أغذية علاجية

6 مميعات الدم الطبيعية الموجودة في مطبخك

مميعات الدم

من أكثر الأمراض القلبية انتشارا هي الجلطة القلبية، التي تكون بسبب تشكل خثرة تسد تدفق مجرى الدم،

وبالوقت نفسه تعد من أكثر الأمراض القلبية التي من السهل الوقاية منها، وذلك عن طريق أخذ مميعات الدم الدوائية للمرضى المصابين بأغلب الأمراض القلبية، ولكن على الرغم من أهمية هذه الأدوية وضرورة أخذها إلى أنها قد تسبب حصول نزوف دموية تؤدي إلى دخول المشفى، لذلك من الجيد اللجوء إلى الأطعمة الطبيعية المميعة للدم التي تزيل احتمال حدوث النزوفات أو حدوث آثار جانبية غير مستحبة.

تعريف مميعات الدم

هي عبارة عن مواد دوائية تؤخذ فمويا، تقوم على منع تشكل خثرة دموية، وبالتالي جعل الدم أكثر سيولة فتقلل من حدوث جلطات جديدة، ومنع الجلطات المكونة سابقا من النمو. وهناك أنواع للمميعات الدم، فمنها مضادات للتخثر التي تعمل على منع تشكل فيتامين ك المسؤوول عن عمل بعض عوامل التخثر، مثل الوارفارين والهيبارين، وأيضا هناك مميعات الدم تدعى مضادات الصفائح، وهي المسؤولة عن تثبيط عمل الأنظيم المسؤول عن تكدس الصفيحات فوق بعضها البعض، وكمثال عليها الإسبرين.

المميعات الطبيعية الموجودة في مطبخك

  1. الكركم

فغالبا لا يخلو المطبخ من هذا النوع من البهارات وخاصة المعروفة بالكاري، التي تعطي طعم ولون ورائحة مميزة للطعام، فالكركم له دور في تمييع الدم ومنع تجلطه ، وهذا يعود إلى خواصه المضادة لتكدس الصفيحات الدموية العائدة لوجود مادة الكركمين والتي تعمل على تثبيط الثرومبين الذي له دور في تخثر الدم. ولا ننسى أيضا فوائده المعززة للمناعة والمضادة للأكسدة.

  • الفلفل الحار

فهو معروف بدوره في تخفيف الآلام المزمنة، وخاصة آلام المفاصل بسبب وجود مادة الكابساسين التي ترفع من حرارة المنطقة مما يحسن من الدورة الدموية  ويساعد على تقليل ضغط الدم، فهذا يعود بالفائدة على القلب والأوعية الدموية. وأيضا مادة الساليسيلات الموجودة في الفلفل الحار، مسؤولة عن الخواص المضادة لتخثر الدم عن طريق منع تكدس الصفيحات الدموية.

تحتوي القرفة على مادة الكومارين التي تمنع من صنع فيتامين ك في الجسم، الذي له دور أساسي في تخثر الدم وتجلطه، وأيضا الزيوت الموجودة فيها تمنع من تكتل الكريات الحمر فوق بعضها البعض وتحسن من تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم، وبذلك لها دور في حماية القلب والشرايين وخفض ضغط الدم، وأيضا تتميز بخواصها المضادة للبكتريا والالتهاب والخافضة للوزن، فهي تحتوي على العديد من الألياف والمعادن المفيدة للجسم.

مميعات الدم
مميعات الدم – زنجبيل

يحتوي الزنجبيل على مادة الساليسيلات، التي لها دور في منع تكدس الصفيحات الدموية وبالتالي منع حدوث الجلطة القلبية، وأيضا له دور في خفض مستوى الكويسترول في الدم مما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية والشرايين، وكذلك معروف شعبيا بدوره في علاج التهابات الجهاز التنفسي وبدوره المهدئ والمخفف للصداع، وتخفيف الآلام وخاصة آلام الدورة الشهرية عند النساء.

يحتوي الثوم على مركبات الكبريت المعروفة بدورها بإذابة جلطات الدم، وأيضا يعمل على تقوية العضلات الملساء للشرايين ويساعدها على الاسترخاء والتمدد وبالتالي خفض ضغط الدم والوقاية من الأمراض القلبية. بالإضافة إلى خواصه المضادة للبكتريا و الفطوروالالتهاب، ودوره في خفض الدهون وضبط السكر في الدم والوقاية من السرطانات.

  • فيتامين  E

يساعد على منع تخثر الدم وحصول الجلطات القلبية، فهو يقي من معظم الأمراض القلبية خاصة الانصمام الخثاري الوريدي، ويعمل على توسعة الأوعية الدموية، وأيضا يتميز بخواصه المضادة للأكسدة والشيخوخة والرافعة لمناعة الجسم، وأيضا له دورفي التقليل من خطر الإصابة بالزهايمر. فهو يتواجد في كثير من الأطعمة مثل: الأفوكادو والسبانخ والبروكلي.

طرق أخرى للوقاية من تجلط الدم:

  • القيام بالتمارين الرياضية التي تحسن من عمل القلب وتحرك الدورة الدموية
  • شرب كميات كافية من الماء حتى لا يحدث جفاف يزيد من سماكة الدم
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة دون حركة
  • تجنب التدخين والابتعاد عن التدخين السلبي

وأخيرا في حال كنت تعاني من أمراض قلبية وتأخذ أدوية مميعة للدم، فمن الأفضل اللجوء إلى المميعات الطبيعية التي تقيك من الكثير من الآثار الجانبية، ومن المؤكد أن يتم الأمر تحت إشراف طبي لتجنب تداخل أي من الأطعمة مع الأدوية المعالجة الأخرى، ولا يكفي إدخال الأغذية المفيدة بل يجب تجنب المأكولات الضارة واتباع نظام صحي مفيد، وفي حال القيام بأي عمل جراحي يجب إخبار الطبيب بقصة استخدامك لمميعات الدم والأدوية الأخرى لمنع حدوث أي نزوفات ومضاعفات.

مصادر خارجية:

السابق
أعراض الجلطة القلبية عند النساء
التالي
العلاج الطبيعي لقرحة المعدة

إعلان ممول

للتواصل مع المركز

اترك تعليقاً