العسل

فوائد العسل والقرفة

العسل والقرفة

استخدم العسل والقرفة منذ العصور القديمة لدعم صحة الإنسان وعافيته، حيث يمتلك العسل تاريخًا غنيًا يعود إلى النصوص اليونانية والرومانية والفيدية والمصرية القديمة، بينما تستخدم القرفة في الطب الشعبي الصيني والأيورفيدا لأكثر من 2000 عام.

نعلم أن كلًا من القرفة والعسل لهما خصائص علاجية قوية، ولكن ماذا عن استخدامهما معًا؟

إذا كان المرء جيدًا في حد ذاته، فهل هذا يعني أن الاثنين يمكن أن يكونا أكثر فائدة؟ إليك ما تحتاج لمعرفته حول مزيج العسل والقرفة.

فوائد القرفة

1. غني بمضادات الأكسدة

من الفوائد الرئيسية للقرفة محتواها من مضادات الأكسدة. هذا يساعد في تقليل ضرر الجذور الحرة وإبطاء عملية الشيخوخة.

حدد الباحثون ما لا يقل عن 41 مركبًا مختلفًا في القرفة ذات قدرات تعزيز الصحة.

2. له خصائص مضادة للميكروبات

نظرًا لأن القرفة لها خصائص مضادة للميكروبات، فيمكن استخدامها لتحسين نظافة الفم ومكافحة الالتهابات ودعم صحة الجلد.

تشير الأبحاث إلى أنه يساعد في تحسين رائحة الفم الكريهة وتسوس الأسنان، وتخفيف مشاكل الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والتهاب الحلق، وتهدئة تهيج الجلد والاحمرار والتورم.

3. يخفف الالتهاب

ثبت أن مركبات الفلافونويد الموجودة في القرفة تساعد في تخفيف الالتهاب وتقليل التورم وتخفيف آلام العضلات وتقليل شدة الحساسية.

4. يحمي صحة القلب

تشير الأبحاث إلى أن القرفة قد تقلل العديد من عوامل الخطر الأكثر شيوعًا لأمراض القلب، بما في ذلك ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية وارتفاع ضغط الدم.

قد يكون مفيدًا لتخثر الدم الذي يساعد الجسم على تكوين جلطات الدم ويعزز الدورة الدموية.

5. يعمل على استقرار سكر الدم

تشير الدراسات إلى أن القرفة لها تأثيرات مضادة لمرض السكري ويمكن أن تخفض مستويات السكر في الدم وتحسن الحساسية لهرمون الأنسولين، وهذا ما يجعلها من أفضل الأطعمة لمرضى السكر.

6. يدعم وظيفة الدماغ

تم العثور على مضادات الأكسدة في القرفة للمساعدة في الدفاع ضد تطور الاضطرابات العصبية، مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون.

فوائد العسل

1. يساعد في محاربة الحساسية

يساعد لقاح النحل الموجود في العسل على تعزيز المناعة ويمكن أن يحسن أعراض الحساسية بمفهوم يسمى العلاج المناعي. تشير الدراسات إلى أن تناول حبوب اللقاح المحلية يقلل من حساسية الشخص بمرور الوقت، وبالتالي يقلل من أعراض الحساسية.

2. يوفر مضادات الأكسدة

توفر جرعة يومية من العسل مضادات الأكسدة المعززة للصحة التي تساعد على منع الجذور الحرة في الجسم ومنع عدد من الأمراض.

تشير الأبحاث إلى أن تناول العسل يزيد من مستويات مادة البوليفينول المضادة للأمراض في الدم ومضادات الأكسدة الأخرى التي تدعم نشاط الإنزيم.

3. يدعم النوم

يساعد العسل على تعزيز، فهو يساعد على إعادة تخزين إمداد الكبد بالجليكوجين ويمنع الدماغ من البحث عن الوقود، والذي يمكن أن يبقيك مستيقظًا في الليل.

كما أن تناول العسل يعزز إفراز الميلاتونين في الدماغ عن طريق تحفيز إفراز التربتوفان.

4. يخفف السعال

تشير الأبحاث إلى أن جرعة واحدة من العسل يمكن أن تقلل من إفراز المخاط والسعال، حيث وجدت إحدى الدراسات أن العسل كان بنفس فعالية ديفينهيدرامين وديكستروميثورفان، وهما مكونان يشيع استخدامهما في أدوية السعال التي لا تستلزم وصفة طبية.

5. يساعد في التئام الجروح

تشير الدراسات إلى أن العسل عامل مضاد للجراثيم يساعد في التئام الجروح ويخلق بيئة غير مواتية للبكتيريا، يمكن استخدامه لعلاج الجروح والحروق وتقرحات الجلد.

كيف يعمل العسل والقرفة معًا

يمتلك كل من العسل والقرفة خصائص قوية مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، وهذا هو سبب استخدامها في الطب القديم للتخفيف من عدد كبير من الحالات الصحية.

تتنوع الأسباب التي تجعل هذين الغذاءين الفائقين يخلقان مثل هذا التأثير القوي على الجسم، ولكن بشكل عام يركزان على قدرتهما على التحكم في الالتهاب ومكافحة الجذور الحرة وتعزيز وظيفة المناعة.

عند استخدام القرفة والعسل معًا، فإنهما يقدمان مجموعة من الفوائد الصحية، حيث يحسنان الكوليسترول وصحة الجهاز المناعي، بينما يساعدان في إنقاص الوزن ومكافحة أمراض القلب.

تتحد المركبات الموجودة في كلا الطعامين معًا للحصول على أفضل التأثيرات، مما يجعلها إضافة مثالية للشاي أو الوصفات أو حتى كوب من الماء.

فيما يلي ملخص لفوائدها الصحية المجمعة للوزن وصحة القلب والمزيد:

1. مكافحة الحساسية

تساعد القرفة والعسل على محاربة أعراض الحساسية والحساسية، ويمكن رؤية مثال رائع لكيفية مساعدة القرفة في علاج الحساسية في دراسة قيمت قدرتها على التحكم في عث المنزل المسبب للحساسية.

أصبحت مادة الحساسية هذه مشكلة عالمية، ووجد باحثون من كلية الزراعة والغذاء والبيئة أن 45 في المائة على الأقل من الشباب المصابين بالربو لديهم حساسية من عث غبار المنزل.

اختبر باحثون من مصر تأثير الزيوت العطرية المختلفة في قتل سوس المنزل شديد الحساسية ووجدوا أن القرفة كانت العامل الأكثر فاعلية. هذا بسبب مركب القرفة سينامالديهيد.

العسل والقرفة

يعمل العسل أيضًا كعامل علاجي طبيعي لمحاربة الحساسية، ويمكن أن يؤدي تناول ملعقة صغيرة فقط من العسل الخام المحلي يوميًا إلى تعزيز جهاز المناعة ومحاربة الحساسية من خلال المساعدة في بناء القدرة على تحمل حبوب اللقاح المحلية.

نشرت دار المحفوظات الدولية للحساسية والمناعة مقالًا حلل هذه النظرية واكتشف أن الاستخدام قبل الموسم لعسل حبوب لقاح البتولا ساعد الأشخاص الذين يعانون من حساسية حبوب لقاح البتولا عن طريق خفض الأعراض الإجمالية بنسبة 60 بالمائة.

 أولئك الذين عولجوا بالعسل عانوا من ضعف عدد الأيام بدون أعراض، وكان لديهم 70 في المائة أقل من الأيام مع الأعراض الشديدة واستخدموا مضادات الهيستامين بنسبة 50 في المائة مقارنة بالمجموعة التي تناولت الأدوية التقليدية للحساسية.

2. تحسين أعراض مرض السكري

يمكن أن تكون القرفة والعسل معًا مفيدًا للتحكم الصحي في نسبة السكر في الدم، حيث تشير الأبحاث المنشورة في مجلة Nutrition Research إلى أن ما يصل إلى 1500 ملليغرام من مكملات القرفة تفيد ملف الدهون وإنزيمات الكبد ومقاومة الأنسولين والبروتين التفاعلي C عالي الحساسية لدى مرضى السكر والأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

وفقًا لدراسة نُشرت في Journal of Medicinal Food، لوحظ أن العسل يسبب ارتفاعًا أقل في مستويات الجلوكوز في البلازما لدى مرضى السكر مقارنةً بسكر العنب والسكروز.

يقترح البعض أن قوة القرفة المعززة للأنسولين يمكن أن تبطل هذا الارتفاع في الجلوكوز في العسل، مما يجعل العسل ومزيج القرفة طعامًا منخفض مؤشر نسبة السكر في الدم.

3. محاربة التهابات الجلد وحب الشباب

نظرًا لقدرته المضادة للميكروبات في التركيبة، فإن زيت القرفة الممزوج بالعسل يُستخدم في جميع أنحاء العالم لعلاج الأمراض الجلدية، مثل حب الشباب ومشاكل الجلد.

 اكتشف باحثون من إيران أن خصائص العسل المضادة للبكتيريا والالتهابات والأكسدة هي في الواقع أكثر فاعلية في علاج الجروح والحروق وتؤدي إلى مشاكل جلدية أقل من الطب التقليدي.

وجدت دراسة نشرت عام 2017 في Phytotherapy Research أن زيت القرفة الأساسي يثبط بشكل كبير إنتاج العديد من المؤشرات الحيوية الالتهابية التي تشارك في التهاب الجلد وإعادة تشكيل الأنسجة.

 يعمل كعامل قوي مضاد للالتهابات يمكن أن يساعد في تهدئة بعض الأمراض الجلدية وتحسين الاستجابة المناعية.

4. تخفيف نزلات البرد ومشاكل الجهاز التنفسي الأخرى

تساعد تركيبة القرفة والعسل على تخفيف أعراض نزلات البرد والجهاز التنفسي، مثل التهاب الحلق، عن طريق مكافحة الالتهابات وتقوية المناعة وتوفير مضادات الأكسدة.

في دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للطب الصيني، وجد أن زيت القرفة الأساسي فعال للغاية في إبطاء نمو عدد من البكتيريا والفطريات.

 أظهرت الدراسة أن زيت القرفة يثبط نمو الإشريكية القولونية والمبيضات والمكورات العنقودية – جميع الكائنات الحية الدقيقة التي يمكن أن تسبب عددًا من الأمراض، بما في ذلك نزلات البرد.

تشير الأبحاث إلى أن العسل أفضل من عدم وجود علاج في تقليل تواتر السعال وقد يكون أكثر فاعلية من ديفينهيدرامين، أحد مضادات الهيستامين.

بالإضافة إلى ذلك، هناك أدلة على أن العسل مليء بمضادات الأكسدة الوقائية التي تساعد في محاربة أمراض الجهاز التنفسي والعديد من المشكلات الصحية الأخرى.

الجمع المنتظم بين خصائص القرفة المضادة للميكروبات والعسل الخام المعزز للمناعة يعزز مناعة الجسم وقدرته على محاربة التهابات الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد.

إذا كنت تعاني من نوع من أمراض الجهاز التنفسي، فإن تناول القرفة والعسل قد يساعد في تقصير وقت الشفاء.

5. محاربة عدوى المسالك البولية

يعمل Cinnamomum zeylanicum كعامل قوي مضاد للجراثيم، وتظهر الأبحاث أنه يمنع بشكل فعال نمو البكتيريا سالبة الجرام مثل E. coli، السبب الرئيسي لعدوى المسالك البولية.

وجدت دراسة معملية أجريت في الجزائر أنه عندما تم اختبار العسل ضد 11 سلالة بكتيرية مقاومة للأدوية المتعددة تم عزلها من التهابات المسالك البولية للنساء الحوامل، أظهر نشاطًا قويًا مضادًا للبكتيريا.

إن تناول مزيج من مسحوق القرفة والعسل لا يساعد فقط في تدمير البكتيريا داخل المسالك البولية، ولكنه قد يمنع أيضًا نمو الجراثيم التي تعيش في المثانة، وبالتالي يعمل كإجراء وقائي محتمل ضد التهابات المثانة.

6. تهدئة مشاكل الجهاز الهضمي

اكتسب العسل والقرفة شعبية كبيرة في معالجة مشاكل الجهاز الهضمي، مثل الإمساك والغثيان والقرحة.

 هذا أمر منطقي، حيث تم استخدام هذه الأطعمة الفائقة كعلاجات طبيعية لأمراض الجهاز الهضمي من قبل أسلافنا.

أثبت العسل أنه رحيق مهضوم، لذلك يسهل على الجسم تكسيره، يمكن أن يهدئ النظام المتفاقم.

تتمتع القرفة بخصائص مضادة للميكروبات ساعدت عددًا لا يحصى من الأشخاص المصابين بالحمل البكتيري الزائد في أجهزتهم الهضمية.

هذا ينطبق بشكل خاص على الأشخاص الذين يعانون من عدوى الإشريكية القولونية، مثل التهاب المسالك البولية.

7. زيادة الطاقة

تتميز القرفة والعسل بمركبات مفيدة تساعد على زيادة الطاقة.

 استخدم الطب الشعبي الصيني القرفة لتعزيز تدفق الطاقة الصحي لعدة قرون، وبسبب خصائصها المعززة للأنسولين، من المعروف أن القرفة تمنح الناس الطاقة لأنها تعمل على استقرار نسبة السكر في الدم وتحسن عمل الأنسولين في الدماغ.

العسل مليء بالمغذيات الدقيقة ومضادات الأكسدة التي تساعد على زيادة مستويات الطاقة ومحاربة الالتهابات وتقليل علامات الشيخوخة.

8. يعالج التهاب اللثة

في السنوات القليلة الماضية، ظهرت العديد من الدراسات التي تظهر أن عسل مانوكا يمكن أن يساعد في علاج التهاب اللثة وأمراض اللثة.

 نظرًا لخصائصه الفائقة المضادة للميكروبات، اكتشف باحثون من كلية طب الأسنان في جامعة أوتاجو في نيوزيلندا أن مضغ أو مص أحد منتجات عسل مانوكا لم يتسبب فقط في انخفاض بنسبة 35 في المائة في البلاك، ولكنه أدى إلى انخفاض بنسبة 35 في المائة في مواقع النزيف في الأشخاص الذين يعانون من التهاب اللثة.

عند دمجه مع القرفة القوية المضادة للميكروبات، فإن الاستخدام المنتظم للخليط المذهل يمكن أن يفعل المعجزات للمروحيات الخاصة بك.

أثبتت فوائد العسل والقرفة أنها مزيج رابح عندما يتعلق الأمر بصحة الأسنان.

المخاطر والآثار الجانبية

القرفة والعسل آمنان للاستخدام الداخلي والموضعي، ولكن مثل جميع الأطعمة، قد يتفاعل بعض الأشخاص بشكل سلبي.

 إذا كنت تعاني من تهيج الجلد، أو آلام في المعدة، أو التعرق، أو الإسهال، أو الغثيان بعد تناول القرفة أو العسل، فتوقف عن تناوله على الفور.

إذا كنت تستخدم زيت القرفة الأساسي، تذكر أن كمية صغيرة (قطرة إلى قطرتين) تقطع شوطًا طويلاً.

قم بإجراء اختبار رقعة على بشرتك قبل استخدامه موضعيًا، وإذا شعرت بحرقة، فتجنبها.

يجب ألا يتناول الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا العسل مطلقًا لأنه مصدر محتمل لجراثيم التسمم الغذائي، وهو نوع من البكتيريا يمكن أن يكون سامًا للأطفال.

إذا كنت تخطط لاستخدام العسل والقرفة كجزء من نظامك الصحي اليومي وكنت تتناول الأدوية بالفعل، فتحدث إلى طبيبك حول التفاعلات الممكنة.

السابق
العلاج بدودة العلق
التالي
قطرات العسل عشبية للسعال محلية الصنع

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً