التأمل

استخدام العقل للإقلاع عن التدخين

التدخين

لا يعد يخفى تأثير التدخين على كافة أعضاء الجسم، وكما تبدو آخر الإحصاءات مخيفة فيما يتعلق بالوفيات المرتبطة بالتدخين، حيث وفقاً لآخر إحصائية بلغ عدد الوفيات ما يقارب 7 مليون شخص، ما يقارب من مليون منهم تأثروا بالتدخين السلبي!!

كما يزيد التدخين من خطر الإصابة بمرض السكري وبعض أنواع السرطان وأمراض القلب والرئة، وذلك للإدمان على تناوله بشكل كبير من المستهلكين، مما يزيد من آثاره الخطيرة على الصحة والجسم.

يتطلب كسر حلقة الإدمان إعادة توصيل الدماغ لإيقاف كل من الرغبة الشديدة الجسدية والعاطفية، حيث يمكن أن تكون أعراض الانسحاب الجسدي التي ظهرت في الأسبوع أو الأسبوعين الأولين شديدة، والكثير ممن بدأوا التدخين مرة أخرى، يفعلون ذلك عندما تكون الأعراض في ذروتها.

ومن الصعب التغلب على الجانب العاطفي وكسر العادة، بالنسبة لبعض المدخنين.

على الرغم من صعوبة الإقلاع عن التدخين، إلا أنه ضروري لتقليل خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان وكذلك أمراض القلب والرئة، كلما توقفت مبكرًا، كلما أسرع جسمك وعقلك في الشفاء من الإضافة.

ما هي الممارسات العقلية والجسدية

تمت دراسة العلاقة بين العقل والجسم لعدة قرون من قبل المعالجين من جميع الطرائق، ومع المزيد من الأبحاث المخصصة لفهم كيفية تأثير الجوانب العاطفية والروحية والسلوكية على صحتنا، تكشف المزيد من الإجابات عن نفسها.

ومع ذلك، فإن العلاقة بين العقل والجسم تتجاوز مجرد الإجهاد؛ العقل والجسد متشابكان في كل ما نقوم به، ودراسة هذا الارتباط القوي الآن تأخذ بعين الاعتبار أفكارنا وخبراتنا وخياراتنا.

هي مجموعة متنوعة من التقنيات والأنشطة التي تعمل على ربط العقل والجسم معًا لتحسين العافية الجسدية والنفسية، حيث تشمل الأنشطة المعترف بها بشكل عام ما يلي:

لتحقيق هذه الحالة، يتم استخدام ممارسات العقل والجسم التي تشجع التوازن الأمثل للصحة العقلية والجسدية، ويعتبرالتأمل، واليوجا، وتمارين التخيل، وتاي تشي، والعلاج بالتنويم المغناطيسي، والارتجاع البيولوجي كلها تعتبر ممارسات للعقل والجسم، أصبحت أكثر شيوعًا مع بدء البحث في إظهار مدى فعاليتها في مكافحة الأمراض.

يتم إجراء المزيد والمزيد من الأبحاث حول فعالية ممارسات العقل والجسم في مكافحة الأمراض الحادة والمزمنة والفتاكة بما في ذلك السرطان والصرع والألم العضلي الليفي وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والقولون العصبي والألم المزمن ومرض باركنسون واضطراب ما بعد الصدمة والإدمان.

في الواقع، تشجع معظم مراكز السرطان الآن ممارسات العقل والجسم لأولئك الذين يخضعون للعلاج حيث أصبح من المسلم به الآن أن الإجهاد غير المنضبط له تأثير سلبي على نظامنا ويمنع الشفاء الأمثل.

بالنسبة لأولئك الذين يكافحون الإدمان – سواء كان إدمانًا على التبغ أو الكحول أو الطعام أو مخدرات أخرى – فإن تحقيق الانسجام بين العقل والجسم هو مفتاح الفوز في المعركة.

فوائد الإقلاع عن التدخين

خلال الساعات والأيام الأولى بعد آخر سيجارة لك، يبدأ جسمك في عملية الشفاء بمجرد أن تبدأ في الإقلاع عن التدخين، قد تكون التظاهرات الأولية صعبة بعض الشيء، وقد يفشل العديد من الأشخاص في تحملها، ولكن سرعان ما تصبح أسرع وأسهل

الجدول الزمني بعد الإقلاع عن التدخين

بعد ساعة واحدة: ينخفض ​​معدل ضربات القلب وضغط الدم وتبدأ الدورة الدموية في التحسن.

12 ساعة: يطرح أول أكسيد الكربون من السجائر من الجسم مما يؤدي إلى زيادة مستويات الأكسجين.

24 ساعة: خطر النوبة القلبية يبدأ في الانخفاض! وتصبح التمارين أسهل.

48 ساعة: تبدأ حواس الشم والذوق بالعودة مع بدء شفاء الأعصاب.

72 ساعة: انتهت مستويات النيكوتين! يحدث هذا أيضًا عندما تصل الرغبة الشديدة الجسدية إلى ذروتها.

30 يومًا: شفاء الرئتين وزيادة القدرة على التحمل الرياضي.

9 أشهر: تلتئم الرئتان، وتتعافى الأهداب (الشعيرات الصغيرة في الرئتين).

عام واحد: انخفض خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 50 بالمائة.

5 سنوات: تبدأ الشرايين والأوعية الدموية في الاتساع، مما يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

10 سنوات: تقل فرص الإصابة بسرطان الرئة والموت منه إلى النصف، كما تقل فرص الإصابة بسرطان الفم والحلق والبنكرياس بشكل كبير.

15 سنة: احتمالية الإصابة بأمراض القلب التاجية تساوي تلك التي لدى غير المدخن.

20 سنة: خطر الوفاة من أمراض الرئة والسرطان ينخفض ​​إلى مستوى الشخص الذي لم يدخن قط.

التدخين

بالإضافة إلى هذا الجدول الزمني، سيرى العديد من المدخنين السابقين:

يبدأ الجلد في التوهج

يصبح الشعر أقوى وأكثر لمعاناً

تعود الأظافر إلى اللون الطبيعي وتصبح أقل هشاشة

يتحسن التنفس

تصبح الأسنان أكثر بياضا

تحسين أداء الجهاز المناعي

العلاجات التقليدية للإقلاع عن التدخين

لقد ساعد ظهور علاجات استبدال النيكوتين التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC) الأشخاص بلا شك على الإقلاع عن التدخين. ومع ذلك، فإن هذه المنتجات لا تخلو من المخاطر، والبعض يعتبرها مثيرة للجدل لأنها تستمر في سد الحاجة الجسدية دون معالجة الجوانب النفسية والسلوكية لإدمان النيكوتين.

ينظر إليها آخرون على أنها مجرد نقل إدمان النيكوتين من سيجارة إلى مركبة أخرى، وتشمل منتجات استبدال النيكوتين الأكثر شيوعًا ما يلي:

علكة النيكوتين

 تؤخذ حسب الحاجة لإشباع الرغبة الشديدة في تناول الطعام تشمل المكونات الشائعة الكالسيوم والصوديوم والسوربيتول والتلك وشمع كرنوبا ومكونات أخرى مشكوك فيها، وتشمل الآثار الجانبية ممكنة، بما في ذلك:

حرقة من المعدة

زيادة معدل ضربات القلب

خفقان القلب

دوخة

التهاب الحلق

سعال

عسر الهضم الشديد

انتفاخ

غثيان

زيادة معدل ضربات القلب

لصاقة النيكوتين

 توضع اللاصقة مرة واحدة في اليوم لتوصيل تيار مستمر من النيكوتين إلى نظامك لتقليل الرغبة الشديدة في تناول الطعام والحد من أعراض الانسحاب، وتشمل الآثار الجانبية الشائعة لللاصقة ما يلي:

تهيج الجلد

الدوار

صداع الراس

ضربات قلب سريعة

غثيان

السجائر الإلكترونية

 استبدال السجائر التقليدية بسجائر كهربائية أمر مثير للجدل، حيث يتم خلط النيكوتين مع البروبيلين جليكول بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من المنكهات والملونات والمواد الكيميائية الأخرى لجعلها مذاقًا أفضل.

 أحد النكهات الشائعة التي تضاف إلى السجائر الإلكترونية هو ثنائي الأسيتيل، والذي يمكن أن يسبب أمراض رئوية خطيرة وغير قابلة للعلاج.

توصي معظم هذه العلاجات التقليدية بأن يشارك المستخدمون في الاستشارة أو العلاج للمساعدة في الإقلاع عن التدخين. يجب استخدام العلاج السلوكي المعرفي بشكل مثالي جنبًا إلى جنب مع أي خطوات تتخذها لتصبح غير مدخن.

استخدام ممارسات العقل والجسم للإقلاع عن التدخين

تُستخدم ممارسات العقل والجسم على نطاق واسع اليوم في علاج الحالات والأمراض المزمنة.

 ولا تزال هذه الممارسات الشائعة تبشر بالخير في علاج الإدمان مع تحسين العافية بشكل عام. تعتبر الممارسات بما في ذلك اليوجا والتمارين الهوائية والتأمل والتخيل الموجه والوخز بالإبر والعلاج بالروائح والتاي تشي وغيرها آمنة بشكل عام لعدد كبير من الأفراد.

عند الإقلاع عن التدخين، يمكن أن تكون الآثار الجانبية الجسدية والعاطفية كبيرة.

 إن إيجاد طريقة لتخفيف أعراض انسحاب النيكوتين هو مفتاح النجاح في الأيام والأسابيع الأولى بعد تدخين آخر سيجارة لك، اعمل على إيجاد وصفتك للنجاح باستخدام أكبر عدد من ممارسات العقل والجسم المذكورة أدناه لمساعدتك على إدارة التوتر والقلق والاكتئاب، بالإضافة إلى الرغبة الجسدية الشديدة.

اليوجا

تعتبر اليوغا من أكثر ممارسات العقل والجسد شيوعًا، وهي تمرين شامل يعمل على ربط العقل والجسد من خلال مجموعة متنوعة من التمارين، المعروفة بقدرتها على تحسين مستويات المرونة والاسترخاء والقلق، تظهر الأبحاث الآن أنه يمكن أن يعزز الرغبة في الإقلاع عن التدخين.

ممارسه الرياضة

التهيج والقلق والاكتئاب واكتساب الوزن أمور شائعة عند الإقلاع عن التدخين، حيث يساعد رفع معدل ضربات قلبك من خلال السباحة أو المشي أو لعب التنس مع صديق أو أي نشاط آخر تستمتع به على تخفيف هذه الأعراض، وإذا كنت تدخن لبعض الوقت، فستبدأ قريبًا في الاستمتاع بزيادة سعة الرئة والأداء الرياضي.

التأمل

 ثبت أن التأمل، الذي يمارس منذ آلاف السنين، يخفف التوتر، ويقلل من مستويات الاكتئاب، ويقلل من الألم، ويقلل من مخاطر الأكل بنهم وتناول الطعام العاطفي ويساعد على تحسين نوعية النوم. هذا يجعله نشاط العقل والجسم المثالي لممارسته عند الإقلاع عن التدخين.

التنويم المغناطيسي

هذه الممارسة النفسية هي تقنية لنقلك إلى حالة من التركيز، حيث تكون أكثر انفتاحًا على الرسائل من مصدر خارجي.

من المهم العثور على معالج تنويم مغناطيسي مرخص لإجراء جلساتك، غالبًا ما يستخدم التنويم المغناطيسي لكسر العادات السيئة وتغيير السلوكيات مثل التدخين وفقدان الوزن، والأبحاث تدعم فعاليته.

تاي تشي

يُمارس هذا التقليد الصيني القديم اليوم كممارسة لطيفة ورشيقة، وهي عبارة عن سلسلة من الحركات يتم إجراؤها بطريقة مركزة وبطيئة، مصحوبة بالتنفس العميق.

 يُعرف تاي تشي بتعزيزه للحد من التوتر، كما ومن المعروف أيضًا أنه يحارب العديد من أعراض الانسحاب التي يواجهها المدخنون السابقون، مثل تحسن الحالة المزاجية والنوم.

وجدت دراسة نشرت في مجلة الطب البديل والتكميلي أن ممارسة تاي تشي تزيد بشكل كبير من مستويات السيروتونين في الدم وتقلل بشكل كبير من الاعتماد على النيكوتين والاكتئاب والغضب.

التحديات المحتملة وكيفية التغلب عليها

بعد أن دخنت آخر سيجارة لك، ستواجه الإغراء مع ظهور أعراض الانسحاب الجسدي والنفسي. تذكر أن محاربة إدمان النيكوتين تتطلب محاربة ليس فقط الإدمان الجسدي، ولكن أيضًا الإدمان السلوكي والنفسي الذي نشأ أثناء فترة التدخين.

السابق
أفضل 13 نوعًا من الأطعمة التي تخفض ضغط الدم
التالي
4 طرق طبيعية للتخلص من شره الطعام

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً