الأعشاب

أفضل المكملات الغذائية المعززة للمناعة

أفضل المكملات الغذائية المعززة للمناعة

سواء كنت تقاوم العدوى أو تقاوم البرد، فإن إضافة القليل من الفيتامينات المعززة للمناعة إلى روتينك اليومي يمكن أن يكون مفيدًا بشكل لا يصدق، فلقد ثبت أن بعض الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية تعمل على ضبط وظائف المناعة وتحسين إنتاج الأجسام المضادة وتخفيف الالتهاب للحفاظ على شعورك بأفضل حال.

في هذه المقالة سنغطي بعضًا من أفضل المكملات الغذائية المعززة للمناعة وكيف يمكن أن تفيد صحتك، جنبًا إلى جنب مع بعض الاقتراحات البسيطة حول كيفية استخدامها.

الفيتامينات و المناعة

ثبت أن العديد من الفيتامينات تساعد في تعزيز قدرة الجسم على درء العدوى، وفيما يلي بعض من أفضل الفيتامينات المعززة للمناعة:

1- فيتامين سي

يلعب فيتامين سي دورًا مركزيًا في وظيفة المناعة وغالبًا ما يستخدم للمساعدة في تعزيز دفاعات الجسم ضد العدوى، وبشكل مثير للإعجاب وجدت بعض التجارب أن الحصول على ما يكفي من فيتامين سي  في نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في تقليل الأعراض وتقصير مدة التهابات الجهاز التنفسي.

2- فيتامين (د 3)

يعتبر فيتامين د 3 من المغذيات الدقيقة الهامة التي تدخل في العديد من جوانب الصحة وهو أيضًا أحد أفضل الفيتامينات الداعمة لجهاز المناعة، ويعتبر فيتامين د 3 جزءًا لا يتجزأ من وظيفة الخلايا المناعية في الجسم، وقد يؤدي نقص هذه المغذيات المهمة إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى.

3-فيتامين أ

يعد هذا الفيتامين القابل للذوبان في الدهون عنصرا حيويًا للحفاظ على صحة الرؤية ودعم صحة الجلد وتعزيز النمو والتطور، وعلاوة على ذلك يعد فيتامين (أ) ضروريًا أيضًا لتطوير خلايا مناعية معينة مهمة لمكافحة الالتهاب والعدوى، مما يجعله أحد أفضل المكملات الغذائية لتعزيز جهاز المناعة.

4-فيتامين هـ

يعمل فيتامين (هـ) كفيتامين قابل للذوبان في الدهون ومضاد أكسدة قوي، مما يساعد على منع الضرر التأكسدي للخلايا، وكواحد من أفضل الفيتامينات المعززة للمناعة، وقد أظهرت الدراسات أن المكملات التي تحتوي على فيتامين هـ يمكن أن تعزز وظيفة المناعة، وتعزز إنتاج خلايا الدم البيضاء وتزيد من المقاومة ضد العدوى.

5-فيتامين (ب 6)

تشير الأبحاث إلى أن فيتامين ب 6 يمكن أن يساعد في تعزيز وظيفة المناعة لمحاربة الغزاة في الجسم، ووفقًا لإحدى الدراسات المنشورة فإن إعطاء فيتامين ب 6 للمرضى ذوي الحالات الحرجة كان قادرًا على تعزيز الاستجابة المناعية بشكل كبير خلال فترة أسبوعين.

وفي الوقت نفسه تظهر دراسات أخرى أن نقص هذا الفيتامين الأساسي يمكن أن يقلل من إنتاج الأجسام المضادة الهامة المشاركة في المناعة.

المعادن والمناعة

تمت دراسة العديد من المعادن لتأثيرها على وظيفة المناعة وقدرتها على رفع نظام الدفاع الطبيعي للجسم.

وفيما يلي بعض أفضل المعادن لصحة المناعة:

1-الزنك

يعتبر الزنك في كثير من الأحيان أحد أكثر المكملات فعالية لتعزيز المناعة، وهو ضروري للحفاظ على الصحة العامة، وتظهر الأبحاث أن الزنك يساعد في تنظيم الاستجابة المناعية وهو ضروري لبقاء الخلايا المناعية وتكاثرها ونضجها.

ووجدت بعض التجارب أيضًا أن الحصول على ما يكفي من الزنك في نظامك الغذائي اليومي يمكن أن يقلل من الإصابة ويحسن نتائج الحالات الخطيرة مثل الالتهاب الرئوي والملاريا.

2- الحديد

على الرغم من أنه يشتهر بدوره في إنتاج خلايا الدم الحمراء ونقل الأكسجين، إلا أنه يعتبر أيضًا أحد أفضل المكملات الغذائية لتعزيز المناعة.

وتشير الدراسات إلى أن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد يمكن أن يضعف الاستجابة المناعية للجسم، مما قد يزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض والعدوى، وقد تكون النساء والرضع والأطفال وأولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا أكثر عرضة لخطر النقص.

3- السيلينيوم

السيلينيوم هو من المغذيات الدقيقة القوية التي تعمل كمضاد للأكسدة وتساعد في تقليل تلف الخلايا، وتظهر الدراسات أن السيلينيوم قد يكون أيضًا معاونا في تنظيم الاستجابات المناعية لمنع الالتهاب على نطاق واسع.

المكملات الهامة للمناعة

أفضل المكملات الغذائية المعززة للمناعة

بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن المعززة للمناعة التي ذكرناها، قد تكون العديد من المكملات الأخرى مفيدة أيضًا لوظيفة المناعة، وفيما يلي عدد قليل من أفضل المكملات الغذائية لتعزيز المناعة التي يجب عليك إضافتها إلى روتينك:

  • 1- شراب البلسان

وهو مشتق من شجرة التوت وغالبًا ما يتم الترحيب بشراب البلسان باعتباره أحد أفضل المكملات الطبيعية لتعزيز المناعة، وغالبًا ما يستخدم شراب البلسان الغني بالبوليفينول المعزز للصحة كعلاج طبيعي لعلاج أعراض الإنفلونزا وتسريع الشفاء.

  • 2- البروبيوتيك

البروبيوتيك هو نوع من البكتيريا المفيدة الموجودة في الجهاز الهضمي، وتم ربط مكملات البروبيوتيك بقائمة طويلة من الفوائد الصحية بما في ذلك تحسين الهضم وانخفاض مستويات الكوليسترول وعلى الأخص تحسين وظيفة المناعة.

وفي الواقع تُظهر الدراسات أن البروبيوتيك ينظم وظيفة بعض الخلايا المناعية وقد يكون مفيدًا أيضًا للحالات المتعلقة بالمناعة، بدءًا من الالتهابات الفيروسية إلى الحساسية والأكزيما.

  • 3- الكركم

 وقد تمت دراسة الكركم أيضًا على نطاق واسع لخصائصه الطبية القوية، وعلى وجه الخصوص ثبت أن الكركمين وهو المركب النشط الموجود في الكركم، يقلل الالتهاب ويعزز استجابات الأجسام المضادة ويعدل وظيفة المناعة، مما قد يوفر الحماية ضد أمراض مثل أمراض القلب والحساسية والتهاب المفاصل والسكري.

  • 5-زيت الأوريجانو العطري

بفضل خصائصه العلاجية القوية، فغالبًا ما يُعتبر زيت الأوريجانو الأساسي أحد أفضل المكملات الغذائية المعززة للمناعة النباتية في السوق، وخاصةً عندما يتعلق الأمر بمكافحة الالتهابات.

الآثار الجانبية لتناول المكملات الغذائية

بينما قد تكون المكملات أداة مفيدة لزيادة تناولك لفيتامينات أو معادن معينة أو مركبات تعزز الصحة، ضع في اعتبارك أنه لا ينبغي استخدامها بدلاً من نظام غذائي جيد.

ولا يمكن للأطعمة الغنية بالمغذيات مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات أن توفر العديد من الفيتامينات والمعادن المذكورة أعلاه فحسب، بل يمكنها أيضًا توفير العناصر الغذائية الأساسية الأخرى لدعم صحة المناعة، بما في ذلك الألياف والدهون الصحية للقلب ومضادات الأكسدة.

وإذا كنت تعاني من أي حالات صحية أساسية أو كنت تتناول أي أدوية، فتأكد من التحدث إلى طبيبك قبل إضافة أي من هذه الفيتامينات المعززة للمناعة إلى روتينك، وبالإضافة إلى العثور على المكملات الغذائية المناسبة لك، يمكنهم أيضًا المساعدة في تحديد الجرعة المناسبة التي تناسب احتياجاتك الخاصة.

السابق
أفضل تمارين حرق الدهون
التالي
تأخر نمو الجنين والنظام الغذائي

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً