أغذية علاجية

فوائد زيت الزيتون للقلب والدماغ

فوائد زيت الزيتون للقلب والدماغ

كانت أشجار الزيتون نفسها موجودة منذ عدة آلاف من السنين، وبتاريخ طويل يعود إلى الحضارات القديمة، يعتبر زيت الزيتون أحد أهم أطعمة الكتاب المقدس. إنه أيضًا عنصر أساسي في النظام الغذائي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط ​​وقد تم تضمينه في النظم الغذائية لبعض الأشخاص الأكثر صحة وأطول عمرًا في العالم لعدة قرون – مثل أولئك الذين يعيشون في المناطق الزرقاء.

لماذا ا؟ لأن فوائد زيت الزيتون واسعة جدًا.

يحتوي زيت الزيتون البكر الممتاز الحقيقي وعالي الجودة على مركبات مدروسة جيدًا ومضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة والعديد من المغذيات الكبيرة الصحية للقلب.

تشمل فوائد زيت الزيتون البكر الممتاز خفض معدلات الالتهاب وأمراض القلب والاكتئاب والخرف والسمنة.

ومع ذلك، مع وضع كل ذلك في الاعتبار، لسوء الحظ، لا يتم إنتاج كل زيت الزيتون بالتساوي – ولا تتمتع جميع أنواع زيت الزيتون “البكر الممتاز” بفوائد زيت الزيتون المطلوبة!

ما هو زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، وبالتالي فإنها ترتبط بانخفاض معدل الإصابة بأمراض تصلب القلب والشرايين والأوعية الدموية.

كما لاحظت العديد من الدراسات ارتباطها بشكل وثيق بانخفاض معدل الإصابة بالعديد من أنواع السرطانات.

يؤثر زيت الزيتون على التفاعلات الحيوية الموجودة في الجسم بما في ذلك:

  • البروتينات الدهنية في البلازما
  • الضرر التأكسدي
  • علامات التهابات
  • وظيفة الصفائح الدموية والخلوية
  • نشاط مضادات الميكروبات

كما من المهم ذكر أن زيت الزيتون أصبح يدخل في تركيب العديد من المستحضرات التجميلية بما في ذلك الصابون ومنتجات العناية بالبشرة وغيرها.

الفوائد الصحية العديدة لزيت الزيتون

  1. يحمي صحة القلب

لا يخفى تأثير زيت الزيتون الكبير على صحة القلب والأوعية الدموية، حيث يلاحظ أنه يساعد على خفض الكوليسترول في الجسم وبالتالي يخفض من نسبة حدوث داء تصلب الشرايين العصيدي والجلطات القلبية.

يساعد زيت الزيتون على التخفيف من التفاعلات الالتهابيى التي تحصل في الجسم، والتي من الممكن أن تؤثر سلباً على صحة العديد من الأعضاء بمما في ذلك القلب والشرايين وصحة الدماغ أيضا.

كما تظهر العديد من الدراسات ارتباط تناول زيت الزيتون الأصلي مع انخفاض في معدل الإصابة بارتفاع الضغط الشرياني.

يحتوي الزيتون وزيت الزيتون على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، مثل البوليفينول، و “يُعتقد أن البوليفينول يقلل من الإصابة بالأمراض و / أو يبطئ من تطور أمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض التنكسية العصبية أيضًا. كالسرطان “.

وهذا بالطبع ينطبق على زيت الزيتون بالدرجات العادية من الحرارة، وليس ذلك المتعرض الى حرارة عالية.

حيث يحتوي على العديد من مضادات الاكسدة التي تساعد في شكل كبير على محاربة الجذور الحرة التي تدخل في الية تطور السرطان، وبالتالي تخفض من احتمالية حدوث السرطانات من الأساس.

  • يساعد على فقدان الوزن والوقاية من السمنة

العديد من الأبحاث الجديدة في عالم التغذية ربطت استخدام زيت الزيتون مع انخفاض في مقاومة الأنسولين وبالتالي تحكم أفضل في مستويات السكر في الدم، وتأثير إيجابي واضح على الوزن والتحكم في الشهية.

يتكون الدماغ إلى حد كبير من الأحماض الدهنية، ونحن نحتاج إلى مستوى مرتفع بشكل معتدل بشكل يومي لأداء المهام وتنظيم الحالة المزاجية والتفكير بوضوح. من المنطقي أن زيت الزيتون يعتبر غذاء للدماغ يحسن التركيز والذاكرة.

قد يساعد زيت الزيتون في مكافحة التدهور المعرفي المرتبط بالعمر من خلال الدفاع ضد الجذور الحرة.

يعمل زيت الزيتون على موازنة الهرمونات وبالتالي يضبط استجابة الجسم لها ويحسن من النقل العصبي بين الخلايا مما يساعد على التخفيف من الشعر بالاكتئاب والقلق ويرفع من المزاج بشكل ملحوظ.

حيث أن العديد من الاضطرابات المزاجية تحدث بسبب الاضطراب الهرموني الذي ينعكس سلبا على الدماغ ويؤثر على حصوله على هرمونات السعادة مثل السيروتونين والدوبامين.

فوائد زيت الزيتون للقلب والدماغ
  • 6. يبطئ الشيخوخة بشكل طبيعي

يحتوي زيت الزيتون البكر الممتاز على نوع من مضادات الأكسدة يسمى سيكوريدويدس، والتي تساعد على تنشيط الجينات التي تساهم في مكافحة الشيخوخة وتقليل الإجهاد الخلوي.

  • قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري

يساعد زيت الزيتون على التقليل منن مقاومة الأنسولين، أي يرفع حساسية المستقبلات للأنسولين مما ينعكس إيجابا على استقلاب سكر الجسم، وبالتالي ضبط مستويات السكر اليومية والتقليل من احتمالية تطوير مرض السكري وخصوصاً النمط الثاني منه.

يعتبر استهلاك زيت الزيتون أيضًا طريقة رائعة للشعور بالشبع بعد الوجبات، مما يساعد على منع الرغبة الشديدة في تناول السكر والإفراط في تناول الطعام الذي يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات مرض السكري.

لا يزال زيت الزيتون يدهشنا بفوائده الغنية، ففي آخر الدراسات وجدت أن زيت الزيتون كان له تأثير في خفض خطورة تطوير سرطان الثدي لدى السيدات، ويعود ذلك التفاعل بين الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة ووظيفة الهرمونات في الجسم والثدي على وجه الخصوص.

حقائق غذائية

تحتوي ملعقة كبيرة من زيت الزيتون البكر الممتاز على حوالي:

  • 119 كالوري
  • 14 جرام دهون (9.8 منها أحادي غير مشبع)
  • خالٍ من السكر أو الكربوهيدرات أو البروتين
  • 8 ميكروجرام من فيتامين ك
  • 2 ملليغرام من فيتامين هـ

المخاطر والآثار الجانبية لزيت الزيتون

بعد ذكر الفوائد العديدة والغنية لزيت الزيتون لابد من الإشارة الى اهم المخاطر والاضرار والتي لا تتعلق به بشكل خاص بل انما تتعلق بطريقة الاستعمال او التخزين والتعبئة وغيرها.

تذكر أنه من المفيد أن تشتري منتجًا عالي الجودة مع الأخذ في الاعتبار مدى فائدته بالنسبة لك. تأكد أيضًا من تخزينه بشكل صحيح، واستخدمه في غضون عدة أشهر من فتحه وتجنب الطهي به.

أحد أكبر المخاطر المحيطة بزيت الزيتون هو أنه يحتوي على نقطة دخان منخفضة ويبدأ في التحلل عند حوالي 200 درجة فهرنهايت.

عندما يتم تسخين زيت الزيتون بشكل متكرر أو إلى مستوى عالٍ جدًا، يمكن أن يتأكسد ويصبح فاسدًا أو سامًا.

السابق
4 طرق طبيعية للتخلص من شره الطعام
التالي
6 علاجات طبيعية للتخلص من رائحة الفم المزعجة

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً