الأعشاب

ما لا تعرفه عن زيت الحبة السوداء (حبة البركة)

زيت الحبة السوداء

إذا ألقيت نظرة على مئات المقالات العلمية والتي تم نشرها حول فوائد زيت الحبة السوداء، فهناك حقيقة واحدة واضحة: أنه يمكن أن يساعد الجسم في التغلب على العديد من المشكلات الصحية، ولا عجب أن الحبة السوداء المعزز للصحة قد استخدمت منذ آلاف السنين في الطب النبوي والطب التقليدي.

وقد قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: ( الحبة السوداء شفاء من كل داء، إلا السام ).

التعريف بزيت الحبة السوداء

زيت الحبة السوداء مصنوع من بذور نبات الكمون الأسود المعروف بحبة البركة، وموطنه جنوب غرب آسيا والبحر الأبيض المتوسط ​​وأفريقيا، وقد نما لعدة قرون وبذوره عطرية لذيذة ويمكن استخدامها كتوابل أو كدواء عشبي.

إن أكثر الأبحاث الواعدة قد تم إجراؤها لربط حبة البركة بالبكتيريا المقاومة للأدوية المتعددة، وكشفت الدراسة عن فعاليتها بشكل خاص ضد السلالات المقاومة للأدوية، ويكمن مفتاح الفوائد الصحية لزيوت الحبة السوداء في وجود ثلاث مغذيات نباتية رئيسية: ثيموكينون وثيموهيدروكينون والثيمول، وتؤدي هذه المواد الكيميائية النباتية المذهلة إلى جميع أنواع فوائد زيت الحبة السوداء المذهلة.

الفوائد الصحية لزيت الحبة السوداء

بفضل المواد الكيميائية النباتية القوية وقدرات مضادات الأكسدة، فقد ثبت أن زيت الحبة السوداء يساعد بشكل طبيعي في علاج السرطان، وقام العلماء بتقييم النشاط المضاد للأورام للثيموكينون والثيموهيدروكينون باستخدام بعض الدراسات واكتشفوا أن هاتين المادتين الكيميائيتين الموجودة في زيت الحبة السوداء أدت إلى انخفاض بنسبة 52 في المائة في الخلايا السرطانية.

وكشفت الأبحاث في السنوات الأخيرة أيضًا أن الثيموكينون وهو أكثر المكونات وفرة في الزيت المستخرج من الحبة السوداء، يساعد في موت الخلايا المبرمجة في خلايا سرطان الدم وخلايا سرطان الثدي وخلايا أورام الدماغ.

بالإضافة إلى ذلك وجد باحثون من مركز سيدني للسرطان أن الحبة السوداء لا تقضي فقط على خلايا سرطان البنكرياس، ولكن يبدو أيضًا أنها تمنع تطور سرطان البنكرياس، وتُعزى هذه القدرة على الوقاية من السرطان إلى ثيموكينون الحبة السوداء وخصائصه المضادة للالتهابات.

يعتبر الكبد من أهم أعضاء الجسم، وتتم معالجة كل مادة سامة تقريبًا من خلال الكبد، والمادة الصفراوية التي تفرز من الكبد هي المفتاح لهضم الدهون والحفاظ على عقلك وجسمك سعيدًا وصحيًا.

وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف وظائف الكبد بسبب الآثار الجانبية للأدوية أو استهلاك الكحول أو المرض، فيمكن لزيت الحبة السوداء تسريع عملية الشفاء بشكل كبير.

أوضح باحثون في مقال نشرته مؤخرًا مجلة علم الغدد الصماء أن زيت الحبة السوداء يتسبب في تجديد جزئي تدريجي لخلايا بيتا في البنكرياس، ويزيد من انخفاض تركيزات الأنسولين في الدم ويقلل من ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، وهذا في الواقع مهم جدًا لأن حبة البركة هي واحدة من المواد القليلة على الكوكب التي تُقترح للمساعدة في الوقاية من مرض السكري من النوع الأول والثاني.

نشرت بعض المجلات دراسة مرجعية للنباتات التي لها خصائص مضادة للسمنة واكتشفت أن زيت بذور الكمون الأسود كان من بين أكثر العلاجات الطبيعية الفعالة على هذا الكوكب.

وسلطت مراجعة أخرى الضوء على نتائج ما لا يقل عن 11 تجربة إكلينيكية والتي كشفت عن قدرة مكمل الحبة السوداء على المساعدة في خفض وزن الجسم، وثبت أن المكملات تقلل من مؤشر كتلة الجسم (BMI) ومحيط الخصر، ومن المهم أيضًا ملاحظة أنه لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية خطيرة لمكملات الحبة السوداء في أي من الدراسات.

  • 5- يحمي البشرة

في دراسة أجراها بعض الباحثون وُجد أن زيت حبة البركة فعال مثل كريمات الجلد في تحسين الحيوية وتقليل شدة أكزيما اليد، وطالما لم يكن لديك رد فعل تحسسي لزيت الحبة السوداء، فإنه خيار جيد لبشرتك ولا يسبب أي آثار جانبية مثل الكريمات التقليدية.

بالإضافة إلى كونه مساعدًا طبيعيًا للعناية بالبشرة، فهناك أيضًا فوائد صحية لزيت الحبة السوداء على الشعر، لذلك ليس من المستغرب أن يتم عرض زيت الحبة السوداء في قوائم الطرق الطبيعية لتعزيز صحة الشعر وفروة الرأس.

وقد ثبت أنه يساعد في منع تساقط الشعر بسبب داء الثعلبة، وبفضل خصائصه المضادة للأكسدة والبكتيريا والمضادة للالتهابات، يمكن أن يساعد أيضًا في صحة فروة الرأس بشكل عام وتثبيط قشرة الرأس والجفاف وتحسين صحة الشعر في نفس الوقت.

من بين جميع الجراثيم التي يمكن أن يقتلها هذا الزيت القوي، تعد المكورات العنقودية الذهبية واحدة من أهمها، وتصيب هذه البكتيريا المستشفيات ودور رعاية المسنين في جميع أنحاء العالم لأن عدوى المكورات العنقودية أصبحت مقاومة للمضادات الحيوية العامة.

زيت الحبة السوداء
Nigella sativa (Black cumin) on wooden spoon and essential oil. Real oil from nigella looks like dark honey

ويتعرض كبار السن لخطر هذه البكتيريا بشكل خاص لأنها ترتبط عمومًا بالإجراءات التدخلية، مثل العمليات الجراحية والأنابيب الوريدية والمفاصل الاصطناعية، وتحدث في المقام الأول بسبب ضعف المناعة.

ولحسن الحظ فقد ثبت مؤخرا أن لزيت الحبة السوداء دور في منع الإصابة بهذا النوع من البكتيريا.

  • 8-يحسن الخصوبة

مازال هناك بعض الفوائد الأخرى الرائعة للبذور السوداء، مثل قدرتها على تحسين الخصوبة بشكل طبيعي، فقد لاحظت بعض المراجعات المنهجية التأثيرات الإيجابية للبذور السوداء على عقم الذكور، وانتهى الباحثون إلى أن الحبة السوداء يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على معاملات الحيوانات المنوية والسائل المنوي وخلايا لايديج والأعضاء التناسلية والهرمونات الجنسية.

وجدت أحد الدراسات أن المستخلص المائي من حبة البركة لم يكن له تأثيرات مضادة لمرض السكري فحسب، بل ساعد أيضًا في تقليل مستويات الكوليسترول، فبعد ستة أسابيع من التجربة بواسطة جرعات منخفضة من الحبة السوداء لاحظ الباحثون انخفاضا عاما في مستويات الكوليسترول.

احتياطات مهمة

قد تتسبب الحبة السوداء في حدوث طفح جلدي تحسسي عند تناولها عن طريق الفم أو وضعها على الجلد، لذلك قبل استخدام زيت الحبة السوداء موضعيًا لبشرتك وشعرك، من الجيد إجراء اختبار الحساسية للتأكد من عدم وجود رد فعل سلبي على الزيت.

تحدث إلى طبيبك قبل استخدام زيت الحبة السوداء إذا كنتِ حاملاً أو مرضعة أو تتناولين حاليًا أي دواء أو تعانين من حالة طبية (خاصة مرض السكري أو انخفاض ضغط الدم أو اضطراب النزيف)، وإذا كنت تتناول زيت الحبة السوداء وخضعت لعملية جراحية، فمن المستحسن التوقف عن تناوله قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.

وكما هو الحال مع جميع الزيوت، تأكد من تخزين زيت الحبة السوداء بعيدًا عن الحرارة والضوء وبعيدًا عن متناول الأطفال.

الاستخدامات

هناك الكثير من استخدامات زيت الحبة السوداء، فبالنسبة للمبتدئين يمكن استخدام زيت الكمون الأسود موضعياً، ولكن تأكد دائمًا من تخفيفه ببضعة ملاعق صغيرة من زيت آخر مثل جوز الهند أو زيت اللوز.

وبمجرد تخفيفه يمكن أن يساعد في علاج مشاكل الجلد الشائعة مثل حب الشباب والأكزيما بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا والمضادة للالتهابات، ويجد بعض الناس أنه مفيد أيضًا لمرض الصدفية.

ويمكن إضافته بسهولة إلى زيوت ومستحضرات التدليك المنزلية للحصول على تدليك دافئ، لذلك قم ببساطة بإضافة قطرة واحدة إلى ملعقة واحدة من زيت التدليك الخاص بك.

ولتعزيز صحة الشعر وفروة الرأس، يمكن إضافة بضع قطرات من الزيت إلى منتجات الشعر مثل الشامبو والبلسم.

مصادر خارجية

السابق
البطاطا الحلوة…وفوائد لا تحصى!
التالي
فوائد فيتامين هـ لصحة بشرتك وجسمك

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً