طريق الجمال الطبيعي

زيت السمك الحل السحري لمشاكلك الصحية

زيت السمك الحل السحري لمشاكلك الصحية

تظهر الأبحاث أن أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي يمكن الحصول عليها من تناول زيت السمك وتناول الأسماك، يمكن أن تساعد في درء عدد من الأسباب الشائعة للوفاة، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية.

وقد ارتبط تناول زيت السمك أيضًا بمساعدة الجسم في إنقاص الوزن والخصوبة والحمل وزيادة الطاقة، وتمت الموافقة على زيت السمك من قبل إدارة الغذاء والدواء لخفض مستويات الدهون الثلاثية غير الصحية.

وتوجد معظم تلك الفوائد في زيت السمك لأنه أحد أغنى المصادر الطبيعة لأحماض أوميغا 3 الدهنية.

التعريف بزيت السمك

يأتي زيت السمك من أنسجة الأسماك، فيمكنك الحصول عليه من تناول الأسماك أو من تناول المكملات، وأحد أفضل مصادره هي السلمون والرنجة والأسماك البيضاء والسردين والأنشوجة.

وهو مصدر مركّز لدهون أوميغا 3، والتي تسمى أيضًا أحماض بيتا -3 الدهنية، وتستطيع أجسامنا إنتاج معظم الدهون التي نحتاجها، لكن هذا ليس صحيحًا بالنسبة لأحماض أوميغا 3 الدهنية فنحن بحاجة إلى الحصول عليها من الطعام.

فوائد زيت السمك في علاج بعض الأمراض

  • 1-اضطراب فرط الحركة

وجدت دراسة أن زيادة تناول أوميغا 3، قد يحسن معرفة القراءة والكتابة والسلوك لدى الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ويُعتقد أن زيت السمك يعمل من خلال تأثيره على وظائف المخ، وهو أمر منطقي عندما تفكر في أن 60 في المئة من الدماغ يتكون من دهون.

  • 2-مرض الزهايمر

تمت دراسة ارتباط زيت السمك ومرض الزهايمر لعدة سنوات وقد أثبتت الدراسات أنه يمكن للأحماض الدهنية الأساسية في زيت السمك أن تبطئ من التدهور المعرفي، ويمكنها أيضًا أن تساعد في منع ضمور الدماغ لدى كبار السن.

ووجدت دراسة أخرى أن زيت السمك قد يعمل كسلاح طبيعي للمساعدة في درء بداية التدهور المعرفي ومرض الزهايمر.

  • 3- التهاب المفاصل

قد تساعد مكملات أوميغا 3 في تخفيف أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، وخاصة آلام المفاصل.

وأظهرت إحدى الدراسات أيضًا أن مكملات زيت السمك أوميغا 3 تعمل تمامًا مثل مضادات الالتهاب في الحد من آلام التهاب المفاصل، وقد يكون زيت السمك بديلاً أكثر أمانًا لمضادات الالتهاب عند تناوله على المدى الطويل للتحكم في الألم، نظرًا لأن مخاطره الجانبية منخفضة جدًا.

  • 4- السرطان

وجدت الدراسات العلمية أن زيت السمك قد يساعد في منع وقتل أنواع مختلفة من السرطان، بما في ذلك القولون والبروستاتا والثدي، وقد يجعل أيضًا أدوية السرطان التقليدية أكثر فعالية.

وتعتبر مستحلبات دهون زيت السمك عن طريق الوريد على وجه الخصوص، غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية المتعددة غير المشبعة، والتي تظهر تأثيرات مضادة للالتهابات ومعدلة للمناعة.

وأثبتت مراجعة علمية نُشرت في عام 2013 في أحماض أوميغا 3 الدهنية المتعددة أن هناك قدرًا كبيرًا من الأدلة التي تشير إلى أن أوميغا 3 لها تأثيرات مضادة لتكاثر الخلايا، مما يعني أنها تمنع نمو الخلايا السرطانية.

وبالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة أجريت عام 2016 أن “ارتفاع استهلاك الأسماك في بداية البلوغ وحتى منتصف العمر قد يترافق مع انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي”.

وهناك دراسة نشرت عام 2015 في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية تقول أن “تناول أوميغا 3 يرتبط بتقليل مخاطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم فقط لدى النساء ذوات الوزن الطبيعي”.

  • 5- أمراض القلب والأوعية الدموية

يحتوي زيت السمك أوميغا 3 على خصائص مضادة للالتهابات، والتي قد تساعد في منع أو التحكم في عدد كبير من أمراض القلب والأوعية الدموية.

زيت السمك الحل السحري لمشاكلك الصحية

ووجدت بعض الدراسات أن استهلاك الأسماك يمكن أن يقي من أمراض القلب، وعلى الرغم من تناول كميات كبيرة من الدهون والكوليسترول، ثبت أن زيت السمك يؤثر على العديد من عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب التاجية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية وارتفاع كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة.

وترتبط أحماض أوميغا 3 الدهنية أيضًا بتحسين معدلات البقاء على قيد الحياة لضحايا النوبات القلبية وفقًا لبعض الأبحاث، ووجدت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين تناولوا جرعة عالية من الزيت لمدة ستة أشهر بعد حدوث نوبة قلبية حسّنوا بالفعل أداء قلوبهم بشكل عام وقللوا أيضًا من المؤشرات الحيوية للالتهاب الجهازي.

  • 6- الاكتئاب والقلق

لقد ثبت أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 ضرورية لنمو ووظيفة الجهاز العصبي المركزي، وتشير الدلائل إلى أن نقص النظام الغذائي في أحماض أوميغا 3 الدهنية غير المشبعة قد يساهم في تطوير اضطرابات المزاج، وقد توفر المكملات خيارًا علاجيًا جديدًا للاكتئاب والمشاكل الأخرى المرتبطة بالمزاج.

  • 7- مضاعفات مرض السكري

وجد الباحثون أن زيت السمك يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر إصابة مرضى السكر بالعجز الإدراكي لأنه يحمي الخلايا من التدمير، وأظهرت الدراسة أيضًا أن الزيت يمكن أن يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي، والذي يلعب دورًا رئيسيًا في تطوير مضاعفات مرض السكري.

  • 8-الجلد والشعر

تشمل فوائد الزيت القدرة على تغذية البشرة بالدهون والفيتامينات التي تساعد في الحفاظ على ملمس ناعم ومرن، وهناك أيضًا دليل على أن زيت السمك يمنع علامات الشيخوخة (كالتجاعيد) وكذلك سرطان الجلد وردود الفعل التحسسية والتهاب الجلد والجروح الجلدية وتكوين الميلانين.

وأحد أكبر الأسباب التي تجعل هذا زيت يؤدي إلى بشرة أكثر صحة هو حقيقة أنه يمكن أن يقلل الالتهاب، وأظهرت الأبحاث أن مكملات الزيت يمكن أن تقلل حتى من الالتهابات التي تسببها الشمس وتخفيف حروق الشمس.

  • 9-الخصوبة والحمل

كيف يمكن أن يساعدك زيت السمك جنسياً؟

أظهرت الدراسات الحديثة أن استهلاك زيت السمك أوميغا 3 قد يساعد في تحسين الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء، وواحدة من أعظم الفوائد للرجال هي أن أحماض أوميغا 3 الدهنية تلعب دورًا رئيسيًا في حركة وصحة الحيوانات المنوية.

وثبت أيضًا أن زيت السمك يدعم الخصوبة عند النساء عن طريق تقليل الالتهاب وموازنة الهرمونات وتنظيم دوراتهن، وقد يكون مفيدًا أيضًا في علاج حالات مثل متلازمة تكيس المبايض وانتباذ بطانة الرحم، والتي يمكن أن تسبب العقم.

كما أن زيت السمك مفيد للحوامل وأطفالهن، وتكون احتياجات المرأة من أوميغا 3 أعلى من المعتاد في خلال فترة الحمل وكذلك أثناء الرضاعة الطبيعية، فأوميغا 3 هي لبنة أساسية في دماغ الجنين وعينيه وجهازه العصبي، وبمجرد ولادة الطفل تستمر أوميغا 3 في المساهمة في نمو الدماغ السليم وتحسين وظيفة المناعة..

  • 10-فقدان الوزن

نشر باحثون نتائج دراسة تبحث في آثاره على فقدان الوزن، وتظهر النتائج أن مزيجًا من مكملات زيت السمك وممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن يقلل الدهون في الجسم مع تحسين صحة القلب والأيض.

وقد قامت مجموعة مكملات الأسماك بتخفيض الدهون الثلاثية وزيادة كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة وتحسين تدفق الدم، وبشكل عام يبدو أن إضافة هذا الزيت إلى برنامج التمرين يمكن أن يقلل الدهون في الجسم وكذلك خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

كمية زيت السمك التي يجب أن تتناولها في اليوم

في الوقت الحالي لا توجد توصية قياسية محددة لكمية أوميغا 3 التي نحتاجها كل يوم، ولكن تتراوح الاقتراحات من جرعة زيت السمك من 500 إلى 1000 ملليغرام يوميًا.

فإذا لم تكن قادرًا على الحصول على ما يكفي من فوائد الزيت من خلال نظامك الغذائي، يمكن أن تكون حبوب الزيت خيارًا جيدًا.

المخاطر والآثار الجانبية

عادة ما ينتج عن مكملات أوميغا 3 آثار جانبية خفيفة، ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية لزيت السمك ما يلي:

  • التجشؤ
  • رائحة الفم الكريهة
  • حرقة في المعدة
  • الغثيان
  • نزيف في الأنف

فإذا كنت تعاني من النزيف أو الإصابة بكدمات بسهولة أو تتناول أدوية تسييل الدم، فيجب عليك استخدام هذه المكملات بحذر شديد، لأن الجرعات الكبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية يمكن أن تزيد من خطر النزيف.

وإذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع 2، فيجب ألا تستخدم المكملات إلا تحت إشراف طبيبك.

مصادر خارجية

السابق
10 فوائد صحية ومدهشة للكرفس!
التالي
ما لا تعرفه عن هرمون الحب!

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً