الدم

كيفية التخلص من الدوالي بخمس علاجات طبيعية

الدوالي

على الرغم من أننا نميل إلى اعتبارها مشكلة للمرأة، فإن كلا من الرجال والنساء يصابون بدوالي الأوردة، تلك الأوردة المنتفخة التي تبدو متكتلة وداكنة اللون.

إنها مشكلة شائعة بين النساء الأكبر سنًا أو الحوامل بسبب التأثيرات الهرمونية، وتميل إلى التطور بمرور الوقت مع تقدم العمر وفقدان الأوردة مرونتها الطبيعية بسبب ارتفاع مستويات الالتهاب.

وهناك عدد من الطرق المختلفة للوقاية من الدوالي وعلاجها، بدءً من العمليات الجراحية باهظة الثمن إلى استخدام الزيوت العطرية الطبيعية، ومن الجيد تجربة العلاجات المنزلية لتوسع الأوردة أولاً لتقليل ظهور الأوردة المنتفخة دون التعرض لمخاطر كبيرة.

أسباب الدوالي

سبب ظهور الدوالي باللون الأزرق هو أنها تحتوي على دم غير مؤكسج، وتتطور على الساقين في أغلب الأحيان (خاصة الفخذين)، ولكن نظرًا لأن أي وريد يمكن أن يتحول إلى دوالي، فإنها تظهر أيضًا في أجزاء أخرى من الجسم في بعض الأحيان، بما في ذلك الوجه أو المعدة أو أسفل الظهر.

من الذي يصاب بالدوالي أكثر؟

إن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالدوالي هم:

  • الأشخاص الذين لديهم وظائف تتطلب منهم الجلوس أو الوقوف لعدة ساعات، مما يسمح للدم “بالتجمع” في الساقين أو إبطاء تدفق الدم
  • أولئك الذين لديهم مستويات منخفضة من النشاط البدني وأسلوب حياة مستقر
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية ومستويات عالية من الالتهاب بسبب سوء التغذية، وقلة ممارسة الرياضة، وإصابات الأطراف، والاختلالات الهرمونية، والكميات العالية من الإجهاد.
  • النساء الحوامل أو اللواتي وضعن حديثًا

خمس علاجات طبيعية للدوالي:

1-التمرين

تعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين تدفق الدم وتقليل الالتهاب، وهو ما يمكنك إضافته إلى القائمة الشاملة لفوائد التمارين الرياضية، وينص المعهد الوطني للقلب والدم والرئة على أن الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة من الوقت دون التحرك كثيرًا يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالدوالي والأشكال الأخرى من تجمع الدم.

وعندما تظل في حالة ركود لفترة طويلة، يصعب على عروقك ضخ الدم بكفاءة إلى قلبك ومحاربة آثار الجاذبية، وتعتبر ممارسة الرياضة أيضًا طريقة رائعة للمساعدة في موازنة الهرمونات بشكل طبيعي، وفقدان الوزن أو الحفاظ على وزن صحي للجسم، وخفض ضغط الدم، والتي يمكن أن تساهم جميعها في توسع الأوردة.

2- الحفاظ على وزن صحي

الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن هم أكثر عرضة للإصابة بالدوالي، وخاصة النساء ذوات الوزن الزائد وكبار السن، ويؤدي حمل الوزن الزائد إلى زيادة الضغط على الأوردة ويمكن أن يساهم في حدوث التهاب أو ارتجاع، خاصة في الأوردة السطحية الكبيرة مثل الوريد الصافن في الساقين.

3- الزيوت الأساسية لموازنة الهرمونات

العديد من الزيوت العطرية المختلفة مفيدة لتحسين تدفق الدم مع تقليل الالتهاب والاختلالات الهرمونية، ويعتبر زيت السرو من أفضل العلاجات الخاصة لمشاكل الأوردة، حيث له القدرة على زيادة الدورة الدموية ودعم الدورة الدموية، لذلك جرب فرك خمس قطرات من زيت السرو العطري على المنطقة المصابة بالمرض مرتين يوميًا لعدة أسابيع، وإذا كنت تعاني من آلام في العضلات أو تورم أو بثور على الجلد، فحاول استخدام الزيوت الأساسية المخففة الأخرى مثل النعناع وشجرة الشاي وزيت اللافندر بكميات صغيرة لتهدئة المناطق التي تعاني من مشاكل.

4- نظام غذائي مضاد للالتهابات

تساعد بعض الأطعمة في عكس الالتهاب وتحسين تدفق الدم، مما يجعل من الممكن التئام الدوالي بشكل أسرع ومنع تكوّن الأوعية المستقبلية، ويمكن أن يساهم النظام الغذائي السيئ والغني بأشياء مثل الدهون غير المشبعة والسكر والكافيين والكحول والأطعمة المصنعة في تلف الشرايين وانخفاض الدورة الدموية ومشاكل ضغط الدم والاختلالات الهرمونية وزيادة الوزن، والعديد من هذه الأطعمة هي أيضًا أطعمة غنية بالصوديوم، مما يسبب الجفاف، وتحتوي على سموم يمكن أن تزيد من تورم الدوالي سوءًا.

أفضل الأطعمة لتقليل ظهور الدوالي

الألياف

تساعد الألياف في تحسين صحة القلب وهي ضرورية أيضًا لوظائف الجهاز الهضمي الصحية، ويعتبر تناول 30-40 جرامًا من الألياف يوميًا طريقة رائعة للوقاية من الإمساك الذي يمكن أن يسبب الانتفاخ وزيادة الضغط على الأوردة حول البطن والساقين، وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف التي يمكن تناولها بذور الشيا وبذور الكتان (وهي أيضًا أطعمة أوميغا 3 المضادة للالتهابات) والخضروات والفواكه الطازجة والبقوليات المنقوعة والحبوب القديمة.

مضادات الأكسدة

تساعد مضادات الأكسدة، مثل الفلافونويد (الموجودة في التوت)، وفيتامين ج وفيتامين هـ (كلاهما موجود في الخضار الخضراء والحمضيات) على تقوية الأوردة، ومكافحة الالتهابات وتحسين صحة الشرايين، ومن المعروف أن فيتامين (هـ) يساعد في منع تجلط الدم، ويعمل مثل عوامل تجلط الدم الطبيعية ويرتبط بصحة القلب، وفيتامين سي مضاد قوي للالتهابات ومفيد لصحة الجلد.

مدرات البول الطبيعية

يستخدم الأطباء أحيانًا حبوب مدرة للبول للمساعدة في زيادة التبول وتقليل احتباس الماء أو التورم، ويمكنك الحصول على نفس التأثير بأمان عن طريق استهلاك أشياء مثل الأعشاب الطازجة (البقدونس والكزبرة والريحان) والشمر وخضر الهندباء والخيار والهليون والكرفس.

الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم

الدوالي
الدوالي

تجمع الدم ومشاكل ضغط الدم وتشنجات الساق هي علامات تحذيرية لنقص المعادن مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم، وللتغلب على هذه الأعراض قم بزيادة تناول أشياء مثل الخضروات الورقية والأفوكادو والموز والبطاطا الحلوة.

التوابل

تساعد الأطعمة التي تحتوي على التوابل مثل الفلفل الحار أو الكاري في تسخين الجسم وتدفق الدم، مما يزيد من الدورة الدموية الصحية وحتى التحكم في الشهية والوزن.

الأسماك التي يتم اصطيادها في البرية – توفر الأسماك والمأكولات البحرية مثل السلمون البري والماكريل والأنشوجة والسردين والتونة أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تعتبر مهمة لتدفق الدم بشكل صحيح.

خل التفاح

يعمل خل التفاح على تحسين الدورة الدموية في جدران الوريد وهو مضاد فعال للالتهابات، ويجد الكثير من الناس أن استخدام خل التفاح مع بندق الساحرة على الدوالي يساعد على تقليل التورم ويحسن مظهرهم في غضون أسابيع قليلة.

5- الأعشاب الطبيعية

تم العثور على التوت وكستناء الحصان، وهما نباتان عمرهما آلاف السنين وعلاجات شعبية، على أنهما فعالان وآمنان في علاج الدوالي، تمت دراسة كلاهما من أجل القصور الوريدي المزمن الذي يسبب الألم وتورم الكاحل والشعور بالثقل والحكة وتشنج الساق الليلي، كما أنها مفيدة لتقليل احتباس الماء، ومشاكل الدورة الدموية، والتورم، والإسهال، وتشنجات الدورة الشهرية وغيرها من الحالات المرتبطة بالجلد.

روابط خارجية

السابق
5 أسباب لتجنب التحلية بالسكرالوز
التالي
فوائد السيلينيوم للصحة

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً