التغذية / النظام الغذائي

أهم أسباب التعب المستمر

التعب المستمر

قد يغدو العمل ممع التعب المستمر من أسوأ ما قد يرافق الأيام، حيث تبدو فيه الساعات طويلة وإنجاز العمل ا\شيه بالمهمة المستحيلة.

تختلف أسباب التعب المستمر لتشمل الكثير من المجالات، منها المشاكل الصحية والنفسية وحتى الاجتماعية وحتى البيئية والوراثية.

سنعمل في هذا المقال على الإضاءة على أهم أسباب الصحية لمشكلة التعب المستمر وكيفية التخلص منها.

 فقر الدم – أسباب التعب المستمر

فقر الدم هو حالة يكون فيها مستوى خلايا الدم الحمراء لدى الشخص أقل من المعدل الطبيعي، و يرتبط فقر الدم بقلة وصول الأكسجين إلى الخلايا والأنسجة في جميع أنحاء الجسم.

تشمل أعراض فقر الدم ما يلي:

تشعر وكأنك دائمًا متعب على الرغم من مقدار نومك

ضعف العظام والعضلات

مشكلة في ممارسة الرياضة

عدم القدرة على التركيز

وفي الحالات القصوى:

التعب والإغماء

ضيق في التنفس

نوبة قلبية، ذبحة صدرية

ضعف الطحال

مشاكل في الجهاز الهضمي

اصفرار الجلد

أسباب فقر الدم:

يحدث فقر الدم عندما تكون هناك مشكلة في خلايا الدم الحمراء التي تصنع الهيموجلوبين، وهو بروتين يحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، وخاصة إلى الدماغ حيث تشتد الحاجة إليه.

إنه مرتبط بنقص مستويات الحديد في الدم، بالإضافة إلى انخفاض مستويات فيتامين ب 12 وحمض الفوليك.

يمكن أن يحدث فقر الدم أيضًا بسبب فقدان الدم أو اتباع نظام غذائي منخفض جدًا في تلك العناصر الغذائية الأساسية، وبالتالي يعيق قدرة الجسم على إنتاج ما يكفي من الهيموجلوبين.

العلاجات الطبيعية لفقر الدم:

يمكن الحد من أعراض فقر الدم بشكل كبير عن طريق تحسين نظامك الغذائي وتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالحديد وفيتامين ب 12 وحمض الفوليك. وتشمل هذه:

الكبد (من لحم البقر والدجاج وما إلى ذلك) يحتوي على نسبة عالية جدًا من الحديد وفيتامين ب.

خميرة البيرة، أو الخميرة الغذائية، المحملة بفيتامينات ب ومذاقها شيء مثل الجبن ولكنها في الواقع خالية تمامًا من منتجات الألبان.

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج والتي تساعد على امتصاص الحديد، مثل الفواكه الحمضية والخضروات الصليبية مثل البروكلي أو القرنبيط.

الخضار الورقية الخضراء التي تحتوي على كمية كبيرة من الحديد وحمض الفوليك.

متلازمة الأمعاء الالتهابية – أسباب التعب المستمر

متلازمة الأمعاء المتسربة هي حالة يتلف فيها الجهاز الهضمي وتبدأ الثقوب الصغيرة في التطور في بطانة الأمعاء، و تبدأ الجسيمات الصغيرة التي لا تستطيع عادةً المرور عبر جدار الأمعاء بالتسرب إلى مجرى الدم.

عندما يعاني شخص ما من متلازمة الأمعاء المتسرب ، فإن بعض الأشياء التي يمكن أن تمر عبر بطانة الأمعاء تشمل بروتينات مثل الغلوتين والبكتيريا السيئة وجزيئات الأطعمة غير المهضومة.

تشمل أعراض متلازمة الأمعاء المتسربة:

الشعور بالتعب

مشاكل في الجهاز الهضمي مثل التشنجات والانتفاخ أو الإسهال

تهيج الجلد والطفح الجلدي

مشكلة في التركيز والتعلم

آلام العضلات والمفاصل

الصداع

زيادة الوزن

تغيرات في المزاج

العلاجات الطبيعية لمتلازمة الأمعاء المتسربة:

لحل متلازمة الأمعاء المتسربة بشكل فعال، تحتاج إلى تعديل نظامك الغذائي وبعض عوامل نمط الحياة:

يتضمن حل شفاء الأمعاء المتسربة إزالة الأطعمة والعوامل التي تضر بالأمعاء (مثل الغلوتين والسكر)، واستبدلها بأطعمة علاجية مختلفة مثل الأطعمة المخمرة ومرق العظام والحبوب المنبثقة والبذور والمكسرات والمصادر الصحية للبروتين والخضروات والكثير من الدهون الصحية.

ضع في اعتبارك تناول مكملات شفاء الأمعاء مثل البروبيوتيك، إل-جلوتامين، إنزيمات البنكرياس وكيرسيتين.

تأكد من إصلاح أي نقص في المغذيات عن طريق تضمين الكثير من الأطعمة الكاملة في نظامك الغذائي التي تزودك بالزنك والحديد وفيتامين ب.

التعب المستمر

الجفاف – أسباب التعب المستمر

يحدث الجفاف عندما يكون هناك فقدان مفرط لسوائل الجسم، وخاصة الماء والشوارد ، أو عدم تناول كمية كافية من الماء، فعندما تبدأ في الشعور بالعطش، يكون جسمك مصاباً بالجفاف بالفعل.

أسباب الجفاف:

تمرين مفرط دون تجديد

شرب الصودا أو غيرها من المشروبات بدلا من ذلك

البقاء بالخارج في الشمس الحارقة لمدة ساعة أو أكثر

المرض – القيء والإسهال والتعرق

داء السكري

وصفات الأدوية

الدورة الشهرية

القولون العصبي

ضغط عصبى

إهمال شرب الماء

السبب الأكثر شيوعًا للجفاف هو ببساطة عدم شرب كمية كافية من الماء، أو استبدال تناول الماء بالصودا أو العصير فقط، وهذا خطأ فادح لأنه لا يؤدي فقط إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، ولكن لا تستطيع خلاياك الحصول على ما يكفي من الماء لتعمل بشكل صحيح!

الشوارد الرئيسية في الجسم: الصوديوم والبوتاسيوم والكلوريد والبيكربونات، هي مركبات أيونية تساعد جسمك على الحصول على الطاقة من خلال الحفاظ لعى النواقل العصبية التي تساعد على عمل أعضائك وخلاياك.

عندما تصاب بالجفاف، يرسل قلبك الأكسجين والمواد المغذية إلى عقلك وعضلاتك وأعضائك بوتيرة أبطأ ؛ نتيجة لذلك، تبدأ في الشعور:

الإرهاق / الإرهاق

كسول

متقلب المزاج

وكأن لديك “ضباب في الدماغ”

ضعف في العضلات

غير قادر على التركيز وأداء المهام

العلاجات الطبيعية للجفاف والوقاية منه:

اشرب المزيد من الماء على مدار اليوم، وزد من تناولك للخضروات والفواكه، وتأكد من حصولك على الكثير من الشوارد في شكل أطعمة كاملة، وعندما يتعلق الأمر بالفواكه والخضروات، فإن أفضل الخيارات للحصول على الشوارد والبقاء رطبًا تشمل:

ماء جوز الهند

كرفس

بطيخ

الشمام

خيار

كيوي

الفلفل

فاكهة حمضية

جزر

أناناس

الإجهاد العاطفي – أسباب التعب المستمر

هل يمكن أن يكون التعب من منشأ نفسي؟

 يمكن أن يكون للتوتر العاطفي خسائر فادحة في مستويات الطاقة لديك، خاصةً عندما يتطور التوتر إلى حد اضطراب القلق أو مشكلة متعلقة بالنوم.

الإجهاد العاطفي و / أو الأسباب النفسية:

تنجم اضطرابات القلق عن مجموعة معقدة من عوامل الخطر بما في ذلك:

علم الوراثة

كيمياء الدماغ

عادات النظام الغذائي ونمط الحياة

من الشائع أن يعاني الشخص المصاب بالقلق من نوع من الاكتئاب، يمكن أن تعاني مستويات الطاقة أكثر من ذلك.

صحة الأمعاء السيئة

العلاجات الطبيعية للتوتر العاطفي:

لمكافحة الإجهاد العاطفي، ستحتاج إلى التركيز على تعديل نظامك ولكن أيضًا:

الحصول على قسط وافر من النوم وممارسة الرياضة.

تجنب المنشطات، بما في ذلك تلك الموجودة في العديد من الأطعمة المصنعة.

حاول استخدام الزيوت الأساسية وتناول المكملات الغذائية مثل المغنيسيوم وفيتامين ب التي تدعم قدرتك على التعامل مع الإجهاد.

البروبيوتيك.

عدم توازن السكر في الدم – أسباب التعب المستمر

يعاني معظم الأشخاص من اختلالات في نسبة السكر في الدم يمكن إصلاحها بسهولة، لكنهم لا يدركون حتى أن هذا عامل رئيسي يساهم في مشاكلهم الصحية ونقص الطاقة، وهناك احتمالات إذا كنت دائمًا متعبًا، فإن سكر الدم لديك له علاقة به.

تشمل أعراض اختلال السكر في الدم ما يلي:

الشعور بالإرهاق / الإرهاق

الرغبة الشديدة في تناول الطعام

الصداع

نكد

القلق

أسباب عدم توازن السكر في الدم:

النظام الغذائي السيئ (الأطعمة المصنعة والسكريات المضافة والكربوهيدرات البسيطة)

مرض السكري من النوع الأول والثاني

وظيفة البنكرياس

الطفيليات

المبيضات

علاجات طبيعية لاختلالات السكر في الدم:

لإعادة السيطرة على مستويات السكر في الدم، ستحتاج حقًا إلى تقليل، أو حتى التخلص تمامًا، من جميع مصادر السكر المكرر من نظامك الغذائي. وتشمل هذه:

جميع المشروبات السكرية : مثل جميع المشروبات الغازية وعصير الفاكهة ومشروبات الطاقة والقهوة أو مشروبات الشاي المحلاة.

وجبات خفيفة معبأة مثل جميع أنواع البسكويت والكعك والحبوب والحلوى.

حتى المحليات الطبيعية مثل العسل الخام، والتي لا تزال تؤثر على مستويات السكر في الدم.

ضع في اعتبارك أيضًا تقليل الحبوب أو التخلص منها، خاصة الحبوب المحتوية على الغلوتين مثل منتجات القمح (بما في ذلك “القمح الكامل”).

تحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات التي تتحلل إلى سكر في غضون دقائق قليلة من الاستهلاك، ويمكن أن تسبب التهابًا معويًا يؤثر على هرمونات مثل الكورتيزول واللبتين، مما يجعلك تشعر بالضعف والتعب.

سوء التغذية – أسباب التعب المستمر

ربما لاحظت أن جميع أسباب شعورك بالتعب دائمًا يمكن التخفيف منها جزئيًا من خلال تغيير نظامك الغذائي، ذلك لأن نظامك الغذائي يؤثر في النهاية على:

الهرمونات التي تسبب اختلالات

وظيفة النواقل العصبي، والتي تجعلك عرضة للقلق أو الاكتئاب

دورات النوم، مما يجعل من الصعب الحصول على قسط كافٍ من النوم المريح

أسباب الحمية الغذائية السيئة التي تسبب لك التعب:

عادات

نمط الحياة

السهولة أو الراحة

أحد أكبر عوامل الخطر للشعور بالتعب طوال الوقت هو “الكربوهولي”، أي الشخص الذي يأكل الحبوب، والكربوهيدرات المكررة والأطعمة السكرية، و هذا الشخص نفسه أيضًا لا يحصل على ما يكفي من الدهون الصحية والبروتينات والخضروات والعناصر الغذائية الأساسية التي تدعم الطاقة المستمرة.

كيفية تصحيح النظام الغذائي السيئ:

حاول تغيير نظامك الغذائي ليشمل المزيد من هذه الأطعمة المعززة للطاقة:

الأطعمة الغنية بفيتامينات ب:

 فيتامينات ب وفيرة في الغالب في الأطعمة الغنية بالبروتين، حاول الحصول على الكثير من المصادر مثل لحم البقر الذي يتغذى على الأعشاب والأسماك البرية والبيض والدواجن العضوية الخالية من الأقفاص وجميع أنواع الخضروات الورقية.

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم والمغنيسيوم والسيلينيوم والزنك، والتي يمكن أن تساعدك جميعًا على تخفيف التوتر والحصول على نوم أفضل، وتشمل هذه الأطعمة منتجات الألبان العضوية غير المبسترة والأفوكادو وسمك السلمون البري والخضروات والمكسرات والبذور.

المصادر الصحية للدهون، بما في ذلك أحماض أوميغا 3 الدهنية: الأسماك التي يتم صيدها من البرية والبذور وجوز الهند وزيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات يمكن أن تساعد في استقرار الهرمونات ومزاجك، لذلك يمكنك النوم طوال الليل بشكل أفضل ومحاربة الاكتئاب والتوتر و الغدة الدرقية (مثل قصور الغدة الدرقية) أو اضطرابات الغدة الكظرية.

وتجنب التالي:

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر: يمكن أن يؤثر استهلاك الكثير من السكر سلبًا على طاقتك من خلال منحك “ارتفاع السكر في الدم” متبوعًا بـ “انخفاض”.

الدقيق المعالج والمكرر: تعمل هذه الأطعمة “الكربوهيدراتية البسيطة” بشكل مشابه جدًا للسكر في الجسم.

 تؤدي إلى تقلبات في نسبة السكر في الدم وتقلبات المزاج والتغيرات الهرمونية والرغبة الشديدة في تناول الطعام.

الإفراط في الكافيين: يمكن أن يسبب الإفراط في تناول الكافيين القلق ويعيق قدرتك على النوم جيدًا.

الإفراط في تناول الكحوليات:

يتعارض الكحول مع حركة العين السريعة (نوم حركة العين السريعة)، وهو أعمق حالة نوم تحتاجها للشعور بالراحة في اليوم التالي، ويمكن أن يزيد من القلق ويجعل من الصعب إدارة التوتر.

السابق
أسباب تشوش الدماغ والعلاج الطبيعي له
التالي
أهم 5 أسباب للتعب المستمر

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً