التخلص من السموم

أفضل 12 فاكهة شتوية

فاكهة شتوية

الفواكه من العناصر الأساسية في جميع الأوقات ولا سيما في وقت الشتاء، وتشتهر الفواكه الحمضية بشكل خاص في فصل الشتاء، وعلى الرغم من تنوع الفواكه بشكل كبير في فصلي الربيع والصيف، إلا أن الفاكهة شتوية لها طعمها الخاص.

ما هي الثمار التي تنمو في الشتاء

تشمل فواكه الشتاء في الموسم تلك الموجودة في عائلة فواكه الحمضيات، مثل البرتقال والجريب فروت، وكذلك الكيوي والبطيخ الشتوي، ومن خلال التركيز على منتجات الطقس البارد في نظامك الغذائي، ستحصل على العناصر الغذائية المهمة التي تدعم جهاز المناعة وغير ذلك، مثل فيتامين سي والألياف والمغنيسيوم.

أفضل 12 فاكهة شتوية

يعتمد توافر فواكه الشتاء في مناطق مختلفة على درجة الحرارة المحددة، وكذلك استخدام طرق الزراعة، مثل البيوت المحمية والبيوت التي تساعد المحاصيل على النمو في المناخات الباردة.

في المناطق الاستوائية، مثل تلك الواقعة بالقرب من خط الاستواء، من الممكن زراعة العديد من الفاكهة على مدار العام، مثل الموز وجوز الهند والأفوكادو.

1. البرتقال

هناك العديد من أنواع البرتقال وتتوفر بعض الأنواع على مدار العام، ولكن في الولايات المتحدة، يكون البرتقال في موسم الذروة خلال فصل الشتاء، عندما ينمو بكثرة في ولايات مثل فلوريدا وكاليفورنيا وتكساس وأريزونا.

من المعروف أنها توفر الكثير من فيتامين سي، لكن البرتقال غني أيضًا بالفلافونويد، مثل الهسبريدين.

2. كليمنتين

الكليمنتين هي في الأساس برتقال صغير، في المتاجر، يطلق عليهم أحيانًا “الهالات” أو “اللطيفات” ويتم بيعها في صناديق أو أكياس كبيرة.

 تحظى بشعبية كبيرة بين الأطفال لأنها سهلة التقشير وغالبًا ما تكون خالية من البذور، وهي طريقة رائعة للحصول على فيتامين سي.

3. اليوسفي

اليوسفي هي أنواع من البرتقال الحلو تميل إلى أن تكون أصغر من الأنواع البرتقال الأخرى، فإنها توفر فيتامين C، بحوالي 25٪ من احتياجاتك اليومية في اليوسفي المتوسط.

4. الجريب فروت

مثل الكثير من ثمار الحمضيات الأخرى، ينمو الجريب فروت في الولايات المتحدة في الغالب في كاليفورنيا وتكساس وفلوريدا وأريزونا.

يحتوي الجريب فروت على نسبة عالية من فيتامين C بالإضافة إلى فيتامين أ، بالإضافة إلى المواد الكيميائية النباتية المعززة للصحة مثل الليكوبين وبيتا كاروتين والليمونويدات مثل الليمونين والفلافونويد مثل النارينجين.

لديها القدرة على محاربة أضرار الجذور الحرة والإجهاد التأكسدي الذي يساهم في الشيخوخة وتطور الأمراض المزمنة.

5. البرتقال الذهبي

هي ثمار حمضيات صغيرة لها نكهة حلوة ولاذعة. ينحدر برتقال الكمكوات من نفس عائلة نباتات البرتقال، وهو أحد أفضل مصادر فيتامينC والألياف.

على عكس ثمار الحمضيات الأخرى، يمكن تناول برتقال ذهبي بقشره، فعلى الرغم من أن اللب له نكهة حامضة مميزة، إلا أن الجلد يوفر في الواقع جرعة إضافية من الحلاوة ومليء بالمركبات الواقية.

6-7. الليمون والليمون الحامض

بينما يمكنك العثور على الليمون والليمون الحامض في متاجر البقالة طوال العام، فإن أنواعًا معينة، تكون في موسمها في منتصف الشتاء، حيث يوصف ليمون ماير بأنه أحلى من الليمون العادي وغالبًا ما يستخدم في الخبز والكوكتيلات.

هناك العديد من الأسباب للاستمتاع بالليمون والليمون الحامض، فعلى سبيل المثال، فهي مليئة بالنكهة الحمضية ولكنها منخفضة السعرات الحرارية وقليلة السكر بشكل عام.

كما أنها توفر مركبات الفلافونويد القوية، بما في ذلك الكيرسيتين، واللوتولين، والأبيجينين، والهسبريدين.

8. الكيوي

الكيوي عبارة عن فاكهة صغيرة غامضة ذات بذور خضراء بداخلها يتم حصادها في الشتاء حتى الربيع، حيث إنه غني بفيتامين C بشكل استثنائي، ويحتوي على أكثر من 100٪ من احتياجاتك اليومية في حبة كيوي صغيرة.

 بالإضافة إلى أنه يوفر كمية جيدة من فيتامين K بالإضافة إلى البوتاسيوم وفيتامين E.

9. شمام الشتاء

يعتبر البطيخ الشتوي، المعروف أيضًا باسم قرع الرماد، مصدرًا ممتازًا لمضادات الأكسدة والألياف الغذائية وفيتامين C.

هذا البطيخ له لون أخضر غامق وشكل مستطيل.

10. الرمان

الرمان فاكهة حمراء وحلوة وحامضة مليئة بالعديد من البذور الصغيرة. تحتوي البذور على أطنان من مضادات الأكسدة، وكذلك عصير الرمان، بما في ذلك مركبات الفلافونويد التي ترتبط بالوقاية من السرطان وإزالة السموم وصحة القلب وغير ذلك.

هذه الفاكهة غنية أيضًا بفيتامينC وفيتامين ج وحمض الفوليك والبوتاسيوم.

11. التوت البري

التوت البري هو توت أحمر شتوي غني بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية المرتبطة بالوقاية من بعض أنواع السرطان والالتهابات وعلامات أمراض القلب والالتهابات، وتشمل هذه المركبات مثل الأنثوسيانين، والكيرسيتين، وحمض البنزويك، والإبيكاتشين.

بالإضافة إلى ذلك، يوفر التوت البري فيتامين C والمنغنيز وفيتامين هـ وفيتامين ك.

12. البرسيمون

البرسيمون هو فاكهة برتقالية مستديرة موطنها آسيا وغنية بفيتامين أ وفيتامين ج والمنغنيز.

كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة، مثل حمض الغاليك ويبيكاتشين جالاتي، وهما مركبان مرتبطان بامتيازات صحية مثل خفض مستويات الكوليسترول والالتهابات وارتفاع ضغط الدم.

الفوائد الصحية للفواكه الشتوية

تعد إضافة فواكه الشتاء، مثل البرتقال والتوت البري والرمان والكيوي، إلى نظامك الغذائي طريقة رائعة لزيادة تناول فيتامين سي ومضادات الأكسدة.

إليك المزيد حول فوائد تناول فواكه الشتاء:

نسبة عالية من فيتامين C

فاكهة شتوية

 تساعد هذه المغذيات الأساسية ومضادات الأكسدة في دعم المناعة، وتوفر خصائص مكافحة السرطان، وتحسن صحة المخ والجلد والقلب.

المصادر الجيدة لفيتامين A

 فيتامين Aهو أحد مضادات الأكسدة الأخرى المرتبطة بصحة العين / الرؤية وصحة القلب والأوعية الدموية وصحة الجلد.

توفير الألياف

 الألياف الغذائية الموجودة في الفاكهة ضرورية لصحة الجهاز الهضمي والأمعاء، الألياف تساعد على منع الإمساك، وتحافظ على شهيتك تحت السيطرة، وتدعم مستويات الكوليسترول الصحية و “تغذي” ميكروبات البروبيوتيك الودية التي تعيش في ميكروبيوم أمعائك.

دعم الوظيفة الإدراكية الصحية

 ثبت أن مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد والبوليفينول الموجودة في الفاكهة تعمل على تعزيز وظائف المخ وتقليل التدهور المعرفي.

يمكن أن تساعد في دعم صحة القلب والأوعية الدموية

يمكن أن تساعد الفواكه مثل الجريب فروت والرمان في الحفاظ على مستويات الكوليسترول ضمن نطاق صحي وتقليل مستويات ضغط الدم الانقباضي، مما قد يساعد في الحماية من أمراض القلب والسكتة الدماغية.

قد يساعد في محاربة السرطان

 فواكه الحمضيات والكيوي وغيرها مليئة بالمركبات المفيدة التي تقاوم الإجهاد التأكسدي للحماية من تلف الخلايا.

يُعتقد أن مضادات الأكسدة تلعب دورًا رئيسيًا في الصحة والمرض، حيث أظهرت بعض الأبحاث أنها يمكن أن تساعد في الوقاية من العديد من الحالات المزمنة، بما في ذلك السرطان.

حماية العظام:

 توفر بعض الفواكه المعادن التي تساعد في تقوية العظام، مثل البوتاسيوم وفيتامين سي.

الحماية من حصوات الكلى:

 يمكن لبعض الفواكه أن تساعد في زيادة مستويات السترات في البول لمنع تكون حصوات الكلى.

قد تساعد في إنقاص الوزن:

 تحتوي فواكه الشتاء على نسبة عالية من الماء وقليلة السعرات الحرارية ولكنها مليئة بالألياف، مما يجعلها خيارًا رائعًا إذا كنت تبحث عن إشباع سعرات حرارية أقل.

تساعد في علاج الإصابات بشكل أسرع وتقليل آلام المفاصل:

 التوت البري والرمان والفواكه الأخرى لها تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة تدعم التئام الأنسجة الضامة.

تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى:

يمكن أن تساعد مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للميكروبات الموجودة في فواكه الشتاء في قتل البكتيريا السيئة وتساعد بشكل طبيعي في علاج التهابات المسالك البولية والتهابات المثانة وحتى حب الشباب.

المخاطر والآثار الجانبية

على الرغم من أن الفواكه مرتبطة بقائمة طويلة من الفوائد، فمن المهم أن نتذكر أن الفاكهة تحتوي أيضًا على كمية عالية من السكر وليس الكثير من البروتين أو الدهون الصحية، لذا فإن تناولها كجزء من نظام غذائي متوازن هو الأفضل.

بالمقارنة مع الفاكهة الكاملة، فإن عصير الفاكهة يحتوي أيضًا على سعرات حرارية أعلى بشكل ملحوظ، مما قد يساهم في زيادة الوزن، لذلك، من الأفضل اختيار الفاكهة الكاملة على عصير الفاكهة كلما أمكن ذلك.

تحتوي ثمار الحمضيات أيضًا على كمية أعلى بكثير من حامض الستريك مقارنة بالفاكهة غير الحمضية، والتي يمكن أن تؤدي إلى تآكل مينا الأسنان بمرور الوقت وزيادة خطر الإصابة بتسوس الأسنان.

 لهذا السبب، من المهم أن تحافظ على تناولك باعتدال والاستمتاع بمجموعة متنوعة من الفواكه الأخرى.

قد تتفاعل أنواع معينة من الفاكهة أيضًا مع الأدوية، على وجه التحديد، يحتوي الجريب فروت والتانجيلوس وبرتقال إشبيلية على مادة كيميائية تعرف باسم فورانوكومارين، والتي يمكن أن تمنع نشاط إنزيم معين ضروري لتفكيك بعض الأدوية، مثل الستاتين والبنزوديازيبينات.

إذا كنت تتناول أي أدوية موصوفة، فتأكد من التحدث إلى أخصائي رعاية صحية موثوق قبل تناول فواكه جديدة لمنع التفاعلات.

بالإضافة إلى ذلك، ضع في اعتبارك أن حساسية الكيوي شائعة إلى حد ما وهي مسؤولة عن 10 في المائة من جميع تفاعلات حساسية الطعام لدى الأطفال، فيجب أن يكون الأشخاص المصابون بالحساسية تجاه مادة اللاتكس والفواكه الأخرى مثل الأفوكادو والموز حذرين بشكل خاص.

السابق
8 مشروبات غنية بالأملاح والطاقة
التالي
10 علاجات طبيعية لحروق الجلد في المنزل

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً