علاج الأمراض طبيعياً

الوقاية من أمراض القلب عند النساء

أمراض القلب

أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في أمريكا، وتقتل شخصًا واحدًا كل 37 ثانية.

 تؤثر على حياة الرجال والنساء والأشخاص من معظم المجموعات العرقية والإثنية في الولايات المتحدة.

قد يفاجئك أن تكتشف أنه بالنسبة للنساء، واحدة من كل خمس وفيات كانت بسبب أمراض القلب.

على الرغم من هذه الحقائق المروعة حول أمراض القلب لدى النساء، يقدر مركز السيطرة على الأمراض أن حوالي نصف (56 بالمائة) فقط من النساء يدركن تأثير صحة القلب والأوعية الدموية على السكان الإناث.

تشير هذه الإحصائيات المقلقة إلى أن كل امرأة تواجه خطر الإصابة بأمراض القلب.

 لقد حان الوقت لنشر الكلمة عن أمراض القلب وأعراض النوبات القلبية لدى النساء، وكيفية دعم صحة القلب والأوعية الدموية لسنوات قادمة.

أمراض القلب في بالنسبة النساء:

على الرغم من تزايد الوعي بأسباب أمراض القلب والأوعية الدموية وعلاجها، فإن غالبية البالغين في الولايات المتحدة لا يفهمون تمامًا كيف أن أمراض القلب هي السبب الأول لوفاة النساء.

ألقِ نظرة على أحدث الإحصائيات الصادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها والتي تسلط الضوء على التأثير الكبير لأمراض القلب لدى النساء:

تحدث وفاة واحدة من كل 5 نساء بسبب أمراض القلب.

في عام 2017، مات ما يقرب من 300000 امرأة بسبب أمراض القلب.

في الولايات المتحدة، تعتبر أمراض القلب السبب الرئيسي لوفاة النساء البيض لدى النساء الأميركيات من أصول أفريقية. بالنسبة للهنود الأمريكيين ونساء ألاسكا الأصليين والنساء اللاتينيين والآسيويات وجزر المحيط الهادئ، فإن أكثر أسباب الوفاة شيوعًا هي السرطان وأمراض القلب.

بالنسبة للنساء اللواتي يبلغن من العمر 20 عامًا أو أكثر، فإن واحدة من كل 16 منهن مصابة بمرض القلب التاجي، وهو النوع الأكثر شيوعًا من أمراض القلب والأوعية الدموية.

هذا ينطبق على النساء البيض والسود والأسبان، بالنسبة للنساء الآسيويات، تتأثر واحدة من كل 30.

إحصائيات النوبة القلبية

فيما يلي بعض الإحصائيات حول انتشار النوبات القلبية في الولايات المتحدة وحول العالم:

تشير جمعية القلب الأمريكية إلى أن شخصًا ما في الولايات المتحدة يصاب بنوبة قلبية كل 40 ثانية.

أفادت الكلية الأمريكية لأمراض القلب أن متوسط ​​عمر أعراض النوبة القلبية لدى النساء هو 72 عامًا.

تذكر منظمة الصحة العالمية أن هناك أكثر من 32 مليون نوبة قلبية وسكتة دماغية في جميع أنحاء العالم كل عام.

في أمريكا، يصاب أكثر من 800000 شخص بنوبة قلبية كل عام. من بين هؤلاء، 605000 هم أول نوبة قلبية و200000 تحدث للأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بنوبة قلبية.

يتعرض الناجون من النوبات القلبية لخطر متزايد للإصابة بالمخالفات المتكررة ولديهم معدل وفيات سنوي أعلى بست مرات من الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض القلب التاجية.

أمراض القلب

أسباب أمراض القلب عند النساء

عوامل الخطر التالية:

ضغط دم مرتفع

ارتفاع الكوليسترول الضار

التدخين

بالإضافة إلى عوامل الخطر التقليدية هذه، تشمل الأسباب الأخرى لأمراض القلب لدى النساء على وجه الخصوص ما يلي:

داء السكري

مضاعفات أثناء الحمل، مثل ارتفاع ضغط الدم وسكري الحمل

انقطاع الطمث، بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين

تاريخ عائلي من أمراض القلب

تشمل بعض الأسباب غير التقليدية لأمراض القلب عند النساء ما يلي:

الضغط العاطفي والاكتئاب والقلق

نمط حياة مستقر

بدانة

الحالات الالتهابية مثل الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي

الحرمان من النوم

التعرض للمواد الكيميائية السامة والملوثات البيئية

اتباع نظام غذائي فقير، غني بالدهون غير الصحية والأطعمة المصنعة

استهلاك عالي للكحول

أعراض أمراض القلب عند النساء

من الأمور المخيفة بشأن أمراض القلب أنها يمكن أن تكون “صامتة” في كثير من الأحيان ولا يتم تشخيصها حتى تواجه حالة صحية طارئة، مثل النوبة القلبية أو قصور القلب.

 علاوة على ذلك، فإن النساء المصابات بأمراض القلب عادة ما يكون لديهن أعراض عند الراحة أو النوم، أكثر من الرجال.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من أعراض أمراض القلب، فقد تشمل:

ألم أو انزعاج في الصدر أو الفك أو الرقبة أو الحلق أو الجزء العلوي من البطن أو الظهر أو الذراعين أو الكتف

الضعف والتعب

خفة الرأس

ضيق في التنفس

تعرق بارد

استفراغ وغثيان

قد تختلف الأعراض حسب نوع مرض القلب، على سبيل المثال، قد تشمل أعراض النوبة القلبية لدى النساء ما يلي:

– ألم في الصدر وضغط وضيق

ألم وضيق ينتشر من الصدر إلى العنق أو الذراعين أو الكتفين أو الفك

الشعور بالثقل كأن أحدهم يضغط على قلبك

الضعف والشعور بالدوار

حرقة من المعدة

عسر الهضم

دوخة

ضيق في التنفس

نبض ضعيف

التعرق المفرط

الغثيان أو القيء

جلد بارد ورطب

لون البشرة رمادي أو مظهر شديد للمرض

تشخيص أمراض القلب عند النساء

سيبدأ الطبيب في التشخيص عن طريق إجراء فحص جسدي والسؤال عن تاريخك الطبي الشخصي والعائلي.

 سيختبر طبيبك ملف تعريف الدهون (الكوليسترول) وضغط الدم وعلامات أخرى لأمراض القلب، مثل البروتين التفاعلي سي (CRP) الذي يساعد على اكتشاف تصلب الشرايين والهوموسيستين، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

ستخضع لاختبارات تقيس تعداد الدم الكامل ومستويات الصوديوم والبوتاسيوم ووظائف الكلى وجلوكوز الصيام وصحة الكبد ووظيفة الغدة الدرقية.

قد تحتاج أيضًا إلى تصوير الصدر بالأشعة السينية وغيرها من الاختبارات التشخيصية، والتي قد تشمل (ن):

اختبار الإجهاد

مخطط كهربية القلب (ECG)

التصوير المقطعي المحوسب للقلب

التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب (MRI)

مراقبة هولتر (تصوير الصدر بالموجات فوق الصوتية)

قسطرة القلب

الموجات فوق الصوتية في البطن

مسجل الحدث

العلاج التقليدي لأمراض القلب عند النساء

عادةً ما يكون العلاج التقليدي لأمراض القلب لدى النساء عبارة عن مزيج من التغييرات في نمط الحياة والأدوية الموصوفة.

ستعتمد الأدوية التي يصفها أخصائي الرعاية الصحية على نوع مرض القلب الذي تتعامل معه وشدة الأعراض.

يمكن استخدام الأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول الضار.

في الحالات الشديدة، رأب الوعاء (انسداد الأوعية الدموية) والدعامات، أو جراحة المجازة التاجية، والتي تعمل على تحويل تدفق الدم حول الشريان المسدود.

يستخدم الأسبرين بشكل شائع كعلاج وقائي للأشخاص الذين لديهم تاريخ من النوبات القلبية أو آلام الصدر أو السكتة الدماغية.

يقلل الأسبرين من مادة البروستاجلاندين، وهي مواد شبيهة بالهرمونات تتحكم في الاستجابة الالتهابية وتدفق الدم وتكوين جلطات الدم.

يجب على الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين يوميًا للوقاية من نوبات أمراض القلب أن يفكروا فيما إذا كانت الآثار الجانبية للأسبرين تفوق الفوائد المحتملة أم لا.

هذا شيء يجب مناقشته مع طبيبك والاستناد إلى شدة مرض القلب لديك.

العلاجات الطبيعية لأمراض القلب عند النساء

يمكن أن تقلل التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة من خطر الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير.

1. الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن

تظهر الأبحاث أن النظام الغذائي الغربي النموذجي يؤدي إلى الإفراط في إنتاج السيتوكينات المؤيدة للالتهابات المرتبطة بأعراض أمراض القلب.

من المهم تناول نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والدهون الصحية والبقوليات والمكسرات والبذور والأعشاب والتوابل والأسماك البرية.

 قلل من استهلاكك للأطعمة المصنعة والدهون غير الصحية والسكريات المضافة والصوديوم المفرط.

2. استخدام المكملات الغذائية الصحية للقلب

بالإضافة إلى الحفاظ على نظام غذائي صحي، تناول مكملات صحية للقلب مثل زيت السمك أوميغا 3، والكركمين والثوم، والإنزيم المساعد Q10 والجلوكوزامين.

3. ممارسة الرياضة بانتظام

من المقبول على نطاق واسع من قبل الأطباء والباحثين أن التمارين المنتظمة مفيدة لأمراض القلب لدى النساء.

4. تقليل التوتر

الإجهاد المزمن يرفع مستويات الكورتيزول ويتداخل مع الاستجابات الالتهابية في الجسم.

وجد أن الضغوطات النفسية والاجتماعية لتكون عوامل خطر مستقلة لتطور أمراض القلب لدى النساء.

هذا يعني أن النساء، على وجه الخصوص، بحاجة إلى ممارسة السلوكيات الصحية التي تقلل التوتر بشكل طبيعي، مثل اليقظة والتأمل، واليوجا، وقضاء أوقات في الهواء الطلق، والطهي، وقضاء الوقت مع أحبائهم وطلب الدعم.

5. الحصول على قسط كاف من النوم

تشير الأبحاث إلى أن عواقب قلة النوم على القلب والأوعية الدموية كبيرة وهامة.

 يعتبر الحصول على 7-9 ساعات من النوم كل ليلة أمرًا مهمًا في الوقاية من أعراض أمراض القلب وتحسينها.

6. لا تدخن

التدخين عامل خطر رئيسي لأمراض القلب وأعراض النوبات القلبية لدى النساء.

 وفقًا لبحث نُشر في المجلة الأمريكية للطب، ارتبط التدخين بزيادة معدل الوفيات بنسبة 70 في المائة بسبب أمراض القلب التاجية وارتفاع خطر الموت المفاجئ.

المخاطر والآثار الجانبية لأمراض القلب عند النساء

إذا كنت تستخدم طرقًا طبيعية للوقاية من أمراض القلب أو علاجها، فتأكد من القيام بذلك تحت رعاية طبيبك أو أخصائي الرعاية الصحية.

إذا لاحظت أعراض النوبة القلبية أو أي علامات لأمراض القلب، مثل ضيق الصدر، والتعب الشديد، وضيق التنفس، وحموضة المعدة وعسر الهضم، فاتصل بأخصائي الرعاية الصحية الخاص بك

إذا كنت تشك في إصابتك بنوبة قلبية، فلا تقود بنفسك إلى المستشفى – امضغ وابتلع الأسبرين (إذا لم تكن لديك حساسية).

السابق
العلاجات الطبيعة لجلطات الدم
التالي
التحضير للعلاج بدودة العلق

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً