التغذية / النظام الغذائي

6 حلول طبيعية للتخلص من عسر الهضم

6 حلول طبيعية للتخلص من عسر الهضم

هل عانيت من قبل من اضطراب في المعدة بعد الأكل؟ ربما كان مصحوبا بغازات مفرطة وانتفاخ! يوجد في الواقع مصطلح أكثر علمية لهذه المشكلة الصحية الشائعة، فنحن نتحدث عن عسر الهضم، وبصرف النظر عن كونه كلمة مرعبة لوصف اضطراب المعدة، فهو يُعرَّف بأنه: كل الأعراض غير السارة المرتبطة بخلل في الجهاز الهضمي.

التعريف بعسر الهضم

أولاً من أجل تحديد عسر الهضم بشكل صحيح فمن المهم أن نعرف أنه ليس مرضًا، بل هو مجموعة من الأعراض الشائعة مثل التجشؤ والانتفاخ والغثيان، ويُعد عسر الهضم مصطلحًا عامًا يستخدم لوصف الانزعاج الجسدي أو الألم في الجزء العلوي من البطن الذي يتم الشعور به بشكل شائع أثناء تناول الطعام أو بعده مباشرة، ويعاني بعض الأشخاص من عسر الهضم يوميًا أو حتى في كل وجبة، بينما يعاني الآخرون منه في بعض المناسبات فقط.

في ظل الظروف العادية هناك تمعج صحي يحدث عندما نستهلك الطعام، والتمعج هو انقباض واسترخاء لا إرادي للعضلات الملساء التي تدفع الطعام عبر المريء والأمعاء، فعندما لا يحدث التمعج بالطريقة المثلى فإن هذا يؤدي إلى إبطاء معالجة الطعام في الجهاز الهضمي ويزيد من احتمالية حدوث عسر الهضم.

وأظهرت بعض الأبحاث أنه قد يكون هناك استعداد وراثي لعسر الهضم، بالإضافة إلى ذلك أظهر حوالي 40 بالمائة من الأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم ضعفًا في التكيف أو عدم قدرة معدتهم على الاسترخاء كما ينبغي عند تناول الطعام، ويُعتقد أيضًا أن إفراغ المعدة غير الطبيعي والتقلصات غير المثالية للمعدة تلعب دورًا في عسر الهضم.

أسباب عسر الهضم

هل تعرف بالتحديد ما الذي يسبب عسر الهضم؟ في معظم الأوقات يمكن إرجاع جذور عسر الهضم إلى الطعام والشراب وعادات الأكل السيئة ونمط الحياة العشوائي، وقد تكون العدوى هي السبب أو حالة طبية أخرى في الجهاز الهضمي.

-يمكن أن يحدث عسر الهضم عن طريق:

  • الأكل بسرعة كبيرة
  • كثرة الأكل في جلسة واحدة
  • تناول الأطعمة الحارة أو الدهنية
  • الإفراط في تناول الكافيين
  • الضغط العصبي
  • التدخين
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف
  • -وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى لعسر الهضم بعض الحالات الطبية مثل:
  • قرحة المعدة
  • ارتجاع المريء
  • فتق الحجاب الحاجز
  • وجود حصى في المرارة
  • التهاب البنكرياس
  • التسمم الغذائي
  • القولون العصبي
  • أمراض القلب والذبحة الصدرية

ويمكن أن يحدث عسر الهضم بشكل شائع بسبب الأدوية مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية والمضادات الحيوية والمنشطات وحبوب منع الحمل.

العلامات والأعراض لعسر الهضم

6 حلول طبيعية للتخلص من عسر الهضم
Woman touching stomach painful suffering from stomachache causes of menstruation period, gastric ulcer, appendicitis or gastrointestinal system disease. Healthcare and health insurance concept

قد يفكر بعضكم في “ما هو شعور عسر الهضم؟” في أغلب الأحيان يصف المصابون عسر الهضم بأنه امتلاء غير مريح في معدتهم مصحوبًا بألم في الجزء العلوي من البطن أو الصدر، وبالنسبة لمعظم الناس تظهر أعراض عسر الهضم أثناء تناول الطعام أو بعده مباشرة.

تشمل الأعراض الكلاسيكية لعسر الهضم ما يلي:

  • وجع في البطن
  • طعم حمضي في الفم
  • انتفاخ في منطقة المعدة
  • شعور بالحرقان في المعدة
  • التجشؤ
  • الإسهال
  • الغثيان
  • التقيؤ

العلاجات الطبيعية لعسر الهضم

عندما يتعلق الأمر بتخفيف عسر الهضم، فقد تم استخدام الزنجبيل منذ آلاف السنين كمساعد فعال في الجهاز الهضمي وعلاج طبيعي للغثيان، وقد اكتشف الباحثون مؤخرًا أن ثلاث كبسولات (حوالي 1.2 جرام) من الزنجبيل يمكن أن تساعد المعدة في إطلاق محتوياتها في الأمعاء الدقيقة لدى الأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم.

فهذا هو السبب الرئيسي الذي يجعل الزنجبيل يساعد الأشخاص الذين يعانون من الانتفاخ والإمساك ومن اضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى، فهو يريح العضلات الملساء في بطانة الأمعاء ويساعد الطعام على التحرك في جميع أنحاء الجهاز الهضمي، وتناول الزنجبيل الطازج الكامل وشرب عصير الزنجبيل الطازج واستنشاق زيت الزنجبيل الأساسي المنتشر كلها طرق طبيعية فعالة للغاية لتحسين اضطرابات المعدة مثل عسر الهضم.

  • 2- مستخلص الخرشوف

إلى جانب الزنجبيل، أظهرت بعض الدراسات أن مستخلص الخرشوف يمكنه أيضًا تحسين أعراض عسر الهضم، فإن الأشخاص الذين تناولوا مستخلص الزنجبيل والخرشوف لمدة أربعة أسابيع قد انخفض لديهم أعراض الغثيان والامتلاء والألم وكذلك الانتفاخ، وخلصت الدراسة إلى أن مكملات الخرشوف (والزنجبيل) ليست آمنة فحسب بل إنها فعالة للغاية في علاج عسر الهضم.

قد يبدو هذا العلاج الطبيعي بسيطًا جدًا، ولكنه حقًا ضخم بالنسبة لمن يعانون من عسر الهضم لأن هناك علاقة مباشرة بين الإجهاد وعسر الهضم، فمن المعروف أن أعراض عسر الهضم تزداد عندما تشعر بالتوتر وتنخفض عندما تكون في حالة استرخاء، ويمكن أن تختلف طرق الاسترخاء المثالية باختلاف الفرد، فإن استرخاء الجسم والعقل عن قصد وبشكل منتظم هو وسيلة ممتازة للتخفيف من مشاكل المعدة غير المرغوب فيها.

  • 4- تجنب بعض الأطعمة

من أسوأ الأطعمة التي يجب تجنبها إذا كنت تعاني عادة من عسر الهضم هي الأطعمة الحارة والدهنية، فلا تعتبر أي من هذه الأطعمة خفيفة على الجهاز الهضمي ويمكن أن تؤدي بسهولة إلى ظهور أعراض عسر الهضم، بل والقهوة (ومصادر الكافيين الأخرى) أيضا من المشروبات الحمضية المعروفة التي تساهم في عسر الهضم.

  • 5- ممارسة عادات الأكل السليم

هناك الكثير من الطرق الطبيعية لتثبيط عسر الهضم عن طريق ممارسة عادات الأكل السليم، وفيما يلي بعض الطرق الطبيعية لتجنب عسر الهضم:

-امضغ الطعام وفمك مغلق

-لا تتحدث وأنت تمض

-تناول الطعام ببطء وامضغ طعامك جيدًا

-لا تستلقي مباشرة بعد الأكل

-تجنب الأكل في وقت متأخر من الليل

-انتظر ما لا يقل عن ثلاث ساعات بعد تناول العشاء قبل النوم

  • 6-تخلص من العادات السيئة

يعد تدخين السجائر من أسوأ العادات إذا كنت تعاني من أعراض عسر الهضم، ومن المعروف أن التدخين يؤدي إلى تهيج بطانة المعدة، وتؤدي بطانة المعدة المتهيجة إلى زيادة احتمالية ظهور أعراض عسر الهضم.

بعض الاحتياطات

من المهم معرفة أن النوبة القلبية يمكن أن تسبب بعض الأعراض المشابهة لعسر الهضم، فإذا كنت تعتقد أنك تعاني من عسر الهضم إلى جانب صعوبة التنفس أو التعرق الشديد أو الألم الذي ينتقل إلى الفك أو الرقبة أو الذراع فاطلب رعاية طبية عاجلة.

المصادر الخارجية

السابق
دور أوميغا 3 في الحفاظ على صحتك
التالي
الفوائد المدهشة لزيت اللوز

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً