زيوت أعشاب طبيعية

زيت الياسمين – يحسن المزاج ويخفف التوتر

زيت الياسمين

يعتبر زيت الياسمين نوع من الزيوت الأساسية المشتقة من زهرة الياسمين، وعلاج طبيعي شائع لتحسين الحالة المزاجية والتغلب على التوتر وتحقيق التوازن بين الهرمونات.

استخدم زيت الياسمين لمئات السنين في أجزاء من آسيا كعلاج طبيعي للاكتئاب والقلق والتوتر العاطفي وانخفاض الرغبة الجنسية والأرق.

يعمل عن طريق التأثير الإيجابي على الجهاز العصبي.

 من خلال العلاج بالروائح أو عن طريق اختراق الجلد، يكون لزيوت زهرة الياسمين تأثير على عدد من العوامل البيولوجية – بما في ذلك معدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم والاستجابة للتوتر واليقظة وضغط الدم والتنفس.

يشير الكثير من الناس إلىه كمنشط جنسي طبيعي لأنه يقال أن له رائحة “مغرية” يمكن أن تزيد من الشهوانية.

يُطلق عليه أحياناً لقب “ملكة الليل” – بسبب الرائحة القوية لزهرة الياسمين في الليل وأيضاً بسبب خصائصه التي تعزز الرغبة الجنسية.

تعريف زيت الياسمين

تقليديا، تم استخدامه في أماكن مثل الصين لمساعدة الجسم على التخلص من السموم وتخفيف اضطرابات الجهاز التنفسي والكبد.

 كما أنه استخدم لتقليل الألم المرتبط بالحمل والولادة.

 فيما يلي بعض الفوائد المدروسة جيداً والمحبوبة لزيت الياسمين اليوم:

تقليل القلق

محاربة الاكتئاب

زيادة اليقظة

المساعدة في محاربة انخفاض الطاقة أو متلازمة التعب المزمن

التقليل من أعراض سن اليأس والعمل كعلاج طبيعي لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية والتقلصات

المساعدة في النوم

العمل كمنشط جنسي

كيفية استخدام زيت الياسمين

يمكن استنشاقه عن طريق الأنف أو وضعه مباشرة على الجلد.

لا يلزم دمجه مع زيت ناقل وبدلاً من ذلك يوصى باستخدامه بدون تخفيف للحصول على أفضل النتائج.

يمكنك أيضاً نشره في منزلك أو دمجه مع المستحضرات الأخرى أو زيت جوز الهند المرطب أو الزيوت الأساسية للعديد من الاستخدامات المنزلية والجسمية المختلفة – مثل زيت التدليك محلي الصنع ومقشر الجسم والصابون والشموع.

يمكنك دمجه مع الزيوت الأساسية الأخرى لصنع عطر منزلي (الوصفة مدرجة في هذه المقالة).

استخدامات وفوائد زيت الياسمين

التخفيف من الاكتئاب والقلق:

وجدت العديد من الدراسات تحسنًا في الحالة المزاجية والنوم بعد استخدامه إما كعلاج عطري أو موضعياً على الجلد، فضلاً عن كونه وسيلة لزيادة مستويات الطاقة.

 تظهر النتائج أنه له تأثير محفز / منشط للدماغ ويساعد على تحسين الحالة المزاجية في نفس الوقت.

أن زيت الياسمين المستخدم على الجلد على مدى ثمانية أسابيع ساعد على الشعور بتحسن بالمزاج وانخفاض في كل من العلامات الجسدية والعاطفية لانخفاض الطاقة.

زيت الياسمين

زيادة الإثارة

يسبب في زيادات كبيرة في علامات الإثارة الجسدية – مثل معدل التنفس ودرجة حرارة الجسم وتشبع الأكسجين في الدم وضغط الدم الانقباضي والانبساطي – في دراسة أجريت على نساء بالغات يتمتعن بصحة جيدة.

 كما صنف الأشخاص في مجموعة زيت الياسمين أنفسهم على أنهم أكثر انتباهاً وأكثر نشاطاً.

تشير نتائج الدراسة إلى أنه يمكن أن يزيد من نشاط الاستيقاظ اللاإرادي ويساعد على رفع الحالة المزاجية في نفس الوقت

تحسين المناعة ومكافحة الالتهابات

يُعتقد أن زيت الياسمين له خصائص مضادة للفيروسات ومضادات حيوية ومضادة للفطريات تجعله فعالاً في تعزيز المناعة ومكافحة الأمراض.

 في الواقع، تم استخدامه كعلاج طبي شعبي لمكافحة التهاب الكبد، والالتهابات الداخلية المختلفة، بالإضافة إلى اضطرابات الجهاز التنفسي والجلد لمئات السنين في تايلاند والصين ودول آسيوية أخرى.

ثبت أيضاً أن له نشاط مضاد للميكروبات تجاه البكتيريا التي تسبب عدوى المكورات العنقودية والفطريات التي تسبب المبيضات.

يمكن أن يساعد استنشاق زيت الياسمين، إما بشكل مباشر أو عن طريق نقعه في منزلك، في إزالة المخاط والبكتيريا داخل الممرات الأنفية وأعراض الجهاز التنفسي.

 يمكن أن يؤدي تطبيقه على بشرتك إلى تقليل الالتهاب والاحمرار والألم وتسريع الوقت اللازم لشفاء الجروح

يساعد في النوم

 يُظهر له تأثيراً مهدئاً، كما يمكن أن يكون بمثابة مهدئ طبيعي ويساعدك على النوم بشكل أفضل.

لنشره في منزلك، اجمع عدة قطرات في موزع مع زيوت مهدئة أخرى، مثل زيت اللافندر أو زيت اللبان

تقليل أعراض سن اليأس

يمكن أن يساعد استخدام زيت الياسمين كعلاج عطري أو وضعه مباشرة على الجلد في تقليل الأعراض العاطفية والجسدية لانقطاع الطمث ويعمل كعلاج طبيعي لتخفيف انقطاع الطمث

منع أو تحسين أعراض الدورة الشهرية

تشير الدراسات إلى أنه هو من بين مجموعة من الزيوت الأساسية التي تساعد على موازنة مستويات الهرمونات من خلال العمل كإستروجين نباتي

وهي مكونات نباتية ذات بنية فينوليّة مشابهة للإستروجين.

 هذا يعطي زيوتاً من الدرجة العلاجية، بما في ذلك زيت الياسمين، والقدرة على المساعدة في تصحيح الدورة الشهرية، وانقطاع الطمث، وغيرها من المشكلات المتعلقة بالهرمونات.

يمكن أن يساعد التدليك بهذا الزيت على بشرتك أو استنشاقه في تقليل أعراض الدورة الشهرية، بما في ذلك الصداع وتشنجات المعدة وحب الشباب وتقلبات الجلد الأخرى أو الأرق.

زيادة التركيز:

يُعرف زيت الياسمين علمياً بخصائصه المحفزة والمثيرة.

 يمكن أن يساعد نثره أو فركه على بشرتك على إيقاظك وزيادة الطاقة.

 لقد ثبت أن مكوناته النشطة تزيد من معدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم ونشاط الدماغ اللازمة للتعلم النشط وحل المشكلات.

شعر أربعون من الأشخاص الأصحاء الذين تعرضوا لرائحة الياسمين بأنهم أكثر انتباهاً وحيوية وأقل هدوءاً.

تعزيز صحة الجلد:

يستخدم زيت الياسمين في الأمراض الجلدية للعناية العامة بالبشرة، والتنشيط، والجلد الجاف، ومكافحة الشيخوخة، وتقليل الالتهابات، وأمراض البشرة الدهنية، والصدفية.

جرب مزجه مع جل الاستحمام أو غسول الجسم لتقليل الشوائب وتحسين الجفاف وتوازن البشرة الدهنية ومنع التجاعيد والخطوط الدقيقة وتهدئة تهيج الحلاقة.

هل زيت الياسمين مفيد لشعرك؟

يمكن أن يساعد زيت الياسمين في مقاومة الجفاف وإضفاء اللمعان، تماماً كما يحدث مع بشرتك.

اصنع زيت تدليك مهدئ أو منشط من خلال زيت الياسمين:

اعتماداً على الزيوت الأخرى المستخدمة معه، يمكن لزيت الياسمين أن يجعل التدليك بزيت الياسمين مريحاً ومهدئاً.

يُمزج زيت الياسمين مع زيت اللافندر أو إبرة الراعي وزيت حامل.

 يمكن أن يزيد زيت الياسمين من اليقظة والإثارة عند الحاجة، ولكن يمكن أن يكون له تأثير مهدئ ومخفف للألم مما يجعله زيت تدليك مثالياً.

بمثابة عطر طبيعي لرفع الحالة المزاجية

أكدت الدراسات فوائد زيت الياسمين في رفع الحالة المزاجية.

 بدلاً من استخدام العطور باهظة الثمن التي يتم شراؤها من المتجر، جرب وضع زيت الياسمين على معصميك ورقبتك كعطر طبيعي خالٍ من المواد الكيميائية.

الآثار الجانبية لزيت الياسمين:

يعتبر الياسمين بشكل عام آمناً وغير مزعج، ولكن هناك دائماً خطر الحساسية أو التهيج الذي يحدث عند استخدام الزيوت الأساسية.

 خاصة إذا كنت جديداً في استخدام الزيوت الأساسية أو لديك بشرة حساسة، فتأكد من البدء بكمية صغيرة ومحاولة تخفيفها بالزيوت الحاملة.

يتمتع الياسمين برائحة كثيفة ومنمقة للغاية، لذلك يفضل بعض الناس مزجه مع زيوت أخرى لمنعه من أن يصبح قوياً.

 في مجموعة صغيرة من الناس، قد يسبب زيت الياسمين الصداع وردود فعل الجلد أو الغثيان بسبب قوته.

يمكن دائماً تخفيفه عن طريق دمجه مع زيت جوز الهند أو اللوز أو الجوجوبا وتجنب الاتصال المباشر بالجلد.

على الرغم من استخدامه في النساء الحوامل والأمهات الجدد لقرون، تحدث مع طبيبك قبل استخدام الزيوت الأساسية إذا كنت حاملاً أو مرضعة أو تعانين من مشاكل متعلقة بالهرمونات.

يؤثر زيت الياسمين على الهرمونات نظراً لتأثيراته الاستروجينية النباتية، لذلك من الأفضل توخي الحذر

روابط إضافية:

السابق
تعرف على 20 استخدام لزيت جوز الهند
التالي
فوائد وأنواع يوجا الوجه

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً