التغذية / النظام الغذائي

أهم 7 فوائد صحية للعنب البري

عنب البري

غالبًا ما تتجاهل أنواع التوت الأكثر غرابة وتطغى عليها، تظل العنب البري أحد أكثر أنواع الفاكهة المغذية والغنية بمضادات الأكسدة في العالم وقد ثبت أنها تفعل كل شيء بدءًا من تعزيز صحة الدماغ والحفاظ على قلبك قويًا.

 بالإضافة إلى القائمة الطويلة من الفوائد الصحية للعنب البري، فإن هذه الفاكهة فائقة الحلاوة ومنخفضة السعرات الحرارية ولذيذة.

أهم 7 فوائد صحية للعنب البري

  • نسبة عالية من مضادات الأكسدة
  • تساعد في محاربة السرطان
  • زيادة الوزن لتخفيف الوزن
  • تعزيز صحة الدماغ
  • يخفف الالتهاب
  • دعم الهضم
  • تعزيز صحة القلب

1. نسبة عالية من مضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هي مركبات تحارب الجذور الحرة الضارة وتوفر عددًا لا يحصى من الفوائد الصحية.

 في الواقع، لا تمنع مضادات الأكسدة تلف الخلايا فحسب، بل تحمي أيضًا من عدة أنواع من الأمراض المزمنة، بما في ذلك السرطان وأمراض القلب والسكري.

يعتبر التوت الأزرق من أفضل مصادر مضادات الأكسدة، حيث قارنت إحدى الدراسات في الصين القدرة المضادة للأكسدة في العنب البري والتوت والفراولة ووجدت أن العنب البري لا يحتوي فقط على أعلى قدرة مضادة للأكسدة، ولكنه يحتوي أيضًا على العديد من الأنواع المحددة من مضادات الأكسدة، بما في ذلك الفينولات والفلافونويد والأنثوسيانين.

التوت البري يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة.

وهذا ما أوجدته دراسة في المجلة البريطانية للتغذية، حيث أن تناول مكمل غذائي للمشاركين بمسحوق التوت البري يزيد من حالة مضادات الأكسدة في الدم بنسبة 8.5 في المائة بعد ساعة واحدة فقط.

بفضل الخصائص المضادة للأكسدة، غالبًا ما يستخدم التوت الأزرق في تركيبات تحتوي على اللوتين لدعم صحة العين أيضًا.

تشمل الأطعمة الأخرى المضادة للأكسدة الشيكولاتة الداكنة وتوت الغوجي والجوز والقرنفل والقرفة.

2. تساعد في محاربة السرطان

كشفت الأبحاث الحديثة عن بعض النتائج المثيرة للإعجاب حول قدرة التوت الأزرق على الحماية من أنواع معينة من السرطان.

3. زيادة فقدان الوزن

يعتبر العنب منخفض السعرات الحرارية ولكنه يوفر 3.6 جرام من الألياف لكل كوب، مما يلبي ما يصل إلى 14 بالمائة من احتياجاتك اليومية من الألياف بحصة واحدة فقط.

تتحرك الألياف ببطء عبر الجهاز الهضمي، مما يعزز الشعور بالشبع ويجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول للمساعدة في إنقاص الوزن.

عنب البري

4. تعزيز صحة الدماغ

واحدة من الفوائد الصحية الأكثر إثارة للإعجاب للعنب البري هي قدرته على تحسين صحة الدماغ. كانت هناك العديد من الدراسات التي تشير إلى أن تناول التوت الأزرق يمكن أن يحسن الذاكرة والإدراك.

4. تعزيز صحة الدماغ

واحدة من الفوائد الصحية الأكثر إثارة للإعجاب للعنب البري هي قدرته على تحسين صحة الدماغ. كانت هناك العديد من الدراسات التي تشير إلى أن تناول التوت الأزرق يمكن أن يحسن الذاكرة والإدراك.

بالإضافة إلى التوت الأزرق، فإن الأطعمة الأخرى التي يمكن أن تساعد في تعزيز الذاكرة والتركيز تشمل الأفوكادو والبنجر والخضروات ذات الأوراق الخضراء والجوز.

6. دعم الهضم

مع وجود 3.6 جرام من الألياف في كل كوب، بما في ذلك حصة أو اثنتين من العنب البري يمكن أن تساعدك على تلبية احتياجاتك من الألياف مع تعزيز الانتظام والهضم الصحي.

عندما تأكل الألياف، فإنها تنتقل عبر الجهاز الهضمي غير مهضوم، مما يضيف كتلة إلى البراز للحفاظ على عملية هضم متوازنة.

 في الواقع، بحث تحليل في المجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي في نتائج خمس دراسات ووجد أن زيادة تناولك للألياف الغذائية يمكن أن يساعد في زيادة تكرار البراز لدى المصابين بالإمساك.

7. تعزيز صحة القلب

ليس هناك شك في أن صحة القلب هي عنصر أساسي للصحة العامة، لأن قلبك مسؤول عن ضخ الدم عبر الجسم لتزويد أنسجتك بالأكسجين والمواد المغذية اللازمة للنمو والبقاء على قيد الحياة.

لسوء الحظ، يعد مرض القلب التاجي أحد الأسباب الرئيسية للوفاة، حيث يمثل ما يقدر بنحو 31.5 في المائة من جميع الوفيات في الولايات المتحدة.

إن ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وزيادة ضغط الدم ليست سوى عدد قليل من عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب التي يمكن أن تضغط على قلبك وتجبره على العمل بجهد أكبر.

تشير الدراسات إلى أن تناول التوت الأزرق يمكن أن يساعد في تقليل بعض عوامل الخطر لأمراض القلب.

وجدت دراسة أجريت عام 2015، على سبيل المثال، أن تناول التوت الأزرق يوميًا لمدة ثمانية أسابيع أدى إلى انخفاض ضغط الدم وتصلب الشرايين لدى 48 امرأة.

بالطبع، الفوائد الصحية للتوت الأزرق على أمراض القلب محدودة ما لم يقترن بنظام غذائي متوازن ونمط حياة صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

المخاطر والآثار الجانبية للإفراط في تناول العنب

يعتبر العنب البري آمنًا بشكل عام لمعظم الناس ويمكن استهلاكه بأقل قدر من مخاطر الآثار الجانبية.

ومع ذلك، قد يكون لدى بعض الناس حساسية من العنب البري.

 إذا كنت تعاني من أي أعراض حساسية تجاه الطعام مثل الحكة أو التورم أو صعوبة التنفس بعد تناول التوت الأزرق، فتوقف عن استخدامه وتحدث إلى طبيبك على الفور.

قد يرغب الأشخاص الذين يتناولون أدوية ترقق الدم، مثل الوارفارين، أيضًا في الاستمرار في تناولها باعتدال لأن التوت الأزرق يحتوي على نسبة عالية من فيتامين K، والذي يمكن أن يتفاعل مع هذه الأدوية.

بالإضافة إلى ذلك، تأكد من اختيار التوت الأزرق العضوي عندما يكون ذلك ممكنًا لمنع التعرض لمبيدات الآفات.

 يجب عليك أيضًا اختيار العنب البري الطازج بدلاً من التجفيف، حيث يحتوي العنب المجفف على كمية مركزة من الفيتامينات والمعادن كما أنه يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والسكر.

السابق
فوائد أشعة الشمس للمزاج وصحة العظام والمناعة
التالي
العلاج الطبيعي للقرحة المعدية واختلاطاتها

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً