العلاج بتقويم العمود الفقري وطب تقويم العظام

طب تقويم العظام “الاستيوباثي” أو “علاج العظام”

طب تقويم العظام "الاستيوباثي" أو "علاج العظام"

طب تقويم العظام “الاستيوباثي” أو “علاج العظام”  علاج فعال للعديد من أمراض الجسم.

يعتبر  طب تقويم العظام “الاستيوباثي” علاج للكشف عن العديد من أمراض الجسم وعلاجها والوقاية منها وذلك عن طريق تحريك العضلات والمفاصل للشخص وتمديدها وتدليكها.

هذه الخاصية هي ما تجعل طب تقويم العظام “الاستيوباثي” شكلاً من أشكال الطب البديل أو العلاج الطبيعي.

لطالما كانت مشاكل العظام والمفاصل واحدة من أكثر أمراض الجسم شيوعا، لذلك تنوعت أساليب العلاج والوقاية لتنوع الشكايات المرضية وسبل علاجاها.

يعتمد طب تقويم العظام “الاستيوباثي” أو علاج العظام على مبدأ أن راحة الجسد والعظام والعضلات وخلو الجسم من الأمراض يعتمد على عمل العظام والعضلات والأربطة والأنسجة الضامة معاً بسلاسة.

أهداف وفائدة طب تقويم العظام “الاستيوباثي”:

يستخدم أخصائيو تقويم العظام مناورات جسدية مختلفة مع حركات التمدد والتدليك بهدف:

زيادة حركة المفاصل.

تخفيف توتر العضلات.

تعزيز تدفق الدم إلى الأنسجة.

مساعدة الجسم على الشفاء.

 حيث يعتمد أخصائيو تقويم العظام مجموعة من التقنيات، ولكن يبتعدون عن الأدوية أو الجراحة.

استخدامات طب تقويم العظام “الاستيوباثي”:

يراجع العديد من مرضى آلام العظام والمفاصل أخصائي تقويم العظام بذلك للمساعدة في الحالات التي تؤثر على العضلات والعظام والمفاصل، مثل:

آلام أسفل الظهر وآلام العمود الفقري.

آلام الرقبة غير المعقدة.

آلام الكتف وألم الكوع (على سبيل المثال ، مرفق التنس).

التهاب المفاصل.

مشاكل وآلام الحوض والوركين والساقين.

الإصابات الرياضية.

آلام العضلات والمفاصل المصاحبة للقيادة أو العمل أو الحمل.

طب تقويم العظام “الاستيوباثي”:

يتشعب أحيانا عمل الأخصائيين في طب تقويم العظام والمفاصل حيث يعتقد البعض أن هذا النوع من العلاجات قد يساعد على تخفيف أمراض مختلفة بعيداً عن العظام والمفاصل.

مثل الصداع والصداع النصفي والفترات المؤلمة واضطرابات الجهاز الهضمي والاكتئاب والبكاء المفرط عند الأطفال (المغص).

ولكن الى الآن لا توجد أدلة كافية تشير إلى أن طب تقويم العظام “الاستيوباثي” أو علاج العظام يمكنه علاج هذه المشكلات.

طب تقويم العظام “الاستيوباثي” والحمل:

إذا كنت حاملاً، فتأكدي من طلب المشورة من طبيبك العام أو ممرضة التوليد قبل رؤية طبيب تقويم العظام والمفاصل.

يجب عليك أيضًا التأكد من رؤية طبيب تقويم متخصص في آلام العضلات أو المفاصل أثناء الحمل.

فوائد علاج تقويم العظام “الاستيوباثي” :

يوصي المعهد الوطني للتميز في الرعاية الصحية (NICE) بالعلاج التقليدي إلى جانب التمارين كخيار علاجي لآلام أسفل الظهر، مع عرق النسا (الم العصب الوركي) أو بدونه.

هناك أدلة محدودة تشير إلى أن تقويم العظام قد يكون فعالًا لبعض أنواع آلام الرقبة أو الكتف أو الأطراف السفلية، والتعافي بعد عمليات الورك أو الركبة.

ولكن لا يوجد حاليًا دليل جيد على فعاليته كعلاج للحالات الصحية غير المرتبطة بالعظام والعضلات (الجهاز العضلي الهيكلي) أي فعاليته بمعالجة الأمراض الأخرى.

مخاطر علاج تقويم العظام “الاستيوباثي” أو علاج العظام:

كما هو الحال مع جميع العلاجات، يمكن أن ينطوي علاج العظام على بعض المخاطر.

فمن الممكن أن يشعر المريض بعد العلاج بالقليل من التيبس، كالذي يحدث بعد التمرين، لمدة 24 إلى 48 ساعة.

وأحيانا قد يعاني بعض المرضى من الصداع لفترة قصيرة.

قد يعاني المرضى الأكبر سناً من آثار جانبية أقل شيوعاً، بما في ذلك الألم الشديد أو كسر أحد الأضلاع وخصوصا لدى مرضى هشاشة العظام والخدر والوخز.

في حالة حدوث ذلك، يجب على المريض التحدث إلى طبيب العظام أو طبيبه.

ملخص للأفكار:

يعتمد طب تقويم العظام “الاستيوباثي” أو علاج العظام على مبدأ أن راحة الجسد والعظام والعضلات وخلو الجسم من الأمراض يعتمد على عمل العظام والعضلات والأربطة والأنسجة الضامة معاً بسلاسة.

 حيث يعتمد أخصائيو تقويم العظام مجموعة من التقنيات، ولكن يبتعدون عن الأدوية أو الجراحة.

يراجع العديد من مرضى آلام العظام والمفاصل أخصائي تقويم العظام بذلك للمساعدة في الحالات التي تؤثر على العضلات والعظام والمفاصل كآلان الرقبة والكتف، وآلام المفاصل وغيرها.

تتضمن بعض الآثار الجانبية المحتملة شعور المريض بعد العلاج بالقليل من التيبس، كالذي يحدث بعد التمرين، لمدة 24 إلى 48 ساعة.

ولكن قد يعاني المرضى الأكبر سناً من آثار جانبية مختلفة، بما في ذلك الألم الشديد أو كسر أحد الأضلاع.

روابط مهمة:

https://www.nhs.uk/conditions/osteopathy/

https://www.medicalnewstoday.com/articles/265922

https://www.osteopathy.org.uk/visiting-an-osteopath/about-osteopathy/

https://www.medicalnewstoday.com/articles/70381

السابق
العلاج البديل بالإبر الصينية
التالي
العلاج الطبيعي من خلال ( الايورفيدا) :

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً