أغذية علاجية

كيف تخفض ضغط الدم بطرق طبيعية

كيف تخفض ضغط الدم بطرق طبيعية

أظهرت الدرسات في أواخر العشرين سنة الماضيين بازدياد كبير في أعداد مرضى ارتفاع الضغط، ومن بينهم فئة الشباب الذين تزيد أعمارهم عن 25 عاما، وهذا ما استعدى البحث عن أسباب ارتفاع الضفط والعلاج الطبيعي الممكن للتقليل من إمكانية الإصابة بارتفاع ضعط الدم.

تعريف ضغط الدم

ضغط الدم هو عبارة عن  ضغط الدم المندفع باتجاه جدران الشرايين. حيث يتم قياس الضغط بواسطة رقمين:

  • الرقم الأول:

يعبر عن ضغط الدم الانقباضي، بحيث يقيس ضغط الدم على جدران الشرايين عندما ينبض القلب.

  • الرقم الثاني:

فهو ضغط الدم  الانبساطي، الذي يقيس ضغط الدم على جدران الشرايين في وقت الراحة.وعلى الرغم من أهمية الرقمين إلى أن الرقم الانقباضي أكثر أهمية خاصة بعد عمر 50 عاما.

هناك ثلاث حالات لنتائج قياس الضغط:

الضغط الطبيعي

أقل من 120/80 ملم زئبقي، حيث يكون الضغط الانقباضي بين 120 و129، أما الانبساطي أقل من 80.

المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم

أقل من 140/90 ملم زئبقي، حيث يكون الضغط الانقباضي بين 130 و 139،أما الانبساطي بين 80 و 89.

المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم

أكثر أو تساوي 90/140 ملم زئبقي، حيث يكون الضغط الانقباضي 140 على الأقل، أما الانبساطي 90 على الأقل.

مخاطر ارتفاع الضغط

  • حدوث تلف بالشرايين
  • ضرر بالدماغ
  • تمدد الأوعية الدموية
  • ضرر بالعضلة القلبية
  •  ضرر بالكلى
  • ضرر بالعينين
  • تراجع القدرة الإدراكية في التعلم والتركيز
  • ارتفاع الكوليسترول

أعراض ارتفاع الضغط

غالبا لا توجد أعراض مع ارتفاع الضغط ، ولكن قد تظهر مع الارتفاع الشديد عدة علامات:

  • آلام بالصدر
  • ارتباك
  • صداع نبضي
  • طنين في الأذن
  • نزيف الأنف
  • تعب
  • تعرق
  • تغيرات في الرؤية

أسباب ارتفاع الضغط

  • نظام غذائي عالي الملح
  • شرب الكحول
  • التدخين
  • الكافئين
  • البدانة
  • استخدام أدوية معينة مثل حبوب منع الحمل والأدوية المضادة للاحتقان
  • مشاكل في الغدة الدرقية أو الكظرية
  • استخدام العقاقير غير المشروعة مثل الكوكائين

كيف تراقب الضغط الدموي

يعتبر قياس الضغط سريع وغير مؤلم، فمن الممكن مراقبة ضغط الدم باستخدام جهاز قياس الضغط في المنزل، والقيام بقياسه مرتين يوميا صباحا ومساء، وفي كل مرة نكرر القراءة مرتين أو ثلاث مرات للتأكد من دقة النتائج. مع الانتباه من عدم القيام بأي مجهود قبل قياسه أو تناول أي أطعمة ممكن أن تغير في دقة القياس، والاستمرار بمراقبته وطلب المساعدة من الطبيب في حال تكرار ارتفاعه.

النظام الغذائي المناسب لمرضى ارتفاع الضفط

كيف تخفض ضغط الدم بطرق طبيعية

بذور الكتان والزيتون

فهي تقوم على خفض نسبة الكوليسترول الكلي وخاصة الكوليسترول منخفض الكثافة. بالإضافة إلى غناها بمضادات الأكسدة حيث تعمل على تعزيز مناعة الجسم، ومفيدة بشكل خاص لاضطرابات الجهاز الهضمي لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف.

مكملات زيت السمك

 تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 المعروفة بتأثيرها في تقليل الالتهاب، وبشكل خاص لالتهاب الشرايين المتسبب برفع ضغط الدم. وتساعد أيضا على زيادة المواد المضادة لالتهاب وجعل الصفائح الدموية أقل لزوجة.

المأكولات الحاوية على معدن المغنزيوم

فهو يساعد على استرخاء الأوعية الدموية واصلاح أنسجة الجسم، فنقصه قد يؤدي إلى اضطرابات في معدل ضربات القلب. بالإضافة بأنه يقوم بتنظيم عمل الأعصاب والعضلات في الجسم. ويتواجد في عديد من الأغذية مثل السبانخ.

المأكولات الحاوية على معدن البوتاسيوم

فهو يساعد على معاكسة آثار ارتفاع الصوديوم، حيث يحتوي على خصائص توسيع الأوعية مما يساعد على خفض ضغط الدم. فهناك العديد من  الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الأفوكادو والبطيخ والموز وماء جوز الهند.

الأطعمة الغنية بالألياف

فهي تخفض من مستوى الكوليسترول في الدم، وبالتالي تقلل من ضغط الدم والالتهابات. فهي تتواجد بكثرة في الفواكه والخضراوات والبذور. وأيضا لها دور في المحافظة على وزن صحي للجسم وتقليل الإصابة بداء السكري.

الشوكولاتة الداكنة

إن مركبات الفلافونويد الموجودة في الشوكولاتة الداكنة يمكن أن تزيد من انتاج أكسيد النتريك في بطانة الشرايين مما يساعد على استرخاء الشرايين وتقليل الضغط الحاصل مما يقلل من ضغط الدم والوقاية من أمراض القلب.

الثوم

فهو يحتوي على عنصر الكبريت والعديد من مضادات الأكسدة، مما يساعد على تمدد الأوعية الدموية وتقليل من المقاومة الحاصلة في الأوعية، وبالتالي خفض ضغط الدم. وله دور كبير في تعزيز المناعة مع خواصه المضادة للجراثيم.

بذور عباد الشمس

فهي غنية بالعديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية كالبوتاسيوم والمغنزيوم التي لها دور ملحوظ في خفض ضغط الدم، بالإضافة إلى دور عنصر المغنيوم في تنظيم السكر في الدم. وأيضا تتميز باحتوائها على مركبات نباتية تساعد على تقليل الالتهاب مما يقلل من الإصابة بالأمراض المزمنة.

الطماطم

فهي تحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم والعديد من الفيتامينات، مما يساعد على خفض الكوليسترول والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية. بالإضافة لدورها في تنظيم مستويات السكر في الدم ودعم عمل الجهاز الهضمي.

البروكلي

فهو يحتوي على مستويات عالية من البوتاسيوم والكالسيوم مما يساعد على ضبط مستوى ضغط الدم في الجسم، بالإضافة إلى وجود مضادات الأكسدة التي تحافظ على صحة القلب، وهو خالي تماما من أي نسبة من الدهون والكوليسترول.

المأكولات الواجب تجنبها لمرضى ارتفاع ضغط الدم

  • المأكولات الحاوية على الصوديوم، مثل المخللات والأطعمة المعلبة.
  • السكريات
  • الكافئين
  • الكحول

نصائح لتعديل نمط الحياة عند مرضى الضغط

  • الحصول على نوم كافي
  • ممارسة الرياضة
  • تقليل التوتر والإجهاد
  • انقاص الوزن
  • استخدام الزيوت العطرية  في تدليك الجلد أو الاستنشاق، مثل الميرمية واللافندر واللبان التي لها دورفي توسيع الشرايين

وأخيرا يجب إدراك خطورة ارتفاع ضغط الدم الذي قد يؤدي على المدى الطويل إلى الإصابة بسكتة دماغية أونوبات  قلبية أو السكري. ويجب الانتظام في أخذ الأدوية المخصصة بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة، ومن المهم أيضا استشارة الطبيب  قبل القيام بالتمارين الرياضية وقبل تغيير أي نمط غذائي  كي نتفادى أي تداخل دوائي قد يحدث.

روابط خارجية:

السابق
العلاقة بين الربو وأمراض القلب
التالي
قهوة الإسبريسو ومستوى الكوليسترول في الدم

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً