الأعشاب

أهم 5 أغذية لقتل الخلايا الجذعية للسرطان

5 أغذية لقتل الخلايا الجذعية للسرطان

من الحلول الجديدة للقضاء على السرطان هو استهداف الخلايا الجذعية أو الخليلة الأساسية التي ينشأ منها السرطان، وهذا كان هدف شركات التكنولوجيا الحيوية التي تعمل على تطوير أدوية لعلاج السرطان.

ولذلك فقد اكتشف العلماء والباحثون أغذية تساعد على قتل الخلايا الجذعية البدئية للسرطان، وهذا بدوره يطره سؤال عن أهم الأغذية التي تساعد على التخلص من السرطان أو الوقاية منه.

الخلايا الجذعية السرطانية

هي الخلية الأساسية المسؤولة في كثير من الحالات عن بدء السرطان، بالإضافة الى تحفيز تكرار عودة السرطان بعد العلاج، لذلك ستتناول في هذا المقال أهم الأطعمة أو الأغذية التي تساعد على التأثير على هذه الخلية أو حتى مقاومتها والتخلص منها.

شاي أخضر وشاي ماتشا

لطالما كان الشاي الأخضر أحد أهم الأطعمة التي المفيدة لصحة الجسم، حيث درست بعض الدراسات تأثير الشاي الأخضر على الخلية الجذعية السرطانية ووجدوا أنها قللت من نمو الخلايا الجذعية وخصوصاً لسرطان الكولون والمستقيم، ولذلك بسبب احتوائه على مادة البوليفينول.

بطاطا الأرجوانية

5 أغذية لقتل الخلايا الجذعية للسرطان

تحتوي على الأنثوسيانين النشط بيولوجيًا، وهو صبغة زرقاء أرجوانية تعطي أيضًا العديد من التوت الداكن لونها، حيث اكتشف العلماء في جامعة ولاية بنسلفانيا تأثير البطاطس الأرجواني على الخلايا الجذعية السرطانية.

حيث قاموا بإطعام الفئران المعرضة لخطر كبير للإصابة بسرطان القولون بالمكافئ الغذائي لبطاطا أرجوانية واحدة كل يوم لمدة أسبوع.

قارنوا آثار البطاطس مع تأثير عقار مضاد للالتهابات يسمى سولينداك، والذي يُعرف بقدرته على قمع زوائد القولون (البوليبات) وتطور سرطان القولون.

بعد أسبوع واحد، تم فحص قولون الفئران، ووجدوا أن الفئران التي تغذت على البطاطا الأرجوانية كانت تعاني من أورام أقل بنسبة 50 في المائة، كما وأنه عندما تم فحص أنسجة القولون عن كثب تحت المجهر، كانت هناك زيادة بنسبة 40 في المائة في قتل الخلايا الجذعية لسرطان القولون مقارنة بالمجموعة التي لم تأكل البطاطس الأرجواني.

عين الجمل (الجوز)

5 أغذية لقتل الخلايا الجذعية للسرطان

الجوز من المكسرات الشعبية التي يتم تناولها نيئة أو محمصة أو مسكرة أو حتى مخللة.

 إنها غنية بالعناصر الغذائية وتحتوي على مواد حيوية مثل حمض الغال وحمض الكلوروجينيك وحمض الإيلاجيك.

قد وجدت الأبحاث ارتباط تناول الجوز مع التقليل من خطر الإصابة بسرطان الكولون، كما أنه قد يحسن البقيا لدى المرضى المصابين بسرطان الكولون.

زيت الزيتون البكر الممتاز

5 أغذية لقتل الخلايا الجذعية للسرطان

يحتوي زيت الزيتون البكر الممتاز على فئة من المواد الحيوية المعروفة باسم سيكوريدويد، والتي تمثل ما يصل إلى 46 في المائة من إجمالي مادة البوليفينول الموجودة في زيت الزيتون.

أظهر علماء من إسبانيا في المختبر أن زيت الزيتون يمكن أن يقلل بشكل كبير من نمو الخلايا الجذعية لسرطان الثدي.

الأطعمة الأخرى التي تستهدف الخلايا الجذعية السرطانية

  • الجينيستين في فول الصويا
  • اللوتولين في الكرفس والأوريجانو والزعتر
  • كيرسيتين في نبات التفاح والفلفل.

 كل هذه المركبات الثلاثة تقتل الخلايا الجذعية لسرطان البروستات.

الدور المحتمل للنظام الغذائي الكيتون للقضاء على الخلايا الجذعية السرطانية

يتضمن نظام الكيتو الغذائي اتباع نظام غذائي عالي الدهون ومنخفض الكربوهيدرات للغاية يحاكي الصيام بغرض إنتاج الكيتونات في الجسم.

تتكون الكيتونات من الدهون المخزنة في الجسم عندما لا تتوفر الكربوهيدرات لعملية التمثيل الغذائي لإنتاج الجلوكوز، وتستخدم الخلايا الكيتونات كمصدر للطاقة بدلاً من الجلوكوز.

 وعلى الرغم من صعوبة الحفاظ على هذه الإستراتيجية الغذائية، فقد تم استخدامها لعقود للمساعدة في السيطرة على الصرع ويتم استكشافها للمساعدة في علاج الورم الأرومي الدبقي، وهو ورم دماغي مميت.

في حين أن الخلايا السليمة الطبيعية يمكن أن تتكيف مع استخدام الكيتونات كمصدر للطاقة، فإن الخلايا السرطانية لا تستطيع التكيف بنفس الطريقة لأنها تعتمد على الجلوكوز لمواكبة متطلباتها العالية من الطاقة، فذللك عندما ينخفض ​​الجلوكوز، تواجه الأورام صعوبة في النمو، وهو بدوره ما يساعد على التقليل من احتمالية تطوير السرطانات وحتى تراجعها.

لطالما عرفت الخلايا الجذعية بفوائدها وأهميتها للجسم وكذلك قدرتها على تجديد خلايا الجسم والتخلص من شيخوخة الخلايا، ولكن ليست كل الخلايا الجذعية صديقك، لأن الخلايا الجذعية السرطانية خطيرة للغاية.

فلذلك إذا كنت مصابًا بالسرطان، أو سبق أن أصبت به، فيجب أن يكون تركيزك الأول هو قتل تلك الخلايا الجذعية السرطانية.

 لا يوجد دواء يمكنه فعل ذلك حتى الآن، ولكن هناك عددًا متزايدًا من الأطعمة، والمواد الحيوية الخاصة بها، والتي تتم دراستها لتأثيرها القمعي على الخلايا الجذعية السرطانية، ولحسن الحظ الأطعمة التي تستهدف الخلايا الجذعية السرطانية لا تضر بالخلايا الجذعية المفيدة.

السابق
السر وراء ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان الكولون والمستقيم بين الشباب
التالي
دور الرياضة في التقليل من الإصابة من الأمراض المزمنة وحتى السرطان

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً