الدم

أعراض الجلطة القلبية عند النساء

الجلطة القلبية

تعد أمراض القلب هي السبب الرئيسي لمعظم الوفيات في الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا يعود لكلا الجنسين، ولكن الأعراض تختلف في كلاهما، حيث الأعراض عند الرجال غالبا ما تكون شديدة وواضحة، بينما النساء تكون غامضة وغير اضحة بحيث لا تعرف  أحيانا بأنها أعراض مشكلة قلبية، وهنا تكمن الخطورة بسوء التشخيص وعدم التدخل الطبي فورا مما يؤدي إلى مضاعفات، وقد يؤدي إلى الموت في الحالات الشديدة، فالجلطة القلبية من أكثر الأمراض القلبية التي تصيب النساء ولا يتم الكشف عنها مبكرا.

الجلطة القلبية – أمراض القلب عند النساء

هي عبارة عن نقص في كمية الدم المحمل بالأكسجين للقلب، نتيجة انسداد في أحد الشرايين المغذية للقلب، سببها ترسب لويحات من الكوليسترول أو وجود صفيحات دموية تعيق من مرور الدم، فالجلطة القلبية غالبا ما تكون عرض لمشكلة قلبية أخرى، وفي النهاية تؤدي إلى توقف عضلة القلب عن عملها، وفي حال لم يتم التدخل السريع قد ينتهي بالموت.

أعراض الجلطة القلبية للنساء

  • ضيق التنفس
  • التعرق البارد
  • آلام الفك والظهر
  • آلام في الصدر قد تكون موجودة أو لا، وقد تكون خفيفة أو شديدة
  • اعياء وغثيان
  • تسرع نبضات القلب
  • حرقة في المعدة
  • تورم في القدمين

النساء الأكثر عرضة للإصابة بالجلطة القلبية

النساء بعد عمر اليأس، وذلك بسبب نقص في إفراز هرمون الإستروجين، الذي له دور كبير في الحماية من أمراض القلبية والأوعية الدموية، فبعد انقطاع الطمث يزداد تراكم الدهون والكوليسترول في الأوعية المغذية للقلب.

  • النساء المستخدمة لمانعات الحمل الحاوية على البروجيسترون والإستروجين.
  • النساء المصابين بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • النساء التي تعاني من أمراض في فترة الحمل من ارتفاع ضغط الدم أو السكري

العوامل المؤهبة لحدوث الجلطة القلبية عند النساء

السكري

يؤدي مرض السكري إلى حدوث تلف بجدران الأوعية الدموية بشكل عام، بسبب ضعف القدرة العصبية على التحكم بتوسع وتضيق الأوعية مما يؤدي إلى خلل في ضغط الدم، وأيضا وجود الالتهاب المترافق مع السكري يؤدي إلى زيادة ترسب الكوليسترول في الأوعية، وبالتالي حدوث أمراض قلبية عديدة منها الجلطة القلبية.

ارتفاع الكوليسترول

وهو يعتبر السبب الرئيسي لحدوث الجلطة القلبية، فالكوليسترول عبارة عن مادة دهنية مهمة من أجل تكوين أغشة الخلايا وبعض الهرمونات المنظمة للوظائف الأساسية في الجسم، ولكن على الرغم من أهميته إلى أن زيادة نسبة الكوليسترول الضار قد يؤدي إلى تراكمه على جدران الشرايين وبالتالي انسدادها، مما يؤدي انقطاع القلب عن الدم والمغذيات الضرورية لعمله، وبالتالي حدوث جلطة قلبية.

الوزن الزائد

إن الوزن الزائد يعبر عن زيادة الكتلة الدهنية في الجسم، وذلك بسبب تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية الزائدة عن حاجة الجسم، مما يؤدي إلى زيادة حاجة الجسم للتروية الدموية، وباالتالي زيادة الضغط والجهد على عضلة القلب لتلبية حاجة الجسم، مما يؤدي إلى خلل في ضخ الدم وبالتالي الإصابة بأمراض قلبية.

ارتفاع ضغط الدم

إن ارتفاع ضغط الدم في الشرايين المغذية إلى القلب يؤدي إلى تضيق هذه الشرايين، مما يعيق من تدفق الدم إلى القلب، وبالتالي نقص التروية الدموية وفشل القلب في عمله في ضخ الدم إلى باقي أجزاء الجسم للقيام بعملها، مما يؤهب إلى حدوث جلطة قلبية.

التاريخ العائلي

هناك دراسات أثبتت دور العامل الوراثي في الإصابة بالأمراض القلبية، وذلك بسبب طفرات وراثية ممكن أن تورث للأبناء، وخاصة ارتفاع الكوليسترول أو اضطراب نظم القلب، ومن المؤكد أن العامل الوراثي ليس المسؤول وحده، فهناك أسلوب حياة سيء يزيد من فرصة العامل الوراثي بالتدخل والتسبب بأمراض القلب.

مضاعفات الجلطة القلبية عند النساء

الجلطة القلبية
الجلطة القلبية
  • فشل في عضلة القلب
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • التهاب الغشاء المحيط بالقلب[ التامور]
  • الإصابة بصدمة قلبية
  • توقف القلب وبالتالي الموت

الاختبارات المستخدمة لتشخيص الجلطة القلبية عند النساء

  • تحاليل الدم
  • تخطيط كهربائية القلب
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية
  • التصوير بالرنين المغناطيسي
  • تصوير الأوعية الدموية

نصائح لتقليل الإصابة بالجلطة القلبية لدى النساء

  • تجنب التدخين
  • تجنب شرب الكحول
  • ممارسة الرياضة الصحية والمشي
  • تجنب المأكولات عالية الكوليسترول
  • اتباع نظام غذائي صحي
  • التقليل من التوتر والإجهاد
  • المحافظة على وزن صحي

وأخيرا كثيرا ما يقال بأن أمراض القلب هي القاتل الصامت، فيجب أخذ أي أعراض بجدية وخاصة لدى النساء، حيث غالبا لا تؤخذ الأعراض لديهم على محمل الجد، فالكشف المبكر والتدخل السريع له دور كبير في إنقاذ الحياة لديهم، بالإضافة إلى عمل فحوصات دورية بعد الأربعين عاما، خاصة للأشخاص المؤهبين وراثيا للإصابة، بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة السيء والعمل على تغييره إلى الأفضل.

مصادر خارجية:

السابق
أهم أسباب وجع القلب
التالي
6 مميعات الدم الطبيعية الموجودة في مطبخك

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً