغذائي للوقاية من سرطان الثدي

نحن نعلم أن بعض الأطعمة تساعد في محاربة الأمراض ويمكنها أيضا أن تمنع خطر الإصابة بسرطان الثدي، ولكن كيف يمكنك منع الإصابة بسرطان الثدي بشكل طبيعي؟

 يمكن أن يساعد تضمين هذه العوامل الغذائية ونمط الحياة في “النظام الغذائي لسرطان الثدي” بشكل كبير

  • استهلك المزيد من الفاكهة والخضروات الطازجة

تقول الأبحاث أن أحد أكثر الأشياء الصحية التي يمكنك القيام بها لصحة ثديك هو تناول المزيد من الفاكهة والخضروات الطازجة.

 لا توفر هذه الأطعمة العناصر الغذائية الأساسية فقط، بما في ذلك الألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة القوية، ولكنها أيضًا أقل في السعرات الحرارية، مما يساعدك في الحفاظ على وزن صحي

بالإضافة إلى ذلك، فإن العلاقة بين النظام الغذائي النباتي وسرطان الثدي مشجعة

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف

أن استهلاك الألياف الغذائية يرتبط بشكل كبيربانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي، خاصة عند النساء بعد انقطاع الطمث

 يعد تناول مصادر الألياف النباتية جزءا مهما من النظام الغذائي لسرطان الثدي

  • اختر المحليات الطبيعية

على الرغم من أن الدراسات التي تقيم تأثير المحليات الصناعية على مخاطر الإصابة بالسرطان توصلت إلى استنتاجات مختلطة، إلا أن هناك أدلة محدودة تشير إلى أن الاستهلاك قد يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

بالإضافة إلى ذلك، يرتبط تناول كميات كبيرة من السكر بالسمنة، وهي عامل خطر رئيسي لسرطان الثدي

المحليات الطبيعية هي خيار صحي أكثر للصحة العامة.

 يستهلك الأمريكيون الكثير من السكر يوميا، مما يؤدي إلى الالتهابات ومشاكل صحية كبيرة

تشمل بعض بدائل السكر الصحية ستيفيا والعسل الخام وشراب القيقب وسكر جوز الهند

  • الحد من الكحول

تشير الدراسات إلى أن نسبة الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي المنسوب للكحول كبيرة.

تجنب منتجات الألبان التقليدية

قد تحتوي منتجات الألبان التقليدية على مواد مضافة، مثل المستحلبات، التي تغير تكوين ميكروبيوم الأمعاء وتسبب التهابًا على مستوى الجهاز.

 بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الأبحاث التي تظهر أن منتجات الألبان عالية الدسم مرتبطة بزيادة خطر الوفاة بعد تشخيص سرطان الثدي

من الأفضل بكثير التمسك بمنتجات الألبان لتزويد الجسم بالبروبيوتيك النافع

  • تجنب الحبوب المصنعة

يصعب على الجسم تفتيت الحبوب المعالجة أو المكررة، لذا فهي تسبب مشاكل في القناة الهضمية وقد تؤدي إلى الالتهاب ومتلازمة الأمعاء المتسربة وامتصاص العناصر الغذائية بشكل غير صحيح

بدلاً من تناول الأطعمة المعبأة والمعالجة، مثل وجبات العشاء المجمدة والمعكرونة المعبأة والمخبوزات التي يتم شراؤها من المتجر، اختر استخدام الحبوب الكاملة في وجبات الطعام المطبوخة في المنزل.

  • اختر المنتجات العضوية

من المحتمل أن تكون الأطعمة التقليدية ملوثة بمواد كيميائية ضارة من المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب، مما قد يؤثر سلبا على صحتك.

لتجنب استهلاك هذه المواد الكيميائية الضارة، اشترِ الأطعمة العضوية والأطعمة المزروعة محليا بشكل مثالي كلما أمكن ذلك

كما من المهم تجنب المنتجات الحيوانية التي تحتوي على الهرمونات والمضادات الحيوية عن طريق شراء اللحوم التي يتم تغذيتها على المراعي والمرتبة محلياً.

يمكن أن تؤثر هذه الملوثات على اضطراب هرمون الاستروجين وتزيد من مخاطر المشكلات الصحية مثل سرطان الثدي

  • الحفاظ على وزن صحي

تعد زيادة الوزن أو السمنة أحد عوامل الخطر للإصابة بسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث

تلعب إدارة الوزن دوراً مهماً للغاية في الوقاية من سرطان الثدي، وكذلك في إعادة التأهيل والتعافي.

 يقلل من المؤشرات الحيوية للالتهاب ويحسن سلوكيات نمط الحياة ويحسن نوعية الحياة

  • ممارسة الرياضة بانتظام

تظهر الأبحاث أن النشاط البدني المعتدل المنتظم يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي ويزيد من معدلات البقاء على قيد الحياة.

يعد تحريك جسمك كل يوم أمراً مهماً لصحة الثدي ويمكن أن يشمل المشي في الهواء الطلق والركض الخفيف واليوجا والبيلاتس والسباحة وركوب الدراجات ورفع الأثقال

العادات الصحية التي تعزز من صحة الثدي

الحصول على قسط كاف من النوم

قضاء الوقت في الهواء الطلق

الاقلاع عن التدخين

تناول البروتينات العضوية الخالية من الدهون

التمسك بالدهون الصحية

المخاطر والآثار الجانبية

بالإضافة إلى تناول نظام غذائي مغذي مليء بالأطعمة التي تفيد صحة he]d، هناك عوامل أخرى مهمة للوقاية من السرطان، بما في ذلك الإقلاع عن التدخين وتقليل التعرض للسموم والحصول على قسط كافٍ من النوم

تساعد هذه الأطعمة جسمك في الحفاظ على صحته أو شفاء نفسه، ولكن تأكد من إضافتها إلى نظام غذائي متوازن وصحي

السابق
العلاج الطبيعي لمرض التوحد
التالي
كيف يمكن للسكر أن يسبب السرطان

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً