الأعشاب

هذه الفيتامينات تساعدك في نمو الشعر!

نمو الشعر

يلعب مظهر الشعر دورًا مهمًا في المظهر الجسدي والإدراك الذاتي للناس، لذلك قد يكون من المدمر تجربة تساقط الشعر، خاصةً عندما لا يبدو أن هناك أي شيء يمكنك القيام به حيال ذلك، وهذا ما يستعدي البحث عن أهم المكملات التي تساعد في نمو الشعر بشكل طبيعي.

لكن هل تعلم أن هناك فيتامينات لنمو الشعر؟

في الواقع إن سوء التغذية بما في ذلك نقص الفيتامينات هو عامل رئيسي لتساقط الشعر، وتعمل علاجات تساقط الشعر الطبيعية هذه على إصلاح جذور المشكلة، مثل تنظيم مستويات الهرمونات أو محاربة الإجهاد التأكسدي الذي يزداد مع تقدم العمر.

فيتامينات نمو الشعر

الحقيقة هي أن تساقط الشعر عملية معقدة تنطوي على آليات وراثية وهرمونية وبيئية مختلفة، وتمامًا مثل بشرتنا فإن بصيلات الشعر تخضع لشيخوخة داخلية وخارجية، وتشمل العوامل الداخلية آلياتنا الوراثية والخلقية، وتشمل العوامل الخارجية التدخين والأشعة فوق البنفسجية.

وأحيانًا يكون تساقط الشعر بسبب نقص الفيتامينات أيضًا، ولكن لحسن الحظ يمكن تصحيح النقص عن طريق إضافة الأطعمة الغنية بالفيتامينات إلى نظامك الغذائي أو استخدام المكملات، وتحتوي بعض الفيتامينات على خصائص مضادة للأكسدة تساعد على محاربة العوامل الخارجية لتساقط الشعر، وبعض الفيتامينات تساعد الجسم على موازنة مستويات الهرمونات وهو عامل آخر يوقف نمو الشعر.

إذا كنت تتساءل عن كيفية تكثيف الشعر بشكل طبيعي فجرب فيتامينات الشعر هذه:

1- زيت السمك

تم استخدام الزيوت الغنية بأنواع مختلفة من الأحماض الدهنية على نطاق واسع في كل من الدراسات الحيوانية والبشرية لتقييم التأثيرات على صحة الجلد والشعر، وتعمل دهون أوميجا 3 على تغذية الشعر ودعم سماكة الشعر وتقليل الالتهابات التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر، ولهذا السبب يفيد زيت السمك الشعر وهو أحد أفضل ست فيتامينات لنمو الشعر.

لذلك قم بتناول أطعمة أوميجا 3 مثل السلمون والماكريل والتونة والسمك الأبيض والسردين وصفار البيض والجوز وبذور القنب والناتو لتقليل الالتهاب وتوازن الهرمونات، وإذا كنت لا تأكل ما يكفي من أطعمة أوميجا 3، فتناول كبسولة أو كبسولتين أو ملعقة واحدة من مكمل زيت السمك للمساعدة في تقليل الالتهاب الذي يسبب اضطرابات الشعر.

2-الزنك

تُستخدم مركبات الزنك منذ عقود في علاج الاضطرابات مثل تساقط الشعر والثعلبة البقعية، ولأن الزنك يفيد صحة بصيلات الشعر، يعتبر الزنك عاملاً مساعدًا أساسيًا للعديد من الإنزيمات ويشارك في أنشطة وظيفية مهمة في بصيلات الشعر.

ويعتبر الزنك أيضًا مثبطًا قويًا لانحدار بصيلات الشعر، كما أنه يسرع من تعافي بصيلات الشعر، وتشير الدراسات إلى أن بعض مرضى داء الثعلبة يعانون من نقص الزنك، وأن استخدام علاج كبريتات الزنك عن طريق الفم بمثابة علاج فعال.

3- فيتامين ب المركب (البيوتين و ب 5)

تم استخدام البيوتين وحمض البانتوثنيك (فيتامين ب 5) كعلاجات بديلة لتساقط الشعر، ويفيد البيوتين شعرك من خلال إعادة بناء المنطقة التي تضررت من الإفراط في غسل الشعر بالشامبو والتعرض لأشعة الشمس والتجفيف والكي، ويدعم فيتامين ب 5 الغدد الكظرية مما يساعد على تحفيز نمو الشعر.

وأثبتت العديد من الدراسات أن العلاج عن طريف البيوتين أدى إلى زيادة قطر ألياف فروة الرأس الفردية الموجودة بشكل كبير، كما أنه يزيد من كثافة ألياف الشعر ويزيد من مرونة الشعر، مما يمنح الشعر قدرة أفضل على تحمل القوة دون أن ينكسر.

ويعتبر تساقط الشعر من العلامات الرئيسية لنقص البيوتين، ويمكن أن يحدث النقص بسبب التدخين أو ضعف وظائف الكبد أو حتى الحمل، وتشير الأبحاث إلى أن عددًا كبيرًا من النساء يصبن بنقص البيوتين أثناء الحمل الطبيعي لأن الخلايا سريعة الانقسام للجنين النامي تتطلب البيوتين لتخليق الكربوكسيل الأساسي.

فلعكس تساقط الشعر وزيادة قوة الشعر، تناول قرصًا واحدًا من فيتامين ب المركب يوميًا أو تناول البيوتين وفيتامين ب 5 بشكل منفصل.

4- فيتامين سي

لحماية الشعر من الشيخوخة، تناول أطعمة تحتوي على فيتامين C مثل البرتقال والفلفل الأحمر واللفت والبروكلي والفراولة والجريب فروت والكيوي، وإذا كنت بحاجة إلى مكملات، فتناول 500-1000 مليجرام من فيتامين سي مرتين يوميًا كمضاد للأكسدة.

5- الحديد

فحصت العديد من الدراسات العلاقة بين نقص الحديد وتساقط الشعر، ويشير البعض إلى أن نقص الحديد قد يكون مرتبطًا بالثعلبة البقعية، والثعلبة الهرمونية، وتساقط الشعر المنتشر.

فلتعزيز نمو الشعر، أضف الأطعمة الغنية بالحديد إلى نظامك الغذائي كل يوم، وتناول الكثير من السبانخ، والسلق السويسري، والكرنب الأخضر، وصفار البيض، وشرائح اللحم البقري، والفاصوليا البحرية والفاصوليا السوداء، ولأن نقص الحديد قد يؤدي إلى تساقط الشعر، تأكد من حصولك على الكمية اليومية الموصى بها عن طريق تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالحديد وتناول الفيتامينات اليومية.

ومع ذلك احذر من تناول مكملات الحديد المفرطة، ف من الممكن أن تسبب زيادة في الحديد ويجب تجنبها، فيجب أن يخضع المرضى الذين لا يستجيبون للعلاج ببدائل الحديد لاختبارات إضافية لتحديد الأسباب الكامنة الأخرى لنقص الحديد وتساقط الشعر.

6-فيتامين د

فيتامين د هرمون يلعب دورًا مهمًا في توازن الكالسيوم وتنظيم المناعة وتمايز نمو الخلايا، ومن المعروف أن الثعلبة البقعية توجد بشكل شائع في المرضى الذين يعانون من نقص فيتامين د أو الكساح المقاوم لفيتامين د أو طفرة مستقبلات فيتامين د.

ويعتبر التعرض المباشر للشمس أفضل طريقة لامتصاص فيتامين د، بالإضافة إلى أنه يمكنك التخلص من السموم من جسمك بالشمس، والجلوس في الشمس لمدة 10-15 دقيقة تقريبًا لامتصاص حوالي 10000 وحدة من فيتامين د الطبيعي، وقد يلعب التطبيق الموضعي لفيتامين د أيضًا دورًا في استعادة ضعف دورة الشعر لدى مرضى داء الثعلبة.

أعشاب وأغذية لنمو الشعر

زيت إكليل الجبل الأساسي المستخدم موضعيًا يمكن أن يثخن الشعر بشكل طبيعي، مثل عصير الصبار والهلام، وباستخدام هذه الأغذية مع الفيتامينات المذكورة لنمو الشعر من المؤكد أنك سترى شعرًا أكثر كثافة.

زيت إكليل الجبل العطري

فعند وضعه على فروة الرأس، يُعتقد أن زيت إكليل الجبل يزيد من التمثيل الغذائي الخلوي الذي يحفز نمو الشعر.

عصير جل الصبار

نمو الشعر

يحتوي الصبار على خصائص مغذية وأطنان من الفيتامينات والمعادن التي تساعد في الحفاظ على شعرك قويًا وصحيًا، وعُرفت فوائد الصبار منذ قرون بسبب احتوائه على خصائص صحية وجمالية وطبية وخصائص للعناية بالبشرة، ويهدئ ويلطف فروة الرأس، مما يوفر البيئة المثالية لنمو الشعر.

ويمكنك وضع جل الصبار مباشرة على فروة الرأس أو إضافته إلى شامبو لطيف وطبيعي، ولأخذ الصبار اشرب حوالي نصف كوب من عصير الصبار مرتين يوميًا.

أسباب توقف نمو الشعر

يعتبر الشعر مكونًا رئيسيًا للمظهر العام للفرد، ويؤدي التأثير النفسي لتساقط الشعر إلى تغييرات ضارة في تقدير الذات، كما أنه يصيب عددًا كبيرًا من الأشخاص، حيث يتأثر 50 في المائة من الرجال بفقدان الشعر الوراثي في ​​سن الخمسين.

وفي النساء تجد أن السبب الرئيسي لتساقط الشعر قبل سن الخمسين هو التغذية، حيث يتأثر 30 في المائة من شعرهن، ويبدو أن السبب الرئيسي لتساقط الشعر عند النساء هو استنفاد مخزون الحديد، لكن تصحيح هذه الاختلالات يمكن أن يوقف تساقط الشعر الزائد في غضون بضعة أشهر.

وتشمل العوامل التي تمنع نمو الشعر ما يلي:

  • -سوء التغذية
  • -التغيرات الهرمونية
  • -الأدوية
  • -العلاج الإشعاعي
  • الحمل
  • -اضطرابات الغدة الدرقية
  • -فقر دم
  • -أمراض المناعة الذاتي
السابق
ما الفوائد الجزر الصحية – إليك 7 حقائق المثيرة!
التالي
15 مصدر غني بالبوتاسيوم

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً